The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

فن وثقافة

بإيدين 4 مهندسين وأطفال صغيرين.. البلاستيك بقى منتجات مفيدة

اعادة تدوير الحفاظ على البيئة بلاستيك تعليم الاطفال
بإيدين 4 مهندسين وأطفال صغيرين.. البلاستيك بقى منتجات مفيدة
    بواسطة
    Mohamed Talaat

    بما إن البلاستيك بقى بيشكل خطر كبير، وبيهدد العالم، وبقت المنظمات العالمية كلها بتحذر منه، قرر 4 مهندسين مصريين شباب، وتحديدًا من الإسكندرية، إنهم يحموا البيئة من مخاطر البلاستيك بفكرة هدفها هو انقاذ العالم من أضرار البلاستيك عن طريق إعادة تدويره بإيدين أطفال صغيرين، من باب الإبداع.

    الـ 4 مهندسين “سيلفانا توفيق، ميرنا منصور، آلاء هيمن، وأرساني طلعت” اتخرجوا من كلية الهندسة جامعة الإسكندرية، زي ما قالوا في كلامهم لموقع “العين” وبعدين قرروا يعملوا معسكرات للأطفال سموها  “NACH Camp” كل معسكر مدته شهر، بيعلموا الأطفال خلالها إعادة فرز وتدوير النفايات، واستغلالها بعد كده في أعمال إبداعية فنية مفيدة.

     

     

    فكرة المشروع جت لهم بعد تخرجهم، واستغلوا دراستهم بشكل مختلف علشان يفيدوا البيئة عن طريق حملة للقضاء على البلاستيك، وإعادة تدويره بأشكال هندسية ورسومات تانية، لحد ما خرجوا بمشروع “NACH Camp”، اللي فسروا حروفه بـ”N” اختصار لكلمة “nature” يعني “الطبيعة”، وحرف “A” اختصار لكلمة “architecture” يعني الهندسة المعمارية، و”CH” اختصار لكلمة CHILDREN أو أطفال، و”Camp” يعني “معسكر”.

     

     

    نجح المهندسين في إنهم يعملوا دراسة توصلوا فيها إلى أن الأطفال أفضل حد ممكن يكون مهتم ويساعد في تدوير البلاستيك، وفعلًا أقنعوا وجمعوا عدد كبير منهم، وبدؤا ينظموا سكاشن وورش عمل  تعليمية على مدار شهر، وابتدوا يتعلموا فيها إزاي بتم إعادة تدوير البلاستيك وتحويله لأشكال هندسية وأعمال فنية، وبعدها علموهم استخدام التصميمات ثلاثية الأبعاد بشكل صغير، باستخدام المواد المعاد تدويرها من البلاستيك، وفي النهاية نجحوا في إنهم يخرجوا عدد كبير من الأطفال عندهم وعي بخطر البلاستيك، وعندهم القدرة إنهم يحولوه لأشكال هندسية وأعمال فنية جميلة ومفيدة للمجتمع، وده خلى عندهم حافز إنهم يعملوا خطة للتوسع في المستقبل، هتشمل انتشار مشروعهم في محافظات مصر كلها.

    مقترح