The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

تفاصيل

تفاصيل: العالم في كلمتين

  • من الآن
  • عربي عربي
  • 15 EGP
  • مكتبات وسط البلد
تم التقييم بواسطة
Mustafa Abd Rabu
قيم
قيم الآن
تفاصيل: العالم في كلمتين

في المجموعة القصصية "تفاصيل" الكاتبة الشابة "نسرين البخشونجي" قربت كتير من روح الشعر.. اختارت شكل القصة القصيرة جدا، أو القصة الـ "ومضة" علشان تعبر عن رؤيتها للعالم.

منهج "القصة القصيرة جدًا" انتشر استخدامه مؤخرا رغم صعوبته، وكثير من التجارب فيها استسهال، لكن هنا هنشوف نصوص متماسكة وقوية، ومختلفة عن السائد.

عادةً الكلام عن التفاصيل بيستدعي كلام كتير، لكن الكاتبة اعتمدت على "الغُرز الضيقة" وقدرت تقول حاجات كتير جدا، بأقل عدد من الكلمات.

 

مثلا في قصة "ركلة" هنلاقيها بتتكلم عن جحود الأبناء، والإساءة للأم بهدوء من غير كلام حنجوري رغم قسوة المشهد.

 "ركلها بقوة فى بطنها، لحظة سقوطها على الأرض تذكرت ركلته الأولى حين كان يسكن داخلها"

وفي قصة "غربة"

"حمل حقيبة أحلامه وسافر ليبيع البالونات"

طيب ليه يبيع بالونات؟ ليه مش ورد مثلا؟

يمكن عشان البالونات مفرحة وبالذات للأطفال، والشاب المغترب اللي ميعرفش مستقبله هيبقى عامل ازاي، سافر عشان يبيع الفرحة اللي هو مش لاقيها.

 

وفي قصة زي "غلّ" هتظهر أهمية عنوان الكتاب، في تعبيره عن تفاصيل عادية وبسيطة، ومرّ بيها أغلب الناس.

"قتلته بغل ثم عادت لتكمل ما في طبقها، لكنها ظلت طوال الليل تلتفت حولها خوفًا من انتقام العناكب"

والغريب هنا أن اللي قتلت العنكبوت خايفة من انتقام العناكب، لدرجة انها معرفتش تنام! وده أضاف للقصة لمحة فانتازيا، القصة دي اختصرت خوف ملايين البشر من الحشرات -وبالذات العناكب- في سطر واحد.

 

نسرين قدرت تعبر عن الوحدة بشكل رائع في قصة "قهوة"

"يتصلون بها لتلعب دور صانعة الحكايات، ثم يتركونها لتتسلى بها الوحدة، حين تذوب الكلمات بين شفاههم يعاودون الكرّة، لكن مذاق قهوتهم المرة لم يعد يعجبها"

البنت صانعة الحكايات بتسلي صاحباتها، وبعدين يسيبوها للوحدة، ولما يحتاجوا يسمعوا حواديتها يكلموها تاني.

 الجميل أن في ارتباط بين كراهية البنت للقاعدة مع صاحباتها، وبين طعم القهوة المرة، كرهها ليهم خلاها تشوف كل حاجة معاهم وحشة.

 

ومن أجمل جوانب المجموعة تعبيرها عن العلاقة بين المرأة والرجل في "قناع"

"ظلت ترتدي قناع الصمت في حضرته، وفي غيابه يزلزل صوتها الجدران"

صحيح تعبير قناع الصمت قديم شوية، لكن طريقة التعبير عن الفكرة حلوة.

 

قصة "أنوثة" من أجمل قصص المجموعة

"سألها والدها ماذا تريد أن يشتري لها في عيد ميلادها الخامس عشر، فطلبت أحمر شفاه، فاشترى لها زبدة كاكاو بطعم الفراولة"

النصوص مكتوبة باحتراف ومزاج عالي، ورغم قلة عدد الصفحات (63 صفحة) إلا أن القصص معبرة جدًا، ونجحت في اختبار صعب، نجحت أنها تعبر عن مشاعر وأفكار كتير بأقل عدد ممكن من الكلمات.

عجبك ؟ جرب

6 ريختر – عمر عويس

عن الكاتب

ولدت نسرين البخشونجى في أسوان، وتخرجت في كلية الخدمة الاجتماعية عام 2002. احترفت الصحافة وأجرت حوارات مع كبار الكتاب مثل الكاتبة الإنجليزية سارة لوتز، والكاتب الهولندي هيرمان كوخ. صدر لها العديد من الكتب. رواية "عطر شاه"، ورواية "غرف حنين" الصادرة عام 2011. والمجموعة القصصية "بُعد إجبارى" التى صدرت عام 2009.

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح