The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

كتب
فرقة ناجي عطا الله

فرقة ناجي عطا الله: رواية ضخمة عن سرقة وطن

  • يوسف معاطي
  • روايات
  • من الآن
  • عربي عربي
  • 50 جم
  • كل المكتبات
تم التقييم بواسطة
Rehab Loay
قيم
قيم الآن
فرقة ناجي عطا الله: رواية ضخمة عن سرقة وطن

الرواية دي اشتهرت
لأنها قصة مسلسل بـ يصوره النجم عادل إمام من فترة طويلة، علشان كده لما سمعنا اسمها
ما استغربناش، بالعكس، جاء لنا فضول نعرف بـ تتكلم عن إيه، وزينا ناس كثير أقبلوا
عليها علشان يقدروا يعرفوا قصة المسلسل قبل ما يُعرض.

الرواية بـ تدور حول
جريمة سرقة لبنك، لكن الأحداث ككل بـ تظهر لك أحداث سرقة وطن كامل، بما فيه من ناس
وتاريخ، وبـ يخليك تتعاطف مع حادث السرقة لدرجة أنك تتمنى أنها تحصل، وتنجح لأن
هدفها نبيل.

مشكلة الرواية أنها
ضخمة جدًا حوالي 500 صفحة، ودي مشكلة، لأن كثير مننا تركيزهم ضعيف، وعمرهم ما
يقدروا يكملوا الرواية على بعضها في يوم واحد، ومن يوم للثاني تفاصيل بـ تقع
والمتعة بـ تروح، ودي مشكلة كتاب كثير دلوقتي مش بـ يقتنعوا أنهم كتبوا رواية
والناس هـ تحترم اللي كتبوه وتبص له بعين الاعتبار إلا لو كان أكثر من 500 صفحة،
مع أن روايات كثير جدًا ناجحة وعدد صفحاتها قليل جدًا زي مثلاً رواية «الحالة الغريبة
لبنجامين بوتون
»، واللي مش بـ تكمل 80 صفحة، لكنها ممتعة تملك خيالك وتوصل لك
الفكرة من غير تطويل أو كلام كثير.

الملاحظ في الرواية
دي أنها طويلة بدون داع، يمكن فكرتها حلوة، ومعمول لها دعاية قوية، لكنها أطول من
اللزوم، وفيها مط غير طبيعي، كأنها معمولة علشان تكون سيناريو لمسلسل ثلاثين حلقة،
مش لقارئ وقته بـ يسمح له بالعافية يقرأ أي حاجة، ولو الرواية دي خضعت  لمحرر كتب قوي زي اللي موجودين في دور النشر
الأجنبية كان هـ يختصر منها كثير جدًا.

يمكن من أحلى الحاجات
اللي في الرواية المفتتح اللي اختاره الكاتب للرواية واقتبسه من بيرم التونسي وبـ
يقول فيه: “يا شرق فيك جو منور والفكر ضلام، وفيك حرارة يا خسارة وبرود
أجسام، فيك تسعميت مليون زلمة لكن أغنام، لا بالمسيح عرفوا مقامهم ولا بالإسلام”.

ورغم الانتقاد اللى
قلناه لكننا ما ننكرش أن الرواية مبذول فيها جهد كبير، وبحث كثير، وتعب والكاتب
نفسه بـ يعترف بده وذكر أسماء الناس اللي استعان بهم علشان يخلص الرواية ومنهم
اللواء نادر الأعصر مسئول الملف الفلسطيني في المخابرات العامة المصرية، والإعلامي
عماد الدين أديب، والصحفي حسين سراج، والشاعر زكريا القاضي، ومن غزة أحد أصدقاءه اسمه
طارق زياد، ومن سوريا استعان بالدكتور عمار الصافي، والفنان عاف حوشان، والصحفي
الكبير وضاح عبد ربه رئيس تحرير جريدة الوطن السورية، ده غير مصادر ثانية كثير من
العراق ولبنان، استعان بها الكاتب علشان خاطر يقدر يتم روايته بالشكل وبالمعلومات
اللي يرضى عنها، الرواية ممتعة، لكن زي ما قلنا عيبها التطويل.

عجبك ؟ جرب

"الإرهابي" لجون أباديك، و"واحة الغروب" لبهاء طاهر.

عن الكاتب

يوسف معاطي، تاريخه غريب شوية، هو خريج كلية الألسن، قدم 3 مرات للاختبار كمذيع في التليفزيون، و5 مرات كمرشد سياحي وفشل، وعمل على مركب سياحي كمقدم فقرات الحفلات بعد فشله فى العمل كجرسون، قابل بالصدفة شقيق الفنان "جورج سيدهم" اللي سبق التقى به فى مرحلة الهواية بالكلية، وطلب منه كتابة بعض الأفكار، وبالفعل كتب "يوسف معاطي" أفكار لمسرحيات عرضها "جورج سيدهم" على الفنانة "نيللي" المقترحة لتمثيل الدور، فاختارت فكرة "معاطي" ويطلب منه "سيدهم" كتابتها ويسند إخراجها للمخرج "سمير سيف" ،وتظهر أولى مسرحيات "معاطي" "حب فى التخشيبة" ويقوم ببطولتها الفنانة "دلال عبد العزيز" بدلاً من "نيللي". أكمل مسيرته الفنية في المسرح، والسفينة فى نفس الوقت، فيستمر فى التنقل صباحًا فى السفينة ومساءً في المسرح، ولحد ما حققت المسرحية نجاح كبير، وينطلق "معاطي" فيؤلف "الجميلة والوحشين" و"بهلول فى أسطنبول" و"لأ.. لأ.. بلاش كده" و"راجل أنتيكة" و"عسل البنات" و"بودى جارد". ومن المسرح ينتقل إلى السينما كتب مجموعة من الأفلام زي "يا تحب يا تقب" و"الواد محروس بتاع الوزير" ليصبح بعد فترة أحد رموز الكتابة الساخرة فى الوقت الحالى. 

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح