The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

الكبابجي – Kababjy

الكبابجي: أحلى أكلة كباب وكفتة هـ تأكلها في الشيخ زايد

  • كارما مول
  • 01122077777
تم التقييم بواسطة
Angie El Batrawy
قيم
قيم الآن
الكبابجي: أحلى أكلة كباب وكفتة هـ تأكلها في الشيخ زايد

أسوأ مفاجأة ممكن تحصل للواحد لما يلاقى مطعم متميز ومفضل له قفل! ودى الصاعقة اللى بـ تخلى الواحد يضرب فى دماغه 100 سؤال.. ليه! المكان ناجح وعليه إقبال، ليه يقفل؟.. مطعم “ميلانج – Melange” من الأماكن اللى كانت على رأس قائمتنا لما نحب نخرج فى مكان ضامنين أننا هـ نتبسط بالقعدة والأكل والجو العام، عملنا فيه حفلات عيد ميلاد وذكريات كلها تحطمت لما لقيناه قفل وفتح مكانه مطعم ثاني اسمه “الكبابجي – Kababjy”.

معالم المكان تغيرت شوية من الداخل، فيه تغيرات حصلت لكن نفس رصة الترابيزات والنظام هو بشكل غالب، فيه حاجة لفتت انتباهنا، طقم السيرفيس (الشوك والسكاكين) كانت نفس بتاعة ميلانج، وده حسسنا أن نفس الإدارة هى نفسها صاحبة المكان، وده بالفعل، سألناهم قفلوا ليه قالوا أن صاحب المكان حب يغير نشاط المطعم!

المهم ما كانش فيه غيرنا فى المكان، طاقم العمل ودود جدًا ومحترم لأبعد حد، نظافة المكان لا تقل عن سابقه “ميلانج”، المنيو الكاملة لسه بـ تتطبع، بس أعطونا منيو التيك أواى نبص فيها على الأصناف الموجودة اللى بـ تشمل: سلاطات، مقبلات، المشويات (ودي بـ ينزل معاها عيش ونوعين سلاطة)، والطواجن، والفتة، والساندويتشات، والحلو، اللى بقى مش مكتوب فى المنيو الأطباق الرئيسية (بـ ينزل معاها اختيارين من الأطباق الجانبية) والمشروبات.

مادام المكان اسمه “الكبابجي” يبقى لازم نجرب الكباب، المشويات فى المنيو بالكيلو بس ممكن تطلب ½ أو ¼ على حسب عدد الناس اللى هـ تطلب، طلبنا ½ كيلو كباب وكفتة (85 جنيه) مع العيش طلبنا السلاطتين: خضراء مقطعة وبابا غنوج، ومن الطواجن اختارنا أرز معمر باللحم (59 جنيه) وأكدنا على الجرسون أن اللحم يكون بدون دهون، وفى المقبلات أخذنا سمبوسك لحمة وجبنة (28 جنيه حوالى 6 أو 8 قطع مشكلة) مع زجاجة مياه صغيرة (6 جنيه).

الوقت ما عداش كثير، نزل لنا العيش المخبوز فى الكبابجي مع مقرمشات بالجبنة والينسون وحبة البركة، العيش كان رهيب يتاكل لوحده، طري وسخن ويذوب فى الفم، لدرجة أن تبقى منه فى نهاية زيارتنا والجرسون سألنا عاوزينه تيك أواى مع باقى الحاجة ما سيبناهوش يكمل الجملة وأخذناه، تبعها السلاطات البابا غنوج والخضراء، إحنا بـ نشهد أن دي أشهى بابا غنوج ذقناها لحد دلوقت، طعمها مختلف، يمكن علشان كانوا حاطين فيها بقدونس مقطع كمان فكان له نكهة مميزة مع البهارات وزيت الزيتون.

بعد شوية جاء لنا السمبوسك، طعمها حلو قوي وطرية مش ملسوعة زى ما بـ نلاقيها فى أماكن والحشو طعمها حلو ومستوي كويس، نزل لنا الكباب والكفتة أول حاجة على الصاج الذهبي المشهور للمشويات عليه اسم المكان ورائحة الشوي طالعة منه مع بخار كثير، الكباب لا يتخير عن الكفتة، الاثنين كانوا ألذ من بعض، الدهون تكاد تكون معدومة، الطعم تحفة والتسوية مافيش كده، الرائحة لوحدها هـ تشدك تخلصهم كلهم، بجد امتياز، حتى أنها أعادت لنا ذكريات تجمع أكل الكباب والكفتة زمان وإحنا صغيرين.

اللى كان فيه مشكلة شوية اللحم اللى جوه الأرز المعمر، كان مليان دهون كثير وبلغنا ده للجرسون ومدير المكان اللى كانوا مهتمين يعرفوا رأينا فى كل حاجة، والأرز كمان كان زايد فيه اللبن فكان صايص شوية بس طعمه حلو، ولون اللحم كان فاتح بس الطعم كان مستوي جدًا لدرجة مش هـ تمضغ كثير.

فى النهاية المكان بـ يضيف على الطلبات خدمة فقط ولأننا كنا امتلأنا من الأكل ما قدرناش نطلب ولا حلو ولا مشروبات، لكن أكيد هـ نزور المكان قريب علشان نستمتع بكل حاجة فيه، بس مازال سؤال “ميلانج” قفل ليه وهو كان ناجح جدًا بـ يحل على أذهاننا!

نصيحة 360

المكان بـ يقدم شيشة بس مافيش معلومات عن الأسعار فى منيو التوصيل.

أحسن حاجة

كباب وكفتة ما حصلوش، والبابا غنوج يا عيني عليه.

أسوأ حاجة

الدهون اللى فى الأرز المعمر.

Map Data
Map data ©2016
Map DataMap data ©2016
Map data ©2016

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح