The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

Terminator: Genisys

Terminator: Genisys: أقل من كل التوقعات

reviewed by
Mohamed Hamdy
rate it
review it
Terminator: Genisys: أقل من كل التوقعات

المشكلة الأساسية للجزء الأحدث من سلسلة أفلامTermniator  أنها اعتمدت على إبهار الفكرة القديمة اللى تم تقديمها في الثمانينات، وصناع الفيلم وعلى رأسهم المخرج آلان تيلور ما بذلش أي جهد لتطوير الفكرة الأساسية، بل على العكس لما حاول "يجود" الفكرة.. خرجت منه بشكل متشعب ومتشابك وضعيف بشكل كبير… الفيلم بالكامل كان أقل من توقعاتنا تمامًا، وعلى كافة الأصعدة!

لو ناسيين الجزء الأول من السلسلة… كان بـ يحكي عن العالم في المستقبل، لما بـ تدور حرب بين الآلات والبشر، لكن الآلات بـ تنجح في إرسال قاتل إلى مبرمج للماضي، للقضاء على والدة زعيم البشر، علشان تلغي وجوده في الحاضر، الأمر اللى بـ يتطلب منه أنه يرسل هو كمان إنسان آلي علشان يتصدى للمحاولة دي.

نفس الفكرة بـ يتم إعادة تقديمها سنة 2015 من خلال قصة جون كونر أو جيسون كلارك اللى بـ يقود البشر في حربهم ضد الآلات، واللى بـ يحاول يرسل للماضي لحماية والدته من خطر الاستهداف، لكنه بـ يكتشف أن الأحداث اللى تمت في 1984 غيرت كل شىء وأهل الثمانينات أصبحوا أكثر دراية بالبشر الآليين اللى بـ يهبطوا عليهم فجأة من السماء!

آلان تيلور المخرج حاول يكون مخلص للفكرة القديمة للسلسلة من خلال اللعب على التيمات القديمة، زي الهبوط العاري لأي إنسان آلى في طريق العودة للماضي، الأمر اللى تم استغلاله لتمرير كثير من المشاهد حسينا أنها مش مناسبة لطبيعة المشاهدين المتحفظين، والغريب أن الرقابة المصرية ما قطعتش المشاهد على الرغم من عدم تساهلها مع مشاهد أقل قوة في أفلام ثانية!

الحبكة الدرامية كانت ضعيفة، والأبطال ما كانش عندهم الوقت أنهم يظهروا أي مشاعر أو انفعالات لكثرة مشاهد الأكشن والحركة، واللى كانت على الرغم من قوتها وتميزها مافيهاش جديد وما أبهرتناش على الرغم من الجزء الأول من السلسلة واللى نجح في إبهارنا وهي دي النقطة الأساسية اللى عاوزين نتكلم عنها… واضح أن صناع الفيلم نسيوا أن إبهار الثمانينات مختلف تمامًا عن 2015، وأن الفيلم اللى كنا بـ نصفق علشانه زمان في المنازل أمام أجهزة الفيديو مش هـ نهتم بمشاهدة فيلم بنفس التفاصيل بعد حوالى 30 سنة!

الديكورات والمؤثرات الخاصة لعبت دور مهم في الفيلم، وطبعًا مشاهد الأكشن واللى ظهر فيها شوارزنيجر بشكل مختلف عن الجزء الأول من السلسلة نتيجة تقدمه في السن، الأمر اللى تم تعويضه دراميًا بجملة كان بـ يستخدمها دايمًا هي: "أنا عجوز.. لكن مش مُنتهي"!

أما الموسيقى التصويرية فعلى الرغم من تميزها في كثير من المشاهد، إلا أنها كانت في المجمل غير مؤثرة وغير ظاهرة في سياق الأحداث.

الجزء الأخير من سلسلة Terminator بـ يتكلم عن العودة في الزمن للخلف.. نعتقد أن المشاهدين كمان محتاجين يرجعوا بالزمن علشان يعجبهم الفيلم.

Write your review

Leave a Reply

You must be logged in to post a comment.

recommended