The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

الحياة في كايرو

تفاصيل رجوع “مو صلاح” للسوشيل ميديا من تاني

انستغرام تويتر دي اتش ال فيسبوك محمد صلاح مو صلاح
تفاصيل رجوع “مو صلاح” للسوشيل ميديا من تاني
بواسطة
Omar Abd-elmaqsoud

بعد ما قفل النجم المصري العالمي “محمد صلاح” كل حساباته على وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة وبطريقة فيها شئ من الغموض وعلامات الاستفهام الكتيرة يوم الأربعاء اللي فات، وطبعًا طول فترة الـ “أوف لاين” كان في تكهنات من محبيه ومعجبيه في العالم كله عن سبب ده، يا ترى في حد زعله؟

 يومين بالتمام والكمال، ورجع صلاح “أون لاين” تاني يوم الجمعة اللي فاتت في إعلان عن مبادرة بتقدمها شركة “دي إتش إل إكسبرس – DHL Express ” للشحن، لتوعية الشباب بأهمية التواصل مع الناس والمجتمع بشكل مباشر وواقعي، من غير وسائل تواصل اجتماعي الكترونية.

والحملة الإعلانية دي كانت بداية تعاون وعقد شراكة استراتيجية بين “صلاح” والشركة، وقع عليه “صلاح” في نهاية شهر مايو اللي فات، علشان يبقى “محمد صلاح” سفير لـ DHL في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لمدة سنتين، واللي بموجب شروط الاتفاقية دي برده، هتشتغل الشركة مع “محمد صلاح” بشكل مباشر لتقديم ودعم مبادرات المسؤولية الاجتماعية اللي هتقدمها الشركة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

 

شركة “دي إتش إل إكسبرس – DHL Express ” قالت في تويته على حسابها الرسمي على “تويتر” يوم الأربعاء بعد ما قفل صلاح كل حساباته على مواقع التواصل: ” وصلنا لمحمد صلاح وممكن نوصلكم بيه”.

في اللحظات دي، مافيش حد من جمهور “صلاح” كان يتوقع إن يكون قفله لحساباته مجرد حملة إعلانية متفق عليها بين صلاح وشركة DHL، لكن بعد ما “صلاح” نشر صورة على حساباته على الـ “فيسبوك” و”تويتر” وهو بيستلم طرد من الشركة، بدء الجمهور يترجم اللي بيحصل، خصوصاً بعد ما ظهر “صلاح” تاني في مواقع التواصل ورجعت كل حساباته أون لاين بشكل مفاجئ يوم الجمعة، وكان اول بوست نشره بعد العودة، هوه صورة ليه تظهره جنب صندوق للشركة الألمانية.

بعد كده علطول، نشرت “دي إتش إل إكسبرس” نفس الصورة الي نشرها “محمد صلاح” وكتبت فوقها: “أهلاً برجوعك محمد صلاح، جه وقت التواصل”.

 

أكيد رجوع “صلاح” بالشكل ده عمل حالة من الإرتباك بين معظم متابعيه على “فيسبوك” و”تويتر” و”إنستغرام”، فمنهم اللي اعتبرها “خدعة” من “صلاح” لأهداف مادية، ومنهم اللي رحب برجوعه مرة تانية بغض النظر عن أسباب غيابه.

الحركة اللي عملها “صلاح” دي، كانت نتيجتها خسارته لـ 8 مليون من متابعيه على “تويتر” واللي البعض افتكر إنها بسبب اعتراض جزء كبير من جمهوره على غيابه بسبب الحملة الإعلانية دي، لكن إعدادات “تويتر” بتقول إنه في حالة قفل الحساب وفتحه مرة تانية ممكن يختفي عدد كبير من المتابعين بشكل مؤقت، لكن بيرجعوا مرة تانيه خلال 24 ساعة من إعادة فتح الحساب.

على الناحية التانية، كان في جزء كبير برده من جمهور “صلاح” فاكر إن الترند اللي انتشر الفترة اللي فاتت في العالم العربي، واللي استخدم فيه جملة “الله عليك يا فخر العرب” بطريقة فيها سخرية شوية، إنه ممكن يكون السبب في زعل واختفاء “صلاح” لإن كان فيها شئ من التهويل والمبالغة بشكل كوميدي لإنجازاته.

 

مقترح