The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

ملحدة

ملحدة: بس مش في الدين

  • روايات
  • من الآن
  • عربي عربي
  • 30 EGP
  • مكتبات وسط البلد
تم التقييم بواسطة
Rasha Zeidan
قيم
قيم الآن
ملحدة: بس مش في الدين

بيقول صلاح جاهين:

قاعدين فى تيه العشق هايمين هيام

رايحين وجايين فى الشوارع نيام

الحب حلم وبس ولا بصحيح؟

والدنيا حلوة وشمس ولا غيام؟

وعجبي

 

زي ما قال عم صلاح جاهين في اللي فات وعجبي، وروايتنا اللي بنتكلم عنها النهارده هي عجبي فعلًا، حاجة كده ولا في الأحلام ولا الأساطير بتاعة زمان، مش علشان الرواية فيها وحوش وأميرات وأمراء وكده بالعكس هي رواية أحداثها من كل الشخصيات واقعية جدًا، وبيعيشوا حياتنا عادي، فيهم الدكاترة واللي عايشين نفس عيشتنا، إلا بطلة الرواية، هي دي أسطورتنا اللي بنتكلم عنها، واللي فيه جزء من الرواية بيعبر عن مجمل الحالة الغريبة دي من الحب بيقول:

بجانب من البشر مسلمين.. ومسيحيين.. قلب كل واحد فيهم له دين.. اللي دينه دين الحب واللي دينه دين الإنسانية.. وأنا فشلت أنى أعرف دينك أو دين قلبك أيًا كان الدين اللي خلاكي تفكري وتحبي كده.. اكفري بيه.. اكفري ودوري على دين تاني.. دي كانت كلمات الدكتور درش.. صاحب بطلة الرواية جميلة.. اللي حبت صاحبه الدكتور آسر، لكنهم لم يتفقوا وافترقوا عن بعض، وقررت هي وأصحابها إنهم يقنعوه أنها ماتت علشان تقرر أغرب قرار ممكن ياخده حد بيحب.. قررت أنها تاخد أدوية وتتحول إلى (ذكر) علشان تصاحب آسر وتتعرف عليه وتبقى جنبه، ونجحت فعلًا أنها تصاحبه وتبقى معاه في بيتته على صورة تانية مختلفة صورة صاحبه الجديد (حازم) مش هنحرق الرواية ونقول لكم إيه اللي حصل.. خلونا نتكلم شوية عن الروائية/ سونيا وليد، هي روائية شاطرة ولغتها جميلة على الرغم من سنها الصغير، بتتكلم عن مشاعر البنات بشكل هايل، يخليك تحس إنها فعلًا في قلب المشكلة أو الحدث، وكمان الرواية مفيهاش أي لفظ خارج أو يخدش الحياء.

مش كده وبس نقدر نقول أن اللغة جذابة بتخليك ماشي وراء السرد وبتتعرف على الشخصيات كلها براحة وبسلاسة وبساطة، هي مش بتعقد الدنيا هي بتحاول تكتب اللي حاساه ويمكن ده اللي هيخليها تنجح وتبقى واحدة من أشطر وأشهر الروائيين في مصر.. لأنها كمان بتعتمد على نظام كتابة قريب من شكل السيناريو والحوار بيخليك تتابع كل حاجة، وعندها تكوين صور بسيط زي كتابتها، اللي فكرتها رائعة وأسلوبها هاديء..

وقبل ما ننهي كلامنا لازم نقول أن عنوان الرواية صادم، لأن ملحدة بترمي على طول على الدين، وأكيد الناس كلها هتفتكر أنها بنت ملحدة وبتتكلم ضد الدين وكده، وصراحة ده ينفع حلو قوي في المبيعات.. لكن الموضوع بعيد شكلًا وموضوعًا عن الدين، وقريب من …….

اشتروا الرواية بقى واحكوا لنا..

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح