The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

شاب كشك

شاب كشك.. تأملات ذاتية للمخرج عمرو سلامة

  • عمرو سلامة
  • واقعية
  • من الآن
  • عربي عربي
  • معظم المكتبات وخصوصًا مكتبات أ
تم التقييم بواسطة
Shaimaa El Gammal
قيم
قيم الآن
شاب كشك.. تأملات ذاتية للمخرج عمرو سلامة

أول حاجة هتشدك للكتاب هي اسمه “شاب
كشك – في رحلة البحث عن الجادون” واللي أكيد جيل التسعينيات معظمه هيفهم
المقصود منه، أما جيل الثمانينات الذي لم يعاصر الكشك والجادون فله يشرح الكاتب العنوان
في الغلاف الخلفي قائلاً:

“شاب كشك: هو كائن بشري ذكري
في سن المراهقة أو أكبر قليلاً يقضي معظم أوقاته في الوقوف بجوار الكشك ليحتسي
المياه الغازية ورقائق البطاطس. أما الجادون فهو جزء من أجزاء العجلة كما هو
متعارف عليه، ولكن في منتصف التسعينيات قامت شركة مياه غازية مشهورة بمسابقة ولكي
تربح يجب أن تجمع كل أجزاء العجلة كما ستجدها على ظهر الأغطية المكبوسة على
الزجاجات، وكان من السهل أن تجد الأجزاء كلها باستثناء الجادون، وفي هذا الوقت
أصبح حلم إيجاد الجادون يساور كل الشباب والأطفال وخصوصًا كاتب هذا الكتاب”.

الكتاب عبارة عن تجميع لبعض
المقالات والتدوينات اللي انتهى عمرو سلامة من كتابتها في منتصف 2010 أي قبل
الثورة، واللي بـ تناقش مواضيع كثير مختلفة لكن بـ تجمعها روح واحدة وهي روح
التأمل والفضفضة، ومش هـ تلاقي في الكتاب أي مقالات عن الثورة تمامًا، ذلك لأن عمرو
سلامة وعلى الرغم من كتابته الكثير عن الثورة إلا أنه ما فضلش يمشي مع تيار كتب
الثورة وفضل أنه يتواجد على الساحة بفكرة مختلفة.

لغة الكتاب بسطية وأغلبها بالعامية
ووجهة نظر عمرو سلامة في ده كما جاء في كتابه أنه من شريحة أنصاف المثقفين اللي
قرأت كثير لكنها كانت “بـ تفتي” 
أكثر بكثير واتعلمت  أكثر من ثقافة
الشارع وعلشان كده هو كان حريص أن كتابته تكون بعيدة عن الفذلكة اللغوية وتكون
قريبة من لغة الكشك لأن المهم بالنسبة له هو المضمون ومش المهم يتقال إزاي. الكتاب
في مجمله ممتع وملهم جدًا وهـ تخرج منه بالعديد من الأفكار الإيجابية والدروس
والعبارات المأثورة.

الكتاب كان متوقع يكون أكثر
ابتكارًا في إخراجه الفني الداخلي خصوصًا وأن الجميع يعرف مدى قدرة عمرو سلامة على
الابتكار، ومع ذلك جاء الغلاف اللي صممه له وائل عبد الله أنيق ولكنه لا يعبر عن
روح الكتابة الشبابية المنطلقة اللي جاءت في الكتاب، يأتي على عكس ذلك تمامًا
برومو الكتاب المرح جدًا والمصحوب بموسيقى مصرية جميلة وهو فيديو جرافيك يظهر عمرو
سلامة وكأنه بطل من أبطال ألعاب الفيديو جيم لأنه في الكتاب شبِه الحياة باللعبة
ورفض تشبيهها بالامتحان فجاءت فكرة البرومو من الجزء ده في الكتاب.

شاهد برومو الكتاب على هذا الرابط:

http://www.youtube.com/watch?v=_N1bRET1uuU

عجبك ؟ جرب

"كتاب ملوش اسم" لأحمد العسيلي، "الكتاب التاني" لأحمد العسيلي.

عن الكاتب

مخرج مصرى ولد في 22  نوفمبر  1981، درس تجارة ولم يدرس سينما، وبدأ يعمل في السينما من خلال الأفلام القصيرة، أول فيلم روائي طويل له كان فيلم "زي النهاردة" الذي عرض في آخر سنة 2008، بجانب ذلك فعمرو سلامة مدون نشيط ويكتب مقالات في الصحافة المصرية.

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح