The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

مكتبة العين: عقل جديد لعصر جديد

مكتبة العين: عقل جديد لعصر جديد
written by
Ahmed Abd El Gawad
“عقل جديد لعصر جديد” هو ده العنوان الكبير اللى اختارته دار نشر ومكتبة العين علشان يكون شعارها فى العمل الثقافى، لكن إيه حكاية العين وحكاية دار النشر والمكتبة اللى فتحت فرعها الجديد فى وسط البلد؟، الحكاية يا جماعة الخير باختصار هو أن مكتبة العين لما بدأت تقريبًا من سنة 2000 كان لها رؤية واستراتيجية محددة، قررت فيها تبنى علاقة جديدة بينها وبين الكتاب والقراء، يعنى كانت عاوزة تعمل مفهوم جديد لفكرة النشر، وعملت المقر الرئيسى بتاعها فى روض الفرج على كورنيش النيل، لكن يبدو أن المكان كان بعيد عن دائرة العمل الثقافى اللى محددة بمنطقة وسط البلد والزمالك واللى حولهم، علشان كده قرروا يعملوا مركز ثانى للدار يكون مكتبة وصالون ثقافى وهو اللى بـ نتكلم عنه النهاردة.

المكان ده تحديدًا فى وسط البلد شارع قصر النيل عمارة رقم 4 ممر بهلر، أجازتهم يوم الجمعة، وفاتحين باقى الأسبوع من حوالى 12 ظهرًا لحد 10 مساءً، العمارة مدخلها فخم جدًا والأسانسير بتاعها ملوكى عبارة عن باب خشب مطعم بالزخارف يحسسك أنك رايح تقابل مولانا فى الزمن البعيد، والشقة اللى تحولت لمكتبة وصالون ثقافى أثاثها فخم برضه واخد من جو العمارة وفيه مكتب لو عاوز تسأل عن حاجة أو تشترى كتاب، والكتب موجود فى كل مكان فى المكتبة وكلها من إصدارات العين، وكمان فيه مكان تقدر تعمل فيه ندوات وفيه بـ يتم صالون العين اللى بـ يتعمل كل شهر لكتاب ومحبى دار العين.
مديرة المكان د. فاطمة البودى، ومع أن معاها دكتوراة في الكيمياء الحيوية جامعة عين شمسن إلا أنها بـ تحب الأدب جدًا والثقافة بشكل عام، وده راجع إلى أنها حصلت على دبلوم نقد وتذوق فني من أكاديمية الفنون بالقاهرة، ولما بقت صاحبة ومديرة “دار العين للنشر” من سنة 2000 ده فتح المجال لها علشان تبقى رئيسة لجنة النشر في الاتحاد العربي لحماية حقوق الملكية الفكرية وهو تابع لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية.
المكان زى ما قولنا له رسالة بـ يحب يوصلها ويمشى على أهدافها وده من خصوصيات الأماكن المحترمة ويمكن ده برضه من تأثير الخلفية العلمية لدكتورة فاطمة، ورسالة الدار والمكتبة هى اعتبارها مؤسسة ثقافية متكاملة بـ تساهم في تهيئة الإنسان العربي ثقافيًا علشان يلحق بمجتمع المعرفة، المجتمع اللى دائمًا فيه تطور وبالتالى بـ يبقى محتاج عقل جديد، بـ يتغذى على معرفة فيها اختلاف وفيها عمق وفكر جديد، وده كله لازم يكون بطريقة نشر جديدة، وعلشان كده حددت الدار استراتيجيتها فى التعامل مع الأدباء والكتاب المتميزين واللى بـ يشهد الوسط لهم بالبراعة، وبـ تركز الدار على الثقافة العلمية بمعناها الواسع اللى بـ تضم كل المجالات وبـ تتعاون مع دور النشر فى مصر والعالم العربى، وطبعًا بـ تركز جدًا على حرية التعبير والفكر واحترام القارئ، وقناعة مؤسسة العين الدائمة هى أن الكتاب هـ يفضل الطريق للمعرفة والتقدم.

جنب ده بـ تعمل مؤسسة العين صالون ثقافى شهرى، وفيه بـ تحاول تعمل جسر رابط بين القارئ والكاتب علشان يتعرفوا على أفكار بعض وكمان بـ يكون فيه مجموعة من الكتاب الكبار والمفكرين زى دكتور سمير أمين ودكتور فاروق الباز ودكتور جابر عصفور، وكل دول كانوا ضيوف الصالون فى الفترة اللى فاتت.

نقول لكم لو عاوزين تقرأوا وتشتروا كتب وتحضروا لقاءات ثقافية فى مكان واحد، نعتقد لازم تروحوا دار العين اللى فى وسط البلد.

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح