The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

الحياة في كايرو

10 أسرار ما تعرفوهاش عن “المتحف المصري الكبير”

آثار الأهرامات المتحف المصري الكبير
10 أسرار ما تعرفوهاش عن “المتحف المصري الكبير”
    بواسطة
    Cairo 360

    الصور للفنان: وحيد القلش- الأهرام العربي

    مع قرب موعد افتتاح المتحف المصري الكبير، واللي يعتبر أكبر وأضخم متحف آثار في العالم، قرر اللواء “عاطف مفتاح” المشرف العام على المتحف المصرى الكبير، إنه يكشف مجموعة كبيرة من الأسرار المتعلقة بكواليس إنشاء المتحف المصري الكبير اللي هنعرفها مع بعض من خلال كايرو 360.

    1- الأسرار دي كشف عنها اللواء عاطف مفتاح في أول حوار حصري ليه مع مجلة “الأهرام العربي” وكان أول الأسرار دي إن المتحف المصري الكبير هيقع ضمن منطقة سياحية مساحتها ضخمة جدًا، هتوصل لحوالي 9400 فدان، وهيكون حدودها من الشمال والجنوب الطريق الدائرى الإقليمى، وحدها الشرقي ترعة المنصورية، ومن الغرب طريق الفيوم مع طريق الواحات.

    2- وفيما يتعلق بتكلفة إنشاء المتحف، كشف المشرف العام على المتحف المصرى الكبير على إن في ترشيد ضخم حصل في تكلفة الإنشاءات الخاصة في المتحف واللي كانت متحددة سنة 2015 بحوالي مليار و600 مليون دولار علشان توصل بعد الترشيد لـ 950 مليون دولار وتوفير 650 مليون دولار، مع التأكيد على إنجاز المشروع على بشكل كامل، إلى جانب توفير مليار و800 مليون جنيه تحسبًا لأي تطورات أو طوارئ.

    3- أما عن أسرار التمويل المالي لإنشاء المتحف، فقال اللواء عاطف مفتاح في حواره مع “الأهرام العربي” إن في بروتوكول تعاون بين الحكومة المصرية والحكومة اليابانية لإنشاء المتحف المصرى الكبير من خلال قرض طويل الأجل قيمته حوالى 300 مليون دولار، بهامش ربح بسيط، أما باقي التمويل فهيستكمله الجانب المصرى من موازنة وزارة الثقافة.

    لكن فى فبراير 2016 حصل تنسيق بين وزارات التعاون الدولى والخارجية والآثار وبين الجانب اليابانى على قرض إضافى بـ 500 مليون دولار وده علشان ماتحملش موازنة الدولة أعباء مالية، وفعلًا تمت الموافقة على مبلغ 453 مليون دولار قيمة القرض الثانى، وبعدها تم تعديل نسبة المشاركة علشان تبقى 70٪ تمويل أجنبى و30٪ تمويل محلي بعد إضافة قيمة الأرض.

    4- المشروع ضم مخطط مبدئى لإنشاء 3 فنادق في المنطقة، تحت اسم خوفو وخفرع ومنقرع، كل فندق منها ليه إطلالة على الهرم الخاص به، بالإضافة إلى إنشاء منطقة تجارية ضخمة على مساحة 130 ألف متر، وهتضم أكبر مول تجارى متخصص فى الحرف اليدوية بخلاف بازارات على مساحة 45 ألف متر وهتكون على اتصال مباشر بالمتحف.

    5- وبخصوص السياحة الخارجية، وعلى اعتبار إن من أهم عوامل نجاحها المطارات والاستقبال، فكشف المشرف العام عن الانتهاء من إنشاء المرحلة الأولى لمطار سفنكس، واللي من المرجح إنه يبقى مطار دولي عالمي يخدم المنطقة ككل، وهيستقبل جميع أنواع الطائرات بكل الأحجام، وهيكون فيه تسهيلات خاصة فى إجراءات الخروج لزوار المتحف هتمكن السائح في خلال دقائق إنه يوصل للمتحف من خلال تسهيل مسار الزيارة سواء للمتحف أو لمنطقة هضبة الأهرامات، وده هدفه تحقيق إقبال من السائحين سواء من دول آسيا أو أوروبا أو أمريكا. 

    6- ومن ضمن التعديلات اللي هنشوفها في المنطقة بعد التطوير هتكون تعديل مداخل هضبة الأهرامات، وهيبقى في مداخل جديدة لمناطق البازارات من طريق الفيوم الجديد، اللي هتؤدي لهضبة الأهرامات وهتبقى المدخل الرئيسى للسياح للمنطقة، وهيبقى مدخل المنصورية الحالي هو المخرج للسائحين ومدخل لسكان المنطقة بس.

    أما بالنسبة لمواعيد الشغل في المتحف، ففي خطة خدمات هتكون طول أيام الأسبوع ولمدة 24 ساعة فى اليوم، وقاعات العرض هتفتح أبوابها من الساعة 9 صباحًا لحد 4 مساءً.

    7- هيضم المتحف مركز تجاري ضخم و10 مطاعم، منها اثنين هيطلوا على أهرامات الجيزة، وقاعة للمؤتمرات تسع ألف شخص، وصالة عرض سينمائى لـ 500 فرد، ومركز لتعليم الحرف التراثية والفنون التقليدية، ومكتبات ومساحات لإقامة الفاعليات، وأنشطة خاصة بالطفل، ومبنى متعدد الأغراض.

    8- بحسب ما أكد اللواء “عاطف مفتاح” المشرف العام على المتحف المصرى الكبير في حواره، فهيكون في أكثر من 7 مداخل للمبنى الرئيسي للمتحف، المدخل الأول خاص بالبهو العظيم وهيكون مخصص لكبار الزوار أو الـ VIP، والمدخل الثانى مدخل للزائرين والسائحين، والمدخل الثالث مخصص للمنطقة التجارية، والرابع مخصص للإدارة، والمدخل الخامس خاص بدخول القطع الأثرية، والسادس والسابع للطوارئ.

    9- محيط المتحف الكبير هيكون 100 ألف متر من المناطق الخضراء والحدائق اللي هتضم نباتات عطرية وأشجار فواكه مصرية قديمة  زي الرمان والتوت والبلح، وهتكون منتجات خاصة بالمتحف بس.

    10- وطبعًا بناءًا على المعلومات اللي عرفناها، لا يمكن بأى حال من الأحوال تنظيم زيارة للمتحف في يوم واحد، علشان تحضروا كل الأنشطة وتشوفوا كل القطع الأثرية، فبالتالي رجحت وزارة الآثار حسب كلام المشرف العام إن الزيارة الكاملة هتتراوح ما بين يومين لـ ثلاثة أيام بالكثير.

    مقترح