The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

أفلام
Loving Pablo

فيلم Loving Pablo: جانب مختلف في حياة أشهر تاجر مخدرات

Loving Pablo أفلام بابلو إسكوبار خافيير بارديم دور العرض سينما سينمات القاهرة نقد أفلام
  • بيتر سجارسجاردبينيلوبي كروز...
  • دراما
  • فيرناندو ليون
  • في1 Cinema
تم التقييم بواسطة
Mohamed Hamdy
قيم
قيم الآن
فيلم Loving Pablo: جانب مختلف في حياة أشهر تاجر مخدرات

لو عملنا استطلاع رأي عن أشهر شخصية شريرة اتعمل عنها أعمال سينمائية ودرامية، الإجابة هتكون طبعًا (بابلو إسكوبار) ملك تجارة المخدرات في كولومبيا، واللي حير أجهزة الأمن في أمريكا وكولومبيا على حد سواء.

المميز في حياة إسكوبار الحقيقية إن كان فيها مقومات كتير تصلح لتحويلها لعمل فني قوي، لأنها بتجمع بين مواصفاته كرجل شرير وتاجر سموم، لكن في نفس الوقت كان بيكسب شعبية كبيرة في كولومبيا نتيجة تبرعه لأعمال الخير وعدم إيذاء السكان المحليين!

فيلم Loving Pablo بيحكي عن الجانب العاطفي المعقد في حياة أشهر تاجر مخدرات في العالم، واللي بيقع في حب صحفية كولمبية بيتم دعوتها لحضور أحدى حفلاته، ومن هنا بتبدأ شرارة الحب اللي بتتطور على أساسها الأحداث.

وعلى الرغم من محاولة المخرج والمؤلف فرناندو ليون دي أرانوا واللي استندوا على رواية فيرجينيا فاليجو في تقديم أحداث الفيلم على أنه يقدم الصورة المتناقضة لبابلو إسكوبار في أكتر من مشهد، إلا أن سيناريو الفيلم بالكامل كان غير متناسق وغير متناسب مع السياق العام للأحداث. وحسينا أن مافيش هدف أساسي الفيلم قادر يحطه أمامه. يعني الفيلم كان فاقد للبوصلة الأساسية ومش عارفين هل هو فيلم أكشن عن تاجر مخدرات أم فيلم رومانسي عن قصة حب معقدة، أم فيلم وثائقي عن حياة مجرم شهير. السيناريو حاول اللعب على كل الأطراف – وكعادة كل اللي بيحاول يعمل كده – فشل في التركيز على أي جانب من اللي اتكلمنا عنهم.

لكن في محاولة من المخرج أنه يداوي ضعف السيناريو قرر يقدم لنا مجموعة ممثلين متميزين. على رأسهم طبعًا خافيير بارديم في دور بابلو إسكوبار. خافيير من الممثلين اللي ممكن نسميهم (تُقال) يعني قادرين على أداء شخصيات مركبة وفيها أبعاد إنسانية عميقة. حتى دور الشرير في فيلم جيمس بوند Skyfall سنة 2012 واللي توقع الكثير من المشاهدين أنه يكون شخصية شريرة اعتيادية، قدر بارديم يقدمها بشكل عميق ومميز ومثير لتعاطف المشاهدين نفسهم، ولا ننسى دوره مثلًا في فيلم Mother! سنة 2017 واللي كان له أكثر من بعد فلسفي وديني. وغيرها من الأدوار.

السؤال هو.. هل قدم خافيير الشخصية بشكل مميز؟ الإجابة المباشرة هي: نعم لكن لم يتم استغلال أداؤه بشكل جيد بسبب مشاكل السيناريو والإخراج زي ما قولنا.

من ناحية تانية بنشوف الشخصية النسائية في الأحداث بينيلوبي كروز واللي قامت بدور الصحفية الكولمبية فيرجينيا فاليجو – كاتبة القصة الأصلية للأحداث- فجاء أدائها التمثيلي بشكل كويس وغير مزعج لنا كمشاهدين، لكن برضه فشلت في إضافة أي جديد للفيلم على الرغم من أن دورها محوري جدًا، بل على العكس خرج منها بعض المشاهد الانفعالية اللي حسينا أن أدائها كان المفروض يكون (أبسط) من كده فيها.

من ناحية تانية تم استغلال الموسيقى التصويرية بشكل جيد وتقديمها لكتير من المشاهد بشكل ملفت للنظر وجاذب للأذن، اختيار أماكن التصوير وزوايا الكاميرا خدم كتير من المشاهد وأظهرها بشكل أقوى، وإخراج مشاهد الأكشن كان مميز لكن المشاهد دي كانت محتاجه تكون أكتر من كده، وحسينا أنه تم وضع مشاهد الأكشن من أجل استغلالها في التريلر الخاص بالفيلم فقط.

 وبشكل عام كتير من (روح الفيلم) كانت إسبانية بسبب جنسية المخرج والبطل والبطلة! وده كان شيء مميز وحسينا أننا بعدنا عن الروح (الهوليودية) اللي أصحبت مسيطرة على كتير من الأفلام اللي بنشوفها مؤخرًا.

عجبك ؟ جرب

فيلم Sicario

نصيحة 360

تقييم الفيلم على موقع IMDB وصل لـ 6.3 من 10

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح