The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

سالم أبو اخته

سالم أبو أخته: من محمد رجب إلى محمد سعد!

  • أيتن عامرحورية فرغلي...
  • حركة ومغامراتدراما
تم التقييم بواسطة
Mohamed Hamdy
قيم
قيم الآن
سالم أبو أخته: من محمد رجب إلى محمد سعد!

مع كل موسم عيد لازم نتوقع متلازمة الأفلام الهابطة اللى بـ تطل علينا بوجهها القبيح، وكأن من مظاهر الاحتفال بالعيد هو دخول فيلم بـ يحاول يقدم توليفة من الكوميديا المفتعلة مع الأكشن الخايب وشوية رقصات على كام مشهد إغراء! ثم ننسى كل شىء عن الأفلام دى مع نهاية موسم العيد اللى مش بـ يزيد عن يومين أو ثلاثة، ثم نستمر فى توابع الفيلم المتمثلة فى الكليب اللى بـ نشوفه على قنوات المزيكا لكام أسبوع قادمين!

من تأليف محمد سمير مبروك، وإخراج محمد حمدي بـ نشوف محمد رجب فى دور واحد من الباعة الجائلين بـ يحاول يجيب الفلوس بصعوبة علشان يخلى أخواته البنات يعيشوا فى مستوى كويس وخصوصًا أخته نجوى (آيتن عامر) اللى تم تسميته “أبو أخته” بسببها.

الدور الرومانسى فى الفيلم بـ تلعبه حورية فرغلى من خلال شخصية (مصرية) حبيبة سالم واللى بـ تحاول تقف جنبه وسط الظروف الصعبة والاضطهاد اللى بـ يعانى منه على أيد الضابط الفاسد (محمد الشقنقيرى) بمساعدة الشخصية الشريرة فى الفيلم دولت (ريم البارودي).

الفيلم بـ يلعب على معادلة النجاح المضمونة فيما يتعلق بالقصة والسيناريو، واللى أصبحنا بـ نشوفها مؤخرًا كثير جدًا، وهى معادلة ناس فقراء شرفاء فى مواجهة ناس أغنياء أشرار بـ يفتقروا للشرف، المعادلة اللى بـ نشوف من خلالها شخصيات مسطحة، ضابط الشرطة لازم يكون فاسد وشرير طوال الوقت، والبطل لازم يكون خفيف الدم حاضر النكتة طوال الوقت، وطبعًا البنات كلها بـ تموت فيه!

أما معادلة النجاح المضمونة فيما يتعلق بالبناء الدرامى للفيلم فهى معتمدة على فكرة الفيلم اللى بـ يجمع بين العناصر دى: أكشن، كوميديا، نكت، أيفيهات جنسية، تراجيديا.. وهى المعادلة اللى بـ تلقى رواج بين أوساط الشباب المراهق ورواد السينما فى فترات الأعياد وخلافه.

البناء الزمنى للفيلم حصل له اختلال شديد فى النصف الأخير، بـ نشوف رحلة صعود سالم من أقصى درجات الفقر إلى أقصى درجات الغنى من خلال مشاهد مقطعة مش بـ يتخطى زمن إجمالي الثلاث دقائق! وبدون أى مبرر درامى، حاجة كده زى فكرة “المخرج عاوز كده” اللى بـ نشوفها طوال الوقت فى الأفلام العربية.

من العيب أننا نتكلم عن الموسيقى التصويرية والديكورات فى فيلم بالنوعية دى، لكن للحق لازم نقول أن بعض أماكن التصوير كانت كويسة وعملت كادرات جميلة من ناحية التنوع البصرى، لكن الأصل فى الفيلم كان الاستسهال والاستعجال فى كل شىء، حتى أداء الفنانين اللى كان متفاوت ما بين دور محمد رجب اللى كان عليه التركيز الأساسى بحكم البطولة وبين باقى الشخصيات اللى ما تمش التركيز عليها بالقوة الكافية.

سالم أبو أخته من نوعية أفلام الأعياد والمواسم اللى بـ يتم اختصارها فى خناقة ورقصة -خصوصًا لو الراقصة صافيناز– وخيط درامى خفيف يربط بين الأحداث، لو متوقع أكثر من كده ننصحك تشوف فيلم ثانى.

عجبك ؟ جرب

المعدية.

نصيحة 360

محمد رجب بطل الفيلم مواليد 1975 وخريج كلية إعلام.

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح