The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

كتب
سمفونيات

سمفونيات: خطاب يعزف شعرًا

  • ديوان شعر
  • من الآن
  • عربي عربي
  • 5 EGP
  • مكتبات وسط البلد
تم التقييم بواسطة
Ahmed Abd El Gawad
قيم
قيم الآن
سمفونيات: خطاب يعزف شعرًا

العزف:

فكرة أنك تعزف على آلة فكرة عظيمة، لأن في اعتقادنا إن اللي بيعزف على آلة لازم يكون عنده موهبة وفنان وكمان إحساسه جميل، ومش أي حد ينفع يعزف على آلة، طيب يا ترى لما شاعر يكتب ديوانه باسم (سيمفونيات) ده يبقى اسمه إيه، هل هو فعلًا مغرم بالمزيكا، ولا بإيقاع الشعر، ولا بحالة الغنا (أو الغنائية) زي ما بيسموها في الشعر.. تعالوا نشوف أحمد خطاب هيعمل إيه في المزيج ده.

 

السيمفونية:

هي كلمة يونانية معناها تآلف الأصوات.. وبتتم من خلال عمل جماعي.. يعني نقدر نقول أنها مقطوعة موسيقية بتتكتب في الغالب علشان الأوركسترا. والنوع ده من التأليف الموسيقي ظهر تقريبًا في القرن الثامن عشر، واتطور لحد ما وصل لشكله الحالي. والعامل المشترك الأكيد في سيمفونيات خطاب الشعرية هو تعدد الأصوات عنده، خيالات كتير بتغازلك وأنت بتقرأ، شوية بتحس أنه بيعزف على وتر الحزن وشوية بيحاول يفرح، بيحزن لما بتيجي سيرة الحب في مفهومه الواسع، وبيفرح لما بتيجي سيرة زوجته وبنته، الإيقاع عند خطاب عالي وكمان اللعب بالكلمات اللي جوه النصوص المختلفة كل ده بيبين قد إيه أن فيه مزيكا بتلعب جوه النص، وده بتحسه لما بتقرأ الديوان بصوت عالي، وإيقاع الكلام بيجري قدامك بتسمعه بودنك كويس. الديوان لا يمتلك مفاتيح تعجيزية، أو دخول صعب. الديوان يشبه في بساطته البنوتة الصغيرة أم ضفيرتين.. واضحة وعارفة هي عايزة إيه، وبتقول اللي هي عايزاه..

خطاب لما بيحب يخليك ترقص بيختار كلمات داعية للحالة، وكمان إيقاع عالي وموسيقى داخلية صارخة.

"الرقص أمتع معاكي

والموسيقى إيقاعها عالي

يرتجف صوتنا ف تعالي

لما عيني تبوس عنيكي"

حتى لما بيستدعي من ذاكرته الوسط الثقافي أو شعراء آخرين وبيتكلم عنهم، وعن مفهوم الشعر بيتكلم من منطق الشاعر اللي بيعرف يكتب. وده ظاهر جدًا من التلاعب بالألفاظ والكلمات والجرس العالي وسكة الشاعر المتمكن اللي بيقول فيها:

"يا صيادين ارخوا الشبك

قلبي ف شباكم اتشبك

أنا شعري لسه ع المحك

أنا نفسي أزورك وألمحك

واستسمحك"

هنا بيحقق الشاعر ذاته الشعرية وبيتطمن لعين القارئ اللي أكيد هيعجبه اللعب ده، لأننا شعب محب للفن بالفطرة، فكان من السهل عليه بعد كده أنه يتكلم عن الشعرا وعن الوسط وعن عمنا (صلاح جاهين) لأن فعلًا مش كل شاعر قلد صلاح جاهين قدر يحقق نفسه.

الديوان بيتكلم عن الشعر والمزيكا والحب والبعد والفراق والحزن والجمال والفلسفة، الديوان بيتكلم عن حاجات كتير بأسلوب جميل ولغة رصينة وعامية شايلة جواها تعبيرات الشارع وحصيلة ثقافية محترمة.

"فكي الضفاير يا ناعسة

ليل الضفاير طويل

يمكن لعل وعسى"

فكة ضفايرك خير."

عجبك ؟ جرب

ديوان باندا لعمرو حسن.

عن الكاتب

أحمد خطاب شاعر عامية، حصل على عدة جوائز وصدر له ديوان عنقود حياة عام 2012، أسس فريق شعر ومغنى في يناير 2013، صدر له ألبوم (مزيج) مع شعر ومغنى، بالتعاون مع مشروع "اسمع كتاب" عام 2015.

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح