The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

Eddie the Eagle

Eddie the Eagle: فن الإصرار على النجاح

  • تارون إجرتونجو هارتلي...
  • حركة ومغامرات
  • ديكستر فليتشرديكستر فليتشر
  • في1 Cinema
تم التقييم بواسطة
Mohamed Hamdy
قيم
قيم الآن
Eddie the Eagle: فن الإصرار على النجاح

لو كنت يائس.. أو حاسس بالضياع.. لو كنت حاسس إنك مش الإنسان اللى كنت بتتمني تكونه، وأن الحياة بتعاندك فى كل كبيرة وصغيرة فى حياتك، ارمي كل حاجة وراء ضهرك واقطع تذكرة لأقرب حفلة لفيلم Eddie the Eagle علشان تعيد شحن طاقتك الإيجابية، هتكتشف أنك مش الوحيد اللي عندك إحساس الفشل والضياع، (إدي إدواردز) كمان كان حاسس بنفس مشاعرك، لكن الفرق أنه قرر ما يستسلمش لليأس والإحباط، علشان كده استحق تتحول قصة حياته ونجاحه لفيلم ملهم يستحق المشاهدة.

الفيلم من إخراج ديكستر فليتشر وبطولة تارون إيجرتون وهيو جاكمان، وهو فيلم مقتبس عن قصة حقيقية عن محاولة (إدي إدواردز) تغيير حياته والالتحاق بالألعاب الأوليمبية ممثلًا لإنجلترا فى مجال القفز على الجليد، وهي لعبة ماكنش للإنجليز أي تواجد فيها قبل كده.

من أهم وأكبر مميزات الفيلم، قدرته على توصيل رسالته الأساسية لنا في إطار من الكوميديا المحببة، وده شيء كنا بنفتقده فى كتير من الأفلام اللي بتتحول لنوع من البرامج التعليمية فى محاولة توصيل رسالتها بشكل مباشر للجمهور، لكن فى الفيلم ده كُنا بنشوف الرسالة وهي بتخاطب عقلنا الباطن فى إطار من السخرية والكوميديا، وده كان أكتر شيء عجبنا في الفيلم بصراحة.

نيجي للأداء التمثيلي، تارون إيجرتون فى دور (إيدي) كان متميز جدًا، لكن ماعجبناش محاولته الدائمة رسم انطباع معين على وجهه علشان يشبه الشخصية الحقيقية اللي بيؤديها. نفس الملاحظة اللي بناخدها على الفنانين اللي بتؤدي شخصيات حقيقية، على سبيل المثال الفنانين اللي عملوا شخصية الرئيس السادات مثلًا. هل يُعقل أن يظهر الممثل المؤدي للشخصية وهو بيحرك فمه بنفس الطريقة الشهيرة للسادات فى كل مشهد بلا استثناء؟! دي كانت نفس غلطة (تارون) وهي عدم قدرته على الفصل بين شكل الشخصية اللي بيؤديها أمام الكاميرات، وفي حياته الشخصية، لكنها غلطة تُغتفر أمام قدرته على تقمص الشخصية بالشكل النهائي اللي شوفناه بها.

المونتاج وإخراج الخدع السينمائية كان من  الحاجات المميزة جدًا في الفيلم، وبنعتقد إنه كان تحدي كبير أمام فريق الفيلم، تنفيذ عدد كبير جدًا من مشاهد القفز على الجليد بالاستعانة بالدوبليرات، وبدون ما يظهر على الشاشة أي خلل أو تشعر عين المشاهد بأي اختلاف عن أداء البطل الأصلي للمشاهد، التحدي اللي نجح فيه صناع الفيلم لدرجة إننا ما حسيناش بأي اختلاف أو ثغرات.

على الرغم من الدور الأسطوري اللى كان ممكن تلعبه الموسيقى التصويرية في الفيلم، إلا أننا حسينا إنها كانت موجودة لتأدية الواجب مش أكتر، وكان ممكن يكون الفيلم أفضل لو كان تم الاهتمام بالجزئية دي بأفضل من اللي شوفناه فى الفيلم، الموسيقى التصويرية كانت موجودة فقط لأن ما ينفعش نعمل فيلم بدون موسيقى تصويرية، لكن ما حسيناش بأي انجذاب منفصل ناحية الموسيقى كمكون سينمائي منفصل بذاته عن الفيلم.

ننصحكم تتفرجوا على الفيلم، هتكتشفوا أن ممكن بشوية مجهود تكونوا الأشخاص اللي إنتم فعلًا نفسكم فيها، كل واحد منكم يقدر يكون (إدي إدواردز) القادم فى المجالات اللي بتحبوها.. ومين عارف يمكن ييجي يوم والناس تقطع تذاكر علشان تتفرج على قصة كفاحكم وتحقيق أحلامكم.

عجبك ؟ جرب

Little Miss Sunshine.

نصيحة 360

 الفيلم مقتبس عن أحداث حقيقية.

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح