The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

أفلام
صابر جوجل

صابر جوجل: صابرين على محمد رجب

  • إيهاب فهميرندا البحيري...
  • إثارةحركة ومغامرات...
  • محمد حمدي
  • في1 Cinema
تم التقييم بواسطة
Mohamed Hamdy
قيم
قيم الآن
صابر جوجل: صابرين على محمد رجب

بداية وقبل كل شيء، لازم نحيي الفنان محمد رجب وباقي فريق عمل الفيلم على اللفتات الجميلة والجديدة اللي أخذوها أثناء العرض الخاص للفيلم، ومنها أن رجب حجز بنفسه التذاكر لرواد السينما في سيتي ستارز… إحنا محتاجين أساليب جديدة ومختلفة للدعاية للأفلام زي دي.. برافو محمد رجب.

مش هنبعد كتير في الريفيو بتاعنا عن محمد رجب.. شاءت الظروف إن كاتب السطور دي عمل حوار مع محمد رجب في بدايات عمله السينمائي زمان، وكان أيامها رجب مش معروف غير بدور متوسط الحجم في فيلم المصير للمخرج العالمي يوسف شاهين. لمسنا يومها من حوارنا مع رجب روحه البسيطة وتواضعه، وفى نفس الوقت رغبته في أنه يكون من ألمع أسماء جيله.. هل تحقق ده؟

للأسف لأ.. الألة الإنتاجية اللي بتحط كل فنان في فئة معينة مش بيقدر يخرج منها غير بصعوبة وضعت محمد رجب في نوعية أدوار مش بتاعته، أو بمعنى أصح في شريحة أدوار شبه بعض، كل اللى بيحاول يعمله محمد رجب في أعماله الأخيرة هي أنه يخرج من نمط أدواره الثابت بأي شكل.. والحقيقة أنه بينجح في ده بالتدريج.

الفيلم من إخراج محمد حمدي، ومن تأليف محمد سمير مبروك، وبيشارك محمد رجب في البطولة نور الكاديكي، راندا البحيري، سارة سلامة، وغيرهم من النجوم، لكن البطولة المطلقة كانت لمحمد رجب، وده  من النقط اللي بناخدها على الفيلم، إن رجب مافكرش يدخل في تجارب تمثيل مشتركة مع فنانين تانيين بحيث مايكونش صاحب دور البطولة المطلقة.

سيناريو الفيلم كان محكم والقصة كانت بتحكي عن راجل شاطر جدًا في استخدام التكنولوجيا وبيطلق عليه الجميع اسم صابر جوجل، لكن مهارته بتوقعه في مشاكل كبيرة مع رجال أعمال وبتجبره على السفر خارج الحدود، وغيرها من الأحداث اللى مش عاوزين نحرقها لكم.

الكوميديا في الفيلم ماكناتش قوية خالص، والفيلم كله مش كوميدي بالشكل اللي كنا متخيلينه، وده يخلينا نقول أن اللي عاوز يدخل الفيلم فقط علشان الكوميديا مش هيلاقي اللي بيدور عليه، لكن في المقابل اللي عاوز يشوف بعض الأداء التمثيلي الجيد ومحاولات السيناريو أنه يخلق خيط أحداث حقيقي، فالفيلم هيكون متميز جدًا بالنسبة له.

من الصعب أننا نتكلم عن الموسيقى التصويرية أو ديكورات الفيلم في حالة (صابر جوجل) لكن كان واضح اهتمام الإنتاج بالتفاصيل مهما كانت صغيرة ومحاولة الإخراج والممثلين أنهم يوصلوا لأفضل شكل ممكن تتيح لهم به الميزانية والوقت الخاص بالعمل.

صابر جوجل مش أحسن أفلام العيد ومش أحسن أفلام محمد رجب، لكن المجهود والإنفاق المبذولين فيه بيخلوه فيلم يستحق المشاهدة حتي لو من باب التشجيع.. ومنتظرين جديد محمد رجب ومش فاقدين فيه الأمل.

عجبك ؟ جرب

كلب بلدي

نصيحة 360

 مشادات كلامية واختلافات على  الأجور شابت أجواء العمل في الفيلم، لكن في النهاية قدر يلحق سباق عيد الأضحى وينافس باقي الأفلام.

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح