The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

فن وثقافة

القاهرة بشكل مختلف في 5 أفلام جميلة

الباشا القاهرة ايس كريم في جليم في شقة مصر الجديدة فيلم ليلة ساخنة مخرج مستر كاراتيه
القاهرة بشكل مختلف في 5 أفلام جميلة
    بواسطة
    Mohamed Hamdy

    للقاهرة سحر خاص بيخطف القلب والروح. دايمًا فيها حاجة حلوة، زي ما بيقولوا. وجمال القاهرة وسحرها دول ظهروا كمان في عدد من الأفلام، يلا بينا نتعرف عليهم:

    1- أيس كريم في جليم

    بما أننا في شهر ديسمبر، كان لازم نبدأ أول أفلامنا بفيلم اشتهر بأغنية (أيس كريم في ديسمبر.. أيس كريم في جليم). واحدة من أشهر أغاني عمرو دياب اللي غناها في الفيلم سنة 1992.

    الفيلم بيحكي عن تجربة (سيف)، الشاب القاهري المقتنع بموهبته الفذة في الغناء. ومحاولته الوصول للشهرة والمجد. كمان بيستعرض جمال القاهرة في أوائل التسعينات بكل تفاصيلها. الشوارع والمحلات والإعلانات. وخاصة منطقة وسط البلد.

    كاميرا المخرج خيري بشارة كانت بتتنقل في القاهرة وترصد تغيراتها. وتغيرات جيل كامل من الشباب الواثق في تجربته وأحلامه.

     

    2- الباشا

    لكن لو هانتكلم عن أيقونة الأفلام اللي فصَلت القاهرة في التسعينات حتة حتة. يبقى لازم نتكلم عن فيلم الباشا. من بطولة أحمد زكي ومني عبد الغني ومحمود حميدة.

    الفيلم بيحكي عن ظابط بوليس بيتتبع شبكة دعارة كبيرة، وبيصطدم بأكبر رجالها. بيقع في حب واحدة الشبكة بتحاول تجندها.

    مشاهد الفيلم نقلت لنا صورة حية للقاهرة وشوارعها. قدر من خلالها المخرج المميز طارق العريان، أنه ياخدنا في جولة حقيقية وممتدة على مدار تتر المقدمة بالكامل. علشان ناخد جولة حرة في القاهرة على أنغام صوت منى عبد الغني الجميل.

    أغنية التتر بتبدأ من 4:40 في الفيديو ده

     

     

     3- مستر كاراتيه

    القاهرة مش لازم بس تظهر بشكل كويس في الأفلام. وجه تاني للقاهرة ظهر في فيلم محمد خان، مع أحمد زكي، نهله سلامة، وإبراهيم نصر. وهو فيلم مستر كاراتيه. في الفيلم ده بنشوف رحلة شاب فقير من الأرياف للقاهرة، علشان يشتغل سايس جراج. وإزاي القاهرة حطمت حلمه، وأجبرته في النهاية يرجع للمكان اللي جه منه.

    الحقيقة أن مستر كاراتيه كان واحد من أفلام بتناقش سؤال مهم. هل القاهرة فعلًا مدينة أحلام الفقراء والمهمشين؟ وده كان في فترة بيتم دعوة الناس فيها للهجرة الداخلية، وأن الحياة في الأرياف أجمل وأهدأ من القاهرة. ده كان واضح بشكل أكبر في فيلم “خرج ولم يعد” لمحمد خان برضه.

     

    4- في شقة مصر الجديدة

    لسه مع محمد خان لكن المرة دي سنة 2007، مع واحد من أعذب الأفلام اللي قدمها للسينما. نجوى بنت شابة من الصعيد، بتسافر للقاهرة علشان تدور على مدرستها اللي علمتها الموسيقى والحب. وكان واضح هنا أن محمد خان بيصالح القاهرة، وبيعيد تقديمها من جديد بشكل جميل. الفيلم من الأعمال الجميلة اللي بتعتبر من (دراما المكان). يعني بتقدم لنا دراما مرتبطة بمكان جغرافي ضيق، هو مصر الجديدة. ومكان جغرافي أوسع هو مدينة القاهرة نفسها.

     

    5- ليلة ساخنة

    لو كانت الأفلام اللي فاتت بتتناول القاهرة كمنازل وأشخاص. فيلم ليلة ساخنة، اللي أخرجه عاطف الطيب سنة 1995، بيتناول القاهرة كشوارع في ليلة واحدة. هي ليلة رأس السنة. اللي بيخرج فيها سائق تاكسي بسيط، علشان يجمع المال اللازم لعملية مهمة لحماته.

    الفيلم بياخدنا في رحلة في شوارع القاهرة من أغناها وأشهرها، إلى أفقرها وأضيقها. وفي الرحلة دي بنقابل مجموعة من الشخصيات من اتجاهات مختلفة، في ليلة واحدة فقط.

    كمان الفيلم قدم للسينما مجموعة من الوجوه الشابة، اللي بقت مؤثرة بعد كده في السينما المصرية زي: إيناس مكي، ياسمين جمال، وأحمد السقا وغيرهم. كمان الفيلم كان اسمه الأصلي “ليلة حمراء”، لكن تم تعديله بعد اعتراض الرقابة.

    مقترح