The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

كتب
قلب النصيرى

قلب النصيري: رواية بدايتها موت ونهايتها حياة

  • روايات
  • من الآن
  • عربي عربي
  • 35 EGP
  • مكتبات وسط البلد، ديوان، الشروق
تم التقييم بواسطة
Ahmed Abd El Gawad
قيم
قيم الآن
قلب النصيري: رواية بدايتها موت ونهايتها حياة

تقديم:

فلينظر الإنسان مما خلق..

إهداء:

الحمد لله

إلى الأكثر قربًا إلىَّ..

قريب أكثر مما أعلم

وأعيش على قربه هذا حتى أعود إليه.

وإلى أهلي أطيب الناس،

من عاش منهم ومن غاب.

 

تعقيب:

واضح من الاسم ومن الإهداء أننا أمام عمل جديد لغته قوية، صاحبه متدين أو بيحب ربنا، وبيعرف يختار أسماء، ومهتم بالتاريخ، دي كده شوية ملاحظات مبدئية، لحد ما نتفرج على المشاهد.

 

المشهد الأول:

عن جارية وأمير، الأمير حررها، وهى عاوزة تموته بالسم، هو الأمير عبد العزيز بن موسى، واللى بيفاجئها أنه عاوز يتجوزها، طبعًا الدنيا بتختلف، وبيقع منها اللبن اللى فيه السم والعسل، وبيتجوزوا، لكن الجمال لا يدوم، والراحة ما تعرفش طريق التاريخ القديم، بيتقتل عبد العزيز على أيد ابن أبى عبيد، وأنت بتقرا وأنت حيران هو فيه إيه.

 

المشهد التاني:

سرد جيد ووصف ممتع تحديدًا فى نجران جنوب المملكة العربية السعودية، لكنه فى العصر الحاضر وحادثة عربية مش عارفين عنها حاجة غير أنه شاب ومعاه زوجته وابنه اللى مسميه "الحسين" وبيحاول يقوم لكنه مجهد من الحادثة ومش عارف ينقذ عيلته، وبيفاجأ بإبراهيم اللى بينقذهم ويطلب الإسعاف.

 

المشهد التالت:

جنوب فرنسا تحديدًا مدينة تولوز، وفيها آدم اللى زهقان من حياته بعد ما سافرت أخته التوأم علشان تدرس الأدب العربي فى القاهرة، وبيقابل حبيبته القديمة اللى تربى معاها، لازم نركز هنا أن وصف الروائي ميب الرحمن لفرنسا مش وصف عادى لكنه وصف شخص راح فرنسا وعارف شوارعها وحواريها كمان، بأسماء الشوارع والمطاعم اللى هناك، وده قليل مع الكتاب الشباب وما بيعملوش إلا الكتاب الكبار.

 

المشهد الرابع:

هى دى الفكرة بقى أنك عمال تتنقل بين العوالم والأزمنة مع قلب النصيرى، فى لغة راقية بجد، ومن شخصية تجيد استخدام الفلاش باك وتقنية الكتابة الحديثة، مع مراعاة أن مجيب الرحمن شاطر فى اللغة وفى الوصف بشكل كبير، وبيغير كمان فى الراوي من مرحلة للتانية على حسب السياق، وبيلعب فى منطقة خطيرة وهو المزج بين الأحداث التاريخية وبين الحاضر، ولازم نقول أن التقنية دي فى الكتابة مش جديدة، لكن اللى يقدر يعملها باحتراف ويختار مساحات حرة للكتابة هو ده بقى الجديد.

 

المشهد الختامي:

الرواية بتبدأ بفصل اسمه الموت، وبتنتهى بفصل اسمه الحياة، وما بينهم فيه تفاصيل أكتر من أننا نتكلم عنها فى مقال، غير أننا نقدر نقول أنها ناقشت قضايا كتير عن الإيمان وحياة ما بعد الموت، وعن المصير وعن الوصية وعن التاريخ وعن نور الله، اقروها واستمتعوا.

عجبك ؟ جرب

"فى قلبى أنثى عبرية" د. خولة حمدى.

عن الكاتب

مجيب الرحمن مدحت، كاتب مصري يعشق القراءة خاصة القراءات التاريخية، صدر له رواية "قلب النصيري".

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح