The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

كتب
فردة حلق

فردة حلق: ديوان عامية يليق بقراءة هادئة

  • ديوان شعر
  • من الآن
  • عربي عربي
  • 25 EGP
  • مكتبة
تم التقييم بواسطة
Samah Nageh
قيم
قيم الآن
فردة حلق: ديوان عامية يليق بقراءة هادئة

"فردة حلق" ديوان بالعامية المصرية للشاعرة إيمان الميهى يضم35 قصيدة منها: "فردة حلق، كلام رجالة، مسافة السكة، بلوزة تريكو" تحمل حالات شعورية مختلفة لكنها تتفق فى سرعة الوصول للمتلقى.. وخفة اللغة.

تبدأ إيمان الميهى الديوان بقصيدة "فردة حلق" واللى بـ توصفها إيمان فى المقدمة قصيدتها البكر واختارت أنها تكون بداية التعارف بينها وبين المتلقى وفعلًا كان اختيار جيد هـ نحسه لما نقرأ القصيدة وبـ تقول إيمان فى بدايتها:

"بقى كل همى فى دنيتى

أنى ألمحك

جاى من بعيد

بخطاوى بيضا

ترش كل حنانها بين دكاكين حارتنا"

وزى ما إيمان دخلت فى القصيدة مباشرة بدون أى تمهيد قدرت كمان تجذب القارئ للدخول فى الديوان من أول قصيدة وبأسلوب سلس وشيق تستدرجه لربط القصائد ببعضها وكأنها سلسلة بالرغم من أن حالات القصائد اختلفت كثير داخل الديوان لكن كان فيه عامل مشترك أكبر بين كل القصائدوهو أسلوب الكتابة البسيطة المطعمة بصور جمالية رقيقة تشعرنا بحالة من الانتشاء تهبط قليلاً بعد انتهاء القصيدة وتشتعل مرة أخرى مع القصيدة اللى بعدها، وبنفس الأسلوب بـ تبدأ القصيدة بدون مقدمات ولو دخلنا فى الديوان هـ تقابلنا قصيدة مميزة جدًا بين قصائد الديوان اسمها "إلا حتة" بـ تخرج فيها إيمان من عالم البشر لعالم الطبيعة وبـ تقول فيها:

"هى السما نسيت قمرها ولا إيه؟

ما هو لما غاب ما بقيتش تطمن عليه

هى السما مخاصمة القمر؟

……..

كان القمر هنا من يومين

مالى القلوب ضحك وبكا

وساعات حنين"

ولما نقرأ القصيدة كاملة هـ نحس أنها بـ تحمل إسقاطات على أحوال البشر بدون أى إشارة أو خروج عن نطاق السماء.

وبالرغم من أن الديوان يعتبر كبير نسبيًا إلا أن قصائد الديوان تشبه البساط السحرى، وبـ نلاقى نفسنا بـ ننتقل من أول قصيدة لآخر قصيدة بسرعة غريبة، وجمل القصائد بسهولة تعلق فى الذهن لأنها تجمع بين الدهشة والبساطة والمتعة فى نفس الوقت.

ومن القصائد اللى بـ تجذب انتباهنا بشدة داخل الديوان قصيدة "كلام رجالة" ويمكن تكون دى أكثر قصيدة مختلفة فى موضوعها بين باقى القصيدة وبـ تقول فيها:

"أنا قلبى طفل

واخد على خاطره من الدنيا قوى

علشان بتيجى عليه كده بالقوى

ما أعرفش ليه أخواتى الكبار

بيفكرونى زيهم

وبيحسبونى واد خلاصة وفهلوى

وأنا مش قوى"

وقبل ما ينتهى الديوان بـ تختم إيمان بمقطع يلخص حالات الديوان ويعطينا المبرر لعدم إحساسنا بأن الديوان خلص:

"على ذمة الأحلام بقيت متعلقة

لا أنا طايلة أعيش فى سحاب طموحى

ولا واخدة حق الشعلقة"

فى النهاية ممكن تقرأوا "فردة حلق" وتستمتعوا وتندهشوا!

عجبك ؟ جرب

ديوان "بتسيب أثر" للشاعرة ياسمين الشاذلى.

عن الكاتب

إيمان الميهى شاعرة عامية شاركت فى العديد من المهرجانات والأمسيات الشعرية منها مهرجان الساقية لشعر العامية بدوراته المختلفة.

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح