The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

كايرو كيتشن – Cairo Kitchen

كايرو كيتشن: أكلات مصرية في منيو مخصوص لرمضان في فرع هليوبوليس

تم التقييم بواسطة
Waleed Abuarab
قيم
قيم الآن
كايرو كيتشن: أكلات مصرية في منيو مخصوص لرمضان في فرع هليوبوليس

تعددت زيارات فريق كايرو 360 لفروع «كايرو كيتشن» من أول ما فتح لحد النهارده، لأن شكل المطعم والتطورات اللي بـ يعملها في أكلاته وفي شكل المحل نفسه بـ تبقى مغرية أن إحنا نجربها من وقت للثاني. المطعم مشهور بديكوراته المميزة بالألوان الأبيض والأحمر والأزرق والنوافذ والجدران الزجاجية واللوجو المميز لكلمة Cairo Kitchen ومن الداخل القعدات مريحة وفيه إكسسوارات وتحف من صميم التراث المصري أو القاهري تحديدًا، وزاد عليها في رمضان بعض الزينة والتحف الخاصة بالشهر الكريم زي عربيات الفول الصغيرة والفوانيس وتم طباعة منيو مخصوص لشهر رمضان.

زرنا الفرع الموجود في مصر الجديدة أمام بوابة نادي هليوبوليس بجوار «كوستا كوفي» وكانت لنا تجربة إفطار ظريفة في أجواء رمضانية محببة مع منيو أكلات مصرية خالصة من إبداع شيفات كايرو كيتشن المتميزين، واللي إحنا جربنا أكلهم أكثر من مرة وكان لذيذ بما فيه الكفاية، لكن المرة دي كان عندنا تحفظات على الأكل وحسينا أنه مش بنفس مستوى الأيام العادية غير رمضان.

وجبة إفطار لفرد واحد بمبلغ 120 جنيه شاملة الخدمة والضرائب، وهو منيو ثابت بـ يتكون من شوربة ونوعين سلاطة وطبق مقبلات وطبق رئيسي وبوفيه مفتوح للمشروبات وللحلويات الرمضانية والشاي والمياه المعدنية. عجبتنا فكرة الشمول اللي في المنيو الثابت وأن كل حاجة متاحة من خلال المبلغ اللي بـ تدفعه، وممكن تحجز في المكان عادي قبل الإفطار أو تيجي وقت الإفطار وتطلب من المنيو العادي بعيد عن منيو الإفطار الثابت وده حسب رغبتك، لكن إحنا جينا هنا علشان نجرب منيو رمضان ونشوف فيه إيه مميز عن الأيام العادية.

المفروض أن كل يوم فيه نوع شوربة مختلف “شوربة اليوم” بجانب شوربة العدس واللسان عصفور اللي بـ تبقى موجودة طوال الوقت، لكن وقت زيارتنا ما كانش فيه غير عدس، طلبنا عدس إجباري وكان معقول وقوامه كويس بس ناقص ملح وتوابل، ورغم أننا طلبنا أن الأكل كله ينزل وقت المغرب مرة واحدة علشان ما نشبعش من المقبلات والمشروبات زي ما بـ يحصل دائمًا، ورغم أننا رايحين قبل المغرب بوقت كافي ومحددين طلباتنا بدقة، برضه الطبق الرئيسي تأخر جدًا وما نزلش إلا بعد ما نفسنا قفلت بعد ما خلصنا الشوربة والسلاطات والمقبلات. بـ نتمنى نروح مكان في رمضان بـ يقدر الموضوع ده. فيه حوالي 5 أنواع سلاطة بـ تُقدم في أطباق صغيرة جدًا، طماطم مخللة وبتنجان مقلي مع حبات الكوسة بالصلصة وفاصوليا مسلوقة بالسمسم وبابا غنوج وطحينة بالجزر وبطاطس مع الزيتون الأسود، ما ننكرش أن فيه ابتكارات في أنواع السلاطات، بس المذاق ممكن يبقى أحسن من كده والكميات كمان. طبق المقبلات فيه ضُلمة أو محاشي مشكلة وكبيبة شامي وسبرينج رولز بالخضروات وسمبوسك، الطعم كويس بس قُدمت باردة للأسف. فيه 5 أطباق رئيسية تختار منها وهي الفراخ المشوية وفتة الفراخ بالحمص والزبادي وطبق الفريك بكبدة الفراخ وأرز بالجمبري بالصلصة أو الصيادية وفيه كشري بيتي وممكن تختار “وجبة اليوم” اللي بـ تتغير حسب أيام الأسبوع واللي وقت زيارتنا كانت المسقعة باللحمة المفرومة. وفي المنيو العادي بـ يبقى فيه أكلات مصرية مش هـ تلاقيها في أي حتة زي الكوسة باللحمة المفرومة وطواجن البامية وبطاطس بالكفتة والخضار وكباب الحلة بالبصل وكرات اللحم بالأرز بالشعرية، ممكن تطلب الأكلات دي كطبق رئيسي بس في اليوم المخصص لها.

جربنا فتة الفراخ بالزبادي وحبات الحمص المسلوق، الفراخ كانت مسلوقة ومقطعة مكعبات على الأرز ومغطاة بالعيش المقرمش والزبادي والحمص، للأسف قُدمت باردة برضه وطعم الزبادي البارد بدون أي إضافات عليه كان مش محمس وحسينا أننا بـ نأكل اختراع غير موفق من الشيفات وما حبيناش الطبق ده خالص. الجمبري الصيادية مع الأرز الأبيض كان حلو، قُدم ساخن مولع والصلصة بتاعته سميكة والجمبري حجمه كبير لكن كميته قليلة، لكن عجبنا التتبيلة وحبات الصنوبر المضافة للخلطة. المشروبات كانت ليمون بالنعناع وهو أفضل حاجة في منيو المشروبات وبعد كده الكركديه والسوبيا ناقصين سكر كثير، وقمر الدين معقول وماكانش فيه تمر هندي على حظنا. الحلويات هي أحسن حاجة في تجربتنا في اليوم ده، الشعرية باللبن خرافية والمشمشية والأرز وباللبن والكنافة والقطائف، يعني إحنا ممكن نيجي مخصوص علشان نحلي في «كايرو كيتشن».

الخدمة مهذبة بس بطيئة شوية والجو عمومًا حلو في المكان وعجبنا أن مافيش أي شاشات أو دخان أو أي حاجة تسبب الإزعاج، ونتمنى أنهم يشوفوا المقال ده ويضعوا ملاحظاتنا في الاعتبار.

نصيحة 360

من الأماكن القليلة اللي ممكن تروح فيها وقت الإفطار بدون حجز وتلاقي فرصة أنك تأكل، بس ننصحك ولو بمكالمة صغيرة قبل ما توصل.

أحسن حاجة

أكلات كايرو كيتشن مصرية خالصة وفيها لمسة ابتكار بـ تبقى مبهرة أحيانًا.

أسوأ حاجة

الأكلات اللي قُدمت متأخر.. وباردة.

Map Data
Map data ©2016
Map DataMap data ©2016
Map data ©2016

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح