The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

معالم وسياحة

تصميم للحماية من الأمطار بيضم 12 ألف قطعة أثرية.. اعرفوا آخر أخبار المتحف المصري الكبير

آخر أخبار المتحف المصري الكبير أخبار المتحف المصري الكبير المتحف المصري الكبير معلومات عن المتحف المصري الكبير موعد افتتاح المتحف المصري الكبير
تصميم للحماية من الأمطار بيضم 12 ألف قطعة أثرية.. اعرفوا آخر أخبار المتحف المصري الكبير
    بواسطة
    Mohamed Talaat

    عشاق الحضارة المصرية في كل مكان في العالم في انتظار افتتاح المتحف المصري الكبير الموجود بالقرب من أهرامات الجيزة. وفي الموضوع ده هنعرفكم على آخر أخبار المتحف وموعد افتتاحه الرسمي.

     مؤخرًا، قال المشرف العام على مشروع المتحف المصري الكبير، عاطف مفتاح في تصريحات إعلامية، إن افتتاح المتحف هيكون مع بداية السنة الجاية 2022، وأضاف إنه بالفعل تم الانتهاء من كل الأعمال الفنية بالمتحف بنسبة 100%، وإن تأخير حفل الافتتاح سببه أزمة كورونا.

    وبحسب “مفتاح” هيحضر الافتتاح شخصيات عالمية، ووهيكون حفل يليق بالحضارة المصرية ومحبيها.

    أحدث أخبار المتحف المصري الكبير

    وعن سير العمل بالمتحف حاليًا، وضح عاطف مفتاح أنه جاري حاليًا تثبيت “فتارين”، وقواعد تثبيت الآثار بقاعات العرض الرئيسية واللي هتتضمن حوالى 12 ألف قطعة أثرية.

    ووضح إن القطع الأثرية المعروضة بالمتحف هتعرض الحضارة المصرية القديمة من فترة بداية الأسر المصرية إلى العصر اليوناني الروماني.

    وكشف عن أنه تم الانتهاء من الأعمال الإنشائية والهندسية بقاعة العرض الرئيسية بنسبة 100%، وأعمال التشطيبات بنسبة 99%.

    أول مسلّة مُعلّقة

    وبيضيف المسؤول المصري أن أول حاجة هيشوفها الزائر بعد دخوله المتحف هي المسلة المُعلَّقة للملك رمسيس الثاني، وبالفعل وفكرتها الأساسية هي تجسيد العرض الفريد اللي بيحقق تجربة مختلفة للزائر من خلال رؤية خرطوش الملك رمسيس الثاني تحت جسم المسلة اللي فضل مختفي عن الأنظار أكثر من 3000 سنة، وبطريقة العرض الحديثة دي، هيكون أول ميدان مُسلَّة معلقة في العالم بالمتحف المصري الكبير.

    وعن التخطيط الهندسي للمشروع؛ شرح المسؤول المصري أن الزائر هيلاقي بمجرد دخوله قاعة البهو العظيم، وهي قاعة عرض مفتوحة هيصعد من خلالها الزائر لقاعة الملك توت عنخ أمون وقاعات العرض الرئيسية.

    وبحسب المسؤول المصري، هيضم الدَرَج (المؤدي لقاعة الملك توت عنخ آمون، وقاعات العرض الرئيسية) حوالي 66 قطعة أثرية من الآثار الثقيلة والضخمة اللي بتتناول أربع موضوعات خاصة بالحضارة المصرية القديمة تبدأ بالهيئة الملكية، ثم علاقة الملك بالآلهة، ثم مجموعة من العناصر المعمارية، وانتهاءً برحلة الملك للعالم الآخر.

    وأوضح المسؤول المصري أن النظام الإلكتروني له دور كبير في تشطيبات المتحف ونقل المومياوات؛ حيث تم استخدام عربات مُجهَّزة ضد الاهتزازات ويتم استخدام أجهزة لضبط وتثبيت درجة الحرارة والرطوبة لحفظ وسلامة القطع الأثرية أثناء النقل، زي ما حصل عند نقل تمثال الملك رمسيس الثاني إلى البهو العظيم بالمتحف الكبير.

    ضد المطر

    وكشف المشرف العام على مشروع المتحف المصري الكبير أن تصميم المتحف مُخصص للحماية من الأمطار في ظل التغيرات المناخية الحالية.

    وأضاف إنه تم مراعاة تطبيق المقاييس العالمية في التصميم، وتم عمل ميول في الأسقف تُوجه مياه الأمطار إلى نقاط تجميع في المنسوب السفلي على طول الواجهات هتصرف في قوائم رأسيه.

    وتابع إنه تم تنفيذ سقف المتحف بشكل فريد مرتبط بالحضارة المصرية القديمة في شكل حركة مياه نهر النيل كرؤوس أسهم تنطلق من الجنوب للشمال.

    مقترح