The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

Everest

Everest: أسخن الأفلام عن أبرد الأماكن!

  • إيمي شيندلرتوماس إم رايت...
  • إثارةحركة ومغامرات...
  • بلتسار كورماكوربلتسار كورماكور
  • في1 Cinema
تم التقييم بواسطة
Mohamed Hamdy
قيم
قيم الآن
Everest: أسخن الأفلام عن أبرد الأماكن!

إيه النصيحة الأساسية اللى بـ نوجهها للناس قبل ما يتفرجوا على فيلم إيفرست؟ لو بـ تخافوا من المرتفعات ما تدخلوش الفيلم.. ولو بـ تتخنقوا من مشاهد الاختناقات ونقص الأكسجين ما تتفرجوش.. لأن الفيلم فيه جرعة كبيرة من مشاهد المرتفعات والاختناقات.

من إخراج بلتازار كورماكور وتأليف سيمون بيوفوي بـ نشوف قصة مقتبسة عن قصة حقيقية وقعت في التسعينيات، لما حاول بعض الفرق المتخصصة الوصول لقمة جبل إيفرست، أعلى قمة جبل في العالم، ثم تسببت عاصفة قوية في وفاة بعضهم.

الفيلم من بطولة جيك جيلنهال في دور سكوت فيشر وروبت رايت في دور بيش ويزرث وكيرا نايتلي في دور جان هال، وغيرهم من الأبطال، ويمكن دي ملاحظتنا السلبية الأولى على الفيلم، أنه استعان بعدد كبير من الأبطال والنجوم لتجسيد عدد كبير من الشخصيات، واللى تحولت مع الوقت لعبء على ذاكرة المشاهد، على الرغم من كون الأحداث الرئيسية بـ تدور حول شخصين أو ثلاثة في النهاية!

السيناريو استهلك النصف الأول من الفيلم في ربط الشخصيات الرئيسية ببعضها، والاهتمام بخلق تعاطف مشترك بين المشاهد وبين الشخصيات دي، لكن للأسف التعاطف ده ما استمرش في النصف الثاني من الأحداث بسبب تعقيدات الشخصيات وعددها الكبير، بالتالي حسينا أن السيناريو كان ضعيف وغير مترابط في النصف الأول من الأحداث واحتفظ بالإثارة كلها للنصف الثاني فقط، ده بالنسبة للنقاط السلبية.. أما على صعيد الإيجابيات، الفيلم قدر بالفعل أنه يكتم أنفاسنا في النصف الثاني من الأحداث.. بداية من مشهد التحرك على السلم الهش بين الجبلين واللى سمعنا خلاله شهقات المتفرجين في قاعة السينما من صعوبته، ونهاية بمشاهد سقوط بعض الأبطال من على قمة الجبل واللى كانت بـ يتم تصويرها بسهولة وإتقان جديد على النوعية دي من الأفلام وكأنها مجرد حدث عارض في الفيلم.. ومع سكوت الموسيقى التصويرية تمامًا في اللحظات دي المشاهد اكتسبت بُعد أكثر قوة من باقي مشاهد الفيلم.

بما أننا تكلمنا عن الموسيقى التصويرية لازم نقول أنها كانت قوية لكن مش ممتازة، أو مش بالقوة اللى كنا متصورينها، لكن اللى كان قوي فعلًا كان المؤثرات الصوتية الخاصة واللى قدرت تنقل لنا روح جبل إيفرست وصوت تكتكات البرد اللى شعرنا بها على الرغم من كوننا في عز الصيف.. أما التحية الأخيرة فهـ تكون للقائمين على المؤثرات البصرية الخاصة واللى جعلوا مشاهد "قضمات الصقيع" على الأصابع والأنف مؤلمة وحادة لدرجة أزعجتنا إحنا شخصيًا.

Everest مش أفضل فيلم عن البقاء على قيد الحياة في ظروف صعبة، لكنه فيلم ناجح رغم المط اللى تعرض له السيناريو والعدد الكبير من الشخصيات.

عجبك ؟ جرب

127 Hours.

نصيحة 360

كان من المفترض أن يؤدي كريستيان بيل شخصية روب هال، ولكنه اعتذر بسبب انشغاله بتصوير فيلمهExodus: Gods and Kings .

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح