The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

إبراهام لنكولن: صياد مصاص الدماء – Abraham Lincoln: Vampire Hunter

إبراهام لنكولن: عندما يحارب الرئيس مصاصى الدماء!

  • بنجامين وكردومينيك كوبر
  • ثلاثي الأبعادحركة ومغامرات...
  • تيمور بيكمامبتوفتيمور بيكمامبتوف
تم التقييم بواسطة
Mohamed Hamdy
قيم
قيم الآن
إبراهام لنكولن: عندما يحارب الرئيس مصاصى الدماء!

لما تكون عايش فى وطن حر، أفكارك كمان بـ تكون حرة، ولما
أفكارك بـ تكون حرة.. بـ تقدم فيلم زى “إبراهام لنكولن صائد مصاصى
الدماء”.

الفيلم بـ يخلط بين الحقائق التاريخية المتعلقة بواحد من
أشهر رؤساء الولايات المتحدة الأمريكية، بالخيال الجامح، اللى بـ يصور التاريخ
السرى الخيالى للرئيس كواحد من محاربى مصاصى الدماء فى الولايات المتحدة
الأمريكية، ومحاولتهم المستمرة للسيطرة على البلاد.

الإسقاط السياسى واضح فى الفيلم من البداية بتصوير جيش
الولايات الجنوبية المتعصب والمصمم على الاحتفاظ بسلطته فى اقتناء العبيد وتجارتهم
بمصاصى الدماء اللى مش بـ يشبعوا واللى مش بـ يعرفوا يعيشوا غير فى الظلام. بينما
بـ يتم تصوير لنكولن ورفاقه بأنهم القائمين على مطاردة مصاصى الدماء وقتلهم وتخليص
الولايات المتحدة منهم، بالتوازى مع تحرير العبيد.

عرض الفيلم فى توقيت قريب من انتخابات رئاسية هـ تشهد
التنافس على كرسى الرئاسة اللى احتله رئيس أسود للمرة الأولى فى الولايات المتحدة
مش صدفة، وممكن نقول أنه بـ يصب بشكل كبير لمصلحة “أوباما” وبشكل عام دى
مش أول مرة السينما تدعم مرشح رئاسى بشكل غير مباشر زى ما شوفنا فى فيلم 300 قبل
كده.

بعيدًا عن السياسة والإسقاطات وتعقيداتهم الفيلم كان
مبهر على مستوى الفكرة، العرض بتقنية 3D أكسب الفيلم رونق رائع، شوفنا
المشاهدين فى قاعة العرض وهم بـ يتنطروا من كراسيهم من فرط المفاجأة فى كثير من
المشاهد، “بنيامين والكر” فى شخصية لنكولن قدر بمساعدة المخرج تيمور
بيكمامبيتوف يقدموا لنا جرعة تمثيلية أكثر من رائعة، ورغم أن الشبه بين والكر ولنكولن
ما كانش واضح فى بداية الفيلم إلا أن الشبه أصبح كبير جدًا فى منتصف ونهاية
الفيلم.

الخلط بين الخيال والحقيقة كان رائع وملعوب بإتقان لدرجة
أننا عند مرحلة معينة فقدنا القدرة على الفصل بين الخيال والحقيقة! والجرافيك
والمؤثرات الخاصة لعبوا دور هائل فى إقناعنا بالمشاهد المرعبة، لكن الموسيقى ما كانش
لها نفس الوقع، وكانت موجودة فقط لتأدية الواجب الرسمى للموسيقى التصويرية.

فى النهاية لازم نقول أن فيلم إبراهام لنكولن صائد مصاصى
الدماء بـ يقدم معلومات تاريخية بشكل جميل مخلوط بخيال ممتع، سواء كنت من محبى الأفلام
التاريخية أو الخيالية، الفيلم هـ يعجبك، إحنا كمان حبينا بعد ما شوفنا الفيلم نقرأ
شوية عن السيرة الحقيقية لإبراهام لنكولن.. لولاه كان أوباما مجرد عبد فى أى بيت
أمريكى عادى النهاردة!

عجبك ؟ جرب

Underworld.

نصيحة 360

رغم أن الفيلم ما عرضش نهاية حياة إبراهام لنكولن، لكنه مات مقتول رميًا بالرصاص فى أبريل 1865.

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح