The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

خواطر فريدة

خواطر فريدة: اللى فى قلبها على كتابها

  • واقعية
  • من الآن
  • عربي عربي
  • 15 EGP
  • جميع المكتبات
تم التقييم بواسطة
Rasha Zeidan
قيم
قيم الآن
خواطر فريدة: اللى فى قلبها على كتابها

أنت حابب تقول إيه النهاردة؟ سؤال مهم بـ تطرحه البنوتة “فريدة”، حاجة كده زى حالتك على الفيسبوك، وكأنك فى الحالة بتاعتك بـ تطرح سؤال وبـ تختلف إجابة كل واحد فينا على حسب اللى بـ يقوله، يعنى: النهارده فرحى.. ادعوا لى بالشفاء.. أنا مبسوط.. زعلان .. إلخ…” وده اللى حسينا به وإحنا بـ نقرأ كتاب “خواطر فريدة” لفريدة الهجان وهى بنوتة صغيرة “تحت سن العشرين” وبـ يمر عليها أحداث كثير قوى عمر ما حد كان يصدق أنها ممكن تحصل عندنا فى مصر.

فقررت فريدة تعمل كتاب تتكلم فيه عن خواطرها وهى محاولة جريئة فى سن صغيرة ولازم تتحسب لها.. الكتاب مكتوب باللغتين “العربية والإنجليزية” فى محاولة منها لكسر نمط الكتابة العادى.. وبـ تبدأ الكتاب بمقدمة خلاصتها “عاطفى” بـ يخاطب القلب حول فكرة أن دائمًا جوانا كلام كثير محفور وبـ نخاف نطلعه للناس.. ومع الوقت بـ تكتشف أنك بـ تخرج مخزونك ده باستمرار مع الناس اللى حولك ومع أصدقائك وأن الناس الجميلة هى اللى عندها صفة مهمة جدًا “اللى فى قلبها على لسانها”.

فريدة حبت تطلع كل اللى جواها فى شكل كتاب، تعالوا نشوف إيه هى العناوين الرئيسية اللى كانت بـ تدور جواها وهى بـ تحاول تقول اللى فى قلبها علشان يطلع على الورق للكتاب، باختصار فريدة اللى فى قلبها على كتابها ومن العناوين: “كلام كثير جوانا ما بـ يطلعش، حقيقة لنا بـ نحلم بها، إرادة شعب عاوز يعيش، ثورة شعب (أحداث 30 يونيو)، أكيد لنا مستقبل”.

فريدة عندها كلام كثير ما بـ يطلعش زى معظم البنات اللى فى سنها.. لكنها بـ تحاول تعبر عن اللى داخلها بالورقة والقلم علشان كده بـ نلاقى أنها بـ تتكلم عن حاجات جواها نفسها تطلعها لكن بـ تخاف الناس تفهمها غلط وفى الآخر بـ تعرف أنها لازم تقول علشان تبقى مبسوطة ومرتاحة.

حقيقة كلنا بـ نحلم بها: واللى فيها بـ تتكلم عن حلم الأطفال فى أنهم يكبروا ويبقوا زى أهلهم لكن بعد ما بـ يكبروا بـ يتمنوا أن يوم من أيام زمان يرجع ثانى.

اختلافنا بـ يوسع فى التفكير: كثير مننا بـ يقول أن اختلافنا قوة، وكثير برضه بـ يقول أن اختلافنا بـ يفرقنا.

فريدة عن طريق معادلة بسيطة أثبتت أن اختلافنا سبب تميزنا، ليه كلنا مش شبه آدم وحواء أو ليه كلنا مش بـ نمر بنفس المشاكل؟ هل يا ترى ده شيء صعب على الخالق؟ طبعًا لأ.. إذًا اختلافنا نعمة.

الأكيد أن فريدة الهجان عندها الموهبة والجرأة على الكتابة فى حد ذاتها موهبة.. لكن لسه شوية عليها علشان تطلع كتاب لأن كتاباتها عبارة عن شوية خواطر “على قد سنها” ولغتها مش قوية والكتاب مجموعة عناوين متباعدة مافيش خيط ماسكهم.. لكن نرجع ونقول “برافو” عليكى أنك قررتى تعملى ده وبـ نتنبأ لك بمستقبل أفضل فى الكتابة إن شاء الله.

عجبك ؟ جرب

قمر على سمرقند - محمد المنسى قنديل.

عن الكاتب

فريدة الهجان من مواليد 24 يناير 1997.. تعلمت فى مدرسة الراهبات الفرنسيسكانيات بقصر النيل.. وهى فى الصف الثاني الثانوي وأكبر هوايتها الكتابة، صدر لها كتاب "خواطر فريدة".

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح