The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

أسطى باشا – Osta Basha

أسطى باشا: أكلات مصرية وخدمة محتاجة تضبيط فى حدائق الأهرام

تم التقييم بواسطة
Angie El Batrawy
قيم
قيم الآن
أسطى باشا: أكلات مصرية وخدمة محتاجة تضبيط فى حدائق الأهرام

مبدئيًا المقال النقدي ده عامل زي الافتتاح، كأننا بـ "نقص الشريط" ونبدأ نكتب عن منطقة جديدة هى "حدائق الأهرام" اللى ما سبقش لنا كتبنا عنها خالص على صفحات الموقع، وده لسببين: لأن "الحدايق" -زي ما بـ يطلق عليها ساكنيها- ما كانش فيها مطاعم جامدة الفترة اللى فاتت، كلها كانت سوبر ماركت ومحلات وخدمات عادية، وثاني سبب لأننا مقتنعين تمام الاقتناع أن مناطق الهرم وفيصل والحدايق نادرًا ما تلاقى فيهم مطعم أكله كويس وخدمته كمان.. بس حياتنا فى كايرو 360 قائمة على المغامرة والتجربة، وبالتالى لازم نعطي الحدايق فرصة أننا نستكشفها كويس.

مطعم "أسطى باشا" بقى له فترة فاتح أبوابه، كاتب على باب المطعم من بره "للمتعة عنوان"، وموجود فى شارع الجيش الرئيسي اللى عند البوابة الرابعة، وبالتالى مكانه وشكله الخارجى الأنيق شدنا أننا نجربه خاصة أنه متخصص فى الأكل المصري الأصيل، يعني الطواجن والحركات اللى بـ نذوب أمامها دي.

المكان ذوق ديكوراته لطيفة بس بسيط، مافيش غير جرسون واحد بـ يأخذ الطلبات وفى نفس الوقت بـ يقدمها وبالتالى الموضوع كان مشكلة (خاصة أن وقت زيارتنا كان معانا أسرة عددها كبير جدًا وبالتالى مش هـ يأخذ طلبنا غير لما يخلص مع الترابيزة الثانية كلها)، أعطانا الجرسون المنيو اللى كانت عامرة بالأصناف الكثيرة قعدنا فترة مترددين ومش عارفين نختار إيه ولا إيه، مقسمة إلى شوربات، ومشويات، وحواوشي بالخلطة الخاصة، ركن المحاشي، والطواجن، وركن دجاج شواية، والأطباق الرئيسية، والأطباق الجانبية، ووجبات الأطفال، والسلاطات والحلو والمشروبات، وركن الباشا البحرى، والسلاطات البحرية.. كل ده فى مكان واحد!

بعد ما أخيرًا استقرينا، طلبنا من الجرسون فتة مع لحمة محمرة (48 جنيه)، وشوربة فراخ بالكريمة (15 جنيه)، وكشك لحمة (35 جنيه)، وطبق خضار سوتيه (12 جنيه)، ومن السلاطات سلاطة بلدي (5 جنيه)، وبابا غنوج (5 جنيه)، أول ما بـ توصل بـ ينزل لك مياه صغيرة (4 جنيه)، وبعد ما تطلب بـ ينزل سلة فيها عيش بلدي ولو خلصت ممكن تطلب عيش ثاني ومش هـ يحاسبك عليه.

بعد ما طلبنا دخلنا الحمام، وللأسف أول انطباع لنا ما كانش كويس خالص، الحمام كان فى حالة سيئة للغاية، أرضيته غرقانة مياه ومش متضبط خالص، نبهنا الجرسون وقال لنا هـ يعملوه فورًا، لكن "فورًا" دي أخدت لها نصف ساعة وما اتعملش كويس برضه! ثاني حاجة ما عجبتناش فى الخدمة لما سألنا الجرسون على حاجة إضافية فى المنيو وفى وسط ما كان بـ يرد علينا سابنا علشان صاحب المكان نادى عليه ينزل أطباق للترابيزة الثانية اللى جنبنا، كانت حركة غير احترافية بالمرة!

أول حاجة نزل لنا الشوربة والسلاطات، الشوربة جاءت لنا كان البخار طالع منها لكن سبحان الله أول ما ذقناها ما كانتش سخنة خالص، طعمها كان حلو لكن مش سخنة، مش فاهمين إزاى! السلاطات كويسة لكن عادية، العيش البلدى كان طازج وجميل وطلبنا منه ينزل لنا ثاني لأننا خلصناه كله.

بعد كده جاءت لنا الأطباق، الفتة والكشك مع الخضار السوتيه، الكشك جاء لنا فى برام وغطسان فيه قطع لحمة تسويتها كويسة جدًا، عيبها الوحيد بس أنها كانت ثقيلة وغامقة على عكس ما إحنا متعودين (ممكن يكونوا زودوا تحمير الدقيق شوية من غير لبن) لكن غير كده كانت الكمية كبيرة وطعمها حلو مع اللحم، الفتة برضه كانت رائعة واللى كان مميزها أوى تسوية اللحم اللى نادرًا ما بـ نلاقيها بالجمال ده فى أماكن ثانية، اللى أحبطنا بقى الخضار السوتيه، تقريبًا كان مخزن فى الفريزر وسلقوه على طول وبالتالى كان منفوخ هواء وبـ ينزل مياه لما تقضمه، ما كانش فيه ملح ولا أى توابل مميزة! طبعًا كانت بطننا هـ تنفجر من الأكل، فأخذنا وإحنا ماشيين الحلو أم على (14 جنيه)، لما أكلناها بعد كده كان طعمها حلو وسكرها مضبوط والمكسرات كانت فريش جدًا.

"أسطى باشا" عندهم خدمة توصيل طلبات للى ساكنين فى الحدايق والأماكن المجاورة، صاحب المكان حد محترم وسألنا بنفسه عن رأينا فى الأكل، الأكل تمام مافيش كلام عليه، المكان محتاج بس تضبيط فى الخدمة باحترافية والاهتمام بتفاصيل صغيرة زي الحمام، ويزودوا العاملين فى المكان، لأن صعب واحد يشيل المكان كله حتى لو بـ يقدم أكلات جامدة، الأكل مش كل حاجة!

نصيحة 360

شوف صفحتهم على الفيسبوك، هما لسه مش حاطين معلومات كثيرة!

أحسن حاجة

الفتة مع اللحمة المحمرة.

أسوأ حاجة

الخضار السوتيه.

Map Data
Map data ©2016
Map DataMap data ©2016
Map data ©2016

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح