The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

313

313: رواية إثارة وحبس أنفاس وتوهان وسيكودراما مع عمرو الجندي

  • عمرو الجندي
  • روايات
  • من الآن
  • عربي عربي
  • 50 EGP
  • مكتبات وسط البلد وباعة الجرائد
تم التقييم بواسطة
Cairo 360
قيم
قيم الآن
313: رواية إثارة وحبس أنفاس وتوهان وسيكودراما مع عمرو الجندي

ليه مؤلف مصري، بـ يخاطب جمهور مصري، يكتب رواية بطلها اسمه ديفيد؟ ليه! سؤل غايظنا جدًا من ساعة ما مسكنا رواية 313، وملاحظة خلتنا نتعكر من الرواية اللي يبدو أنها ناجحة جدًا بما أن طبعتها الثانية صدرت في فترة وجيزة رغم حجمها الكبير، وسعرها اللي وصل 50 جنيه.

المؤلف عمرو الجندي خصص نفسه في خط معين، من بداية ما بدأ يكتب روايات، وهو الرعب والتشويق المعتمد على تجارب نفسية استثنائية، أو ما يمكن تسميته “سيكودراما”، الرواية بـ تدور حول شخصية ديفيد اللي بـ يصحى من النوم يلاقي نفسه في مكان مش عارفه، مع آلام شديدة جدًا في جسمه اللي كله إصابات، مش فاكر حاجة ولا عارف حاجة، يدخل له واحد يقول له أنه صديقه، وتدور الأحداث فـ نكتشف أن صديقه ده ما هو إلا شخص مختل بـ يهدده وبـ يتحكم فيه علشان ينفذ له جريمة قتل في زوجته اللي بـ يشك في سلوكها، أسبوع كامل هو الوقت الممنوح لديفيد علشان ينفذ جريمة القتل، في نهايته بـ يكتشف أن الشخص المختل اللي كان بـ يهدده مش مختل ولا حاجة، ده دكتور بـ يحاول يعالجه من مرضه النفسي من خلال طريقة غريبة شوية وهي التقمص، أنه يحط نفسه مكان المريض ويعمل الحاجات اللي هو عملها فعلاً علشان يرجع له وعيه، في الآخر بـ يكتشف ديفيد أنه هو نفسه المجرم اللي قتل!

لفة طويلة، بعض القراء ممكن يتضايقوا منها ويحسوا أنها بـ تستهين بذكائهم، لكن قراء كثير ثانيين هـ يحبوا الرواية لفرط الغموض والإثارة اللي فيها، خلينا نقول أن الكاتب كأنه ماشي على سطر ويسيب سطر، يجيد قوي قوي في حاجة، ويهمل في حاجة ثانية، يعني مثلاً أجاد جدًا في التشويق، وجذب اهتمام القراء، وفضوله أنه يعرف إيه اللي بـ يحصل، لكنه بالغ جدًا في كمية الصدمات اللي في الرواية اللي ممكن توصل بكثير من القراء في النهاية أنهم ممكن يتوهوا، من كمية المفاجآت.

المحاولة جيدة جدًا بالنسبة إلى أن دي الرواية رقم 3 للروائي الشاب، لازم نعترف أنه شاطر مافيش كلام، مع شوية تدقيق وتركيز على البناء الدرامي المشوق من غير تعقيدات، واللغة اللي كان فيها زيادات كثير ممكن تُحذف، هـ يكون من الروائيين المهمين، اجتهاده واضح وتركيزه كمان، إحنا بـ نحترم جدًا الشخص اللي يحاول يقدم حاجة جديدة، ويوصل لها، لذلك كان لازم نشيد بالصفحتين اللي في آخر الرواية واللي بـ يشرح من خلالهم عمرو يعني إيه سيكودراما، بـ يقول: ” هي المزج بين الدراما كنوع من أنواع الفنون، وعلم النفس كأحد العلوم اللي بـ تتعامل مع تشريح النفس البشرية”.. ده طبعًا باختصار شديد.

عجبك ؟ جرب

"حكاية سعيد المصري" لشريف لطفي، ورواية "يوتوبيا" لأحمد خالد توفيق.

عن الكاتب

عمرو الجندي، كاتب وروائي مصري، عضو اتحاد كتاب مصر، درس الأدب الإنجليزي بجامعة ليفربول في بريطانيا، صدرت روايته الأولى "فوجا" سنة 2011، وصدرت له رواية 9 ملي سنة 2012.

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح