The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

واصلينز: تضييق الفجوة بين شباب مصر وقطاع الأعمال

واصلينز: تضييق الفجوة بين شباب مصر وقطاع الأعمال

لازم نعترف أن الشباب المصرى طوال عمره بـ يعانى من التجاهل. أوضح مثال على كلامنا هو دخوله فى المرحلة الصعبة من انتقاله من مرحلة التعليم المهلهلة للحياة العملية.

صحيح الموضوع ظاهر بوضوح فى مشكلة البطالة، الجزء الأكبر منه مش فكرة عدم وجود شغل أو مافيش تعيينات، المشكلة فعلاً هى الفجوة بين الشباب -اللى نسبتهم بين 70: 80% من المجتمع المصرى- والناس المتحكمة فى الموارد القادرة على خلق تغيير حقيقى، الموضوع ده فعلاً هو المقيد لصوت الشباب، وكأنهم مش موجودين أصلاً.

عندك آلاف من التلاميذ المتخرجين كل سنة بدون أى تحضير، وحتى مش عارفين مستنيهم إيه! الوصول للشركات الكبيرة أصبح حاجة مخيفة، الاختيار بقى صعب والإبداع تحول من أنه يكون ميزة للشخص، ده كمان ممكن يكون عائق له بشكلٍ ما.

مع بدايتها فى مارس 2012 تحت إشراف مجموعة مايند شير MindShare الرائدة التابعة لمنظمة MENA، “واصلينز – Wasleens” مهمتها تتلخص فى “تقليل الفجوة بين المستهلكين والشركات من وجهة نظر الشباب”، من أهدافهم كمان تحضير الشباب أنهم يكونوا من الرواد فى عالم البيزنس فى المستقبل.

عن طريق توفير الفرصة للشباب أنهم يطبقوا إبداعتهم على حالات واقعية، وفى نفس الوقت مساعدة البيزنس على الوصول لمجتمع كبير من الموظفين المبدعين، واصلينز بـ يحاول يساعد على اكتشاف المواهب الموجودة فى المنطقة.

فكرة واصلينز هى تجميع مجموعة يزيد عددها عن 200 عضو من جامعات ومدارس مختلفة، واستخدامهم كوسيط بين الطلبة والخريجين والمسوقين، وبالطريقة دى يقدر يساعد المشروعات أنها توصل للشباب بطريقة أسهل عن طريق الأفكار، تفعيل أبحاث الشباب والفراسة فى الاختيار. بالشكل ده، الشباب المصرى بـ يستفيد من التعرض للسوق بشكل حقيقى والحصول على خبرة مش ممكن يحصل عليها لا فى الجامعة ولا المدرسة. عن طريق كورسات تدريبية وورش عمل من مايند شير، واصلينز بـ يحاول يرتقى بكفائة الخريجين وبناء حوار مثمر مفتوح.

لمعلومات أكثر عن واصلينز اضغط هنا.

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح