The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

الحياة في كايرو -
مقترح

“إيمان”.. حكاية أول بنت تتحرك بالإسكوتر في محافظة الأقصر

أول فتاة الأقصر سكوتر سواقة عادات وتقاليد فتاة السكوتر
“إيمان”.. حكاية أول بنت تتحرك بالإسكوتر في محافظة الأقصر
    بواسطة
    Mohamed Talaat

    إيمان رجب، 24 سنة، بنت مصرية حاصلة على دبلوم تجارة، قررت تتحدى المجتمع الصعيدي وتستخدم سكوتر كوسيلة مواصلات خاصة بيها في محافظة الأقصر، والأمر ده تم بتشجيع من اهلها، اللي رغم بساطتهم وقفوا معاها وساعدوها على تحقيق حلمها في قيادة سكوتر في مجتمع محافظ ممنوع فيه البنات تركب سكوتر.. في الموضوع ده هنتعرف أكتر على قصة إيمان مع الإسكوتر قي شوارع الأقصر.

    فتاة الإسكوتر قالت لكايرو 360 إن الفكرة جات لها بعد ما جربت تسوق موتوسيكل المدرس الخاص بيها لما كانت لسة طالبة، ومن وقتها وهي بتحلم إنها تشتري سكوتر وتستخدمه كوسيلة مواصلات، ولكن بما إنها كانت في الوقت ده مجرد بنت بسيطة بتبيع مناديل في ميدان أبو الحجاج في محافظة الأقصر، فماقدرتش تعمل ده علشان مش معاها فلوس، ولكن بعد فترة اتعينت عاملة نظافة في مديرية أمن الأقصر، ومن هنا بقى عندها دخل ثابت قدرت تشتري من خلاله الإسكوتر بنظام التقسيط.

    ايمان كانت مبسوطة جدًا بالخطوة دي، وعلى الرغم من انها واجهت مضايقات كتير من الشباب في البداية، لكن الناس اتعودت نوعًا ما على الأمر، وبقت البنات توقفها تسألها عن الإسكوتر وإازاي يقدروا يتعلموه، وكانت دائمًا بتقول لهم إنها عندها استعداد تعلم أي بنت سواقة الإسكوتر مجانًا.

    إيمان قالت لنا إنها لما راحت تنهي إجراءات الترخيص في المرور، المسئولين هناك كانوا مبسوطين بيها وخلصت كل حاجة خلال ساعة واحدة واستلمت الرخصة والنمر كمان، وحاليًا هي بتستخدمه في إنها تقضي طلبات البيت وكمان بتروح بيه الشغل يوميًا.

    إيمان دائمًا بتقول لكل بنت إن ركوب الإسكوتر متعة حقيقية، هو حرية شخصية، وبتحلم إن كل بنت تقدر تسوقه بحرية من غير مضايقات من أي شخص لمجرد إنها بنت.

    مقترح