The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

فضول القطة

فضول القطة: غادة عبد العال تبحث عن زتونة المرأة

  • من الآن
  • عربي عربي
  • 20 EGP
  • مكتبات وسط البلد، ومكتبة ديوان
تم التقييم بواسطة
Rasha Zeidan
قيم
قيم الآن
فضول القطة: غادة عبد العال تبحث عن زتونة المرأة

سمعها يوسف وهبى من مديحة يسرى فارتسمت ملامح الامتعاض عميقة على وشه متجاوزة جلده ولحمه لتستقر عميقًا فوق العظام، بعدها بسنوات قالتها نعيمة عاكف، تمر سنوات ثانية وتقولها شادية لكمال الشناوى.

وتكمل غادة عبد العال فى سرد مواقف كثير للممثلات اتعاملوا واتكلموا وصرحوا بالجملة السحرية للكتاب.. "أنا حرة".

يمكن فكرة الحرية وعلاقة المرأة بها من أكثر الحاجات اللى لازم نتكلم عنها ونشوف هل فعلًا المرأة فى مصر لأ وفى العالم واخدة حريتها، ولا لسه كل الرجالة بـ تبص لها بصة تانية؟ يعنى لسه فيه ناس بـ تبص على "ست البيت" وبس.. "المرأة العاملة.. برافو" وخلاص.. ولا بـ يبصوا على الأنثى الحلوة.. صراحة مش هـ نضحك عليكم المجتمع بـ يبص على الست بكل النظرات اللى فاتت، ولسه مش مقتنعين يعنى إيه الست بـ تنزل وتشتغل وتنجح كمان يا نهار أبيض، أنت مكانك البيت قاعدة مع العيال والمطبخ وكده، أما الشغل فده للرجالة وبس، أنت خليكى بقى ريحى شوية.

الحرية مبدأ وده اللى عاوزة تقوله غادة عبد العال فى كتابها "فضول القطة".. وطبعًا كلنا عارفين غادة عبد العال المدونة وكاتبة المقال والسينارست اللى عملت كتابها الأول "عايزة أتجوز".. وتم ترجمته لخمس لغات أجنبية واتشهرت جدًا واتحول كمان لمسلسل.

الكتاب مجموعة مقالات ساخرة بـ ترصد فيها غادة وتنتقد وضع المرأة فى مصر والمقالات سبق واتنشرت فى كتير من الصحف والمجلات زى نصف الدنيا والشروق وروتانا بـ تتكلم بلغة هادية وموزونة وتقيلة فى نفس الوقت، ثلاثى كده ما تعرفش بـ تجيبه منين، لكن ربنا أعطاها الموهبة وهى بقى كملت على الباقى وتطورت جدًا علشان تبقى كاتبة شاطرة بـ تشدك بسهولة لكلامها، وتخليك وأنت ماسك الموضوع مش عاوز تسيبه لحد ما تخلص هى كلام.

كمان بـ تحس وأنت بـ تقرأ موضوعها أنها قاعدة معاك بـ تكلمك، ويمكن ده اللى ميز كتابات غادة أنها بـ توصل بسهولة للقارئ، وده طبعًا اللى عاوزه القارئ، يعنى مش عاوز يقعد كده ساكت وبـ يتلقى بس، ومش عاوز برضه يحس أنه بـ يستقبل كلام تقيل والكاتب ده بقى بـ ينظر عليه، عاوز يحس حد بـ يكلمه بلغته وثقافته، ويوصله لمرحلة الفهم وده بـ نلاقيه فى بساطة المقالات مع أنها هادفة.

يعنى مثلًا فى مقال "أحفاد رفاعة وبيرم" بـ تكلمنا عن المجتمع والحالة الاقتصادية وبـ تستشهد بكلمة رفاعة المشهورة "وجدت إسلامًا بلا مسلمين" ودى جملته لما راح أوربا، وكمان شعر بيرم "دى بلاد تمدين ونضافة وذوق ولطافة وحاجة تغيظ" برضه لما راح أوربا، وبـ تتكلم عن فكرة الرقى والحضارة وأنها مالهاش علاقة بالحالة الاقتصادية لكن لها علاقة بالطبيعة والثقافة اللى لازم ننشرها فى مجتمعنا.. وهـ تلاقوا أفكار كثير فى مقالات الكتاب زى: "الدلع، ابن موت، اللعبة، برجل حمار، إعادة تصنيع، ماريونيت، بحثًا عن الزتونة"، الكتاب فى النهاية بـ يدور على زتونة المرأة المصرية.

عجبك ؟ جرب

عايزة أتجوز لنفس الكاتبة.

عن الكاتب

غادة عبد العال مدونة وكاتبة مقال وسينارست، ترجم كتابها الأول "عايزة أتجوز" إلى خمس لغات أجنبية، وفازت بالعديد من الجوائز، وتكتب المقالات فى العديد من الصحف المصرية والعالمية.

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح