The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

Fantastic Four

Fantastic Four: محاولة فاشلة من مارفل

  • جايمي بلكيت مارا...
  • ثلاثي الأبعادخيال علمي
  • جوش ترانكجوش ترانك
تم التقييم بواسطة
Mohamed Hamdy
قيم
قيم الآن
Fantastic Four: محاولة فاشلة من مارفل

للأسف إحنا لازم نعترف: إحنا مش من عشاق الأفلام المأخوذة عن شخصيات الكوميكس واللي تخصصت مارفل في تقديمها في السنوات الأخيرة، يمكن لأننا زهقنا من عملية "القولبة" اللى بـ تتعرض لها الأفلام دي وتحويلها من أفلام قائمة على الأكشن والكوميديا لقوالب ثابتة نقدر نختصرها في عدة مراحل هي: مرحلة ما قبل الظاهرة الخارقة، مرحلة اكتساب الظاهرة الخارقة، مرحلة استخدام الظاهرة الخارقة، المعركة الفاصلة، نهاية الفيلم!

لو فكرتم في كل الأفلام اللي قدمتها مارفل عن الأبطال الخارقين هـ تلاقوها أنها بـ تمر بنفس المراحل، ويمكن حبنا لسلسلة أفلام زي بات مان جاء بعد إعادة تقديم الشخصيات الأساسية في الفيلم بشكل أكثر جدية وأكثر فلسفية وبعيدًا عن القوالب الجاهزة اللي بـ تقدمها مارفل في المعتاد.

نرجع للفيلم.. من إخراج جوش ترانك وتأليف سايمون كينبيرج ومن بطولة مايلز تيلر وكيت مارا ومايكل جوردون وجيمي بيل، بـ نشوف قصة تحول أربعة شباب من مجرد أشخاص عادية لشباب لهم قدرات خاصة وخارقة، عملية التحول بـ تحصل لهم نتيجة تعرضهم لمادة كونية غريبة وجدوها على كوكب ثاني أثناء قيامهم برحلة استكشاف.

مشكلة الفيلم الأساسية هو أنه بـ يحاول يمهد لمجئ جزء جديد وثاني لنفس السلسلة، الأمر اللى جعل القائمين عليه يركزوا على عملية التحول اللى بـ تحصل لأبطال الفيلم وتداعياتها، بشكل أكل نصف الفيلم الأول وربع النصف الثاني من الفيلم، وتركنا مع مشاهد أكشن محدودة وفقيرة في النهاية وما رويتش عطش محبي النوعية دي من الأفلام.

نفس المشكلة قابلتنا فى الجزء الأخير من سلسلة أفلام The Hunger Games واللى كان بـ يمهد للجزء الثاني واللى هـ يحصل فيه الصراع الرئيسي، وبكده نقدر نكون فكرة على الاتجاه الإنتاجي اللى بـ تسعى له هوليوود بشكل عام وكبار منتجيها بشكل خاص، وهو تقسيم أفلامهم على أجزاء بعضها طويل وممل وبعضها قوي وملحمي علشان يعملوا أرباح أكبر وإيرادات أعلى، الأمر اللى هـ ينقلب في النهاية عليهم من خلال زيادة معدلات تحميل الأفلام على الإنترنت وانخفاض المردود الفلسفي والثقافي للأفلام على حساب الأرباح وأسعار التذاكر.

نرجع للفيلم.. الأداء التمثيلي للأبطال الشباب كان ضعيف وغير متزن، والبعد النفسي للشخصيات ما كانش بالوضوح اللى كنا نتوقعه، والفيلم بشكل عام كان أضعف بكثير من توقعاتنا واكتشفنا مع متابعتنا لهاش تاج #FantasticFour على تويتر أننا مش لوحدنا اللى عندنا نفس الانطباع وأن تقريبًا مشاهدين من كل مكان في العالم كان عندهم نفس الانطباع.

بـ نرجح فيلم Fantastic Four للمشاهدة المنزلية من خلال الفضائيات، وانتظار الجزء القادم واللى المفروض يكون أكثر قوة وإثارة بعد استهلاك فيلم كامل كنوع من أنواع التشويق للجزء القادم.

عجبك ؟ جرب

الأجزاء القديمة من نفس السلسلة.

نصيحة 360

سبق تقديم نفس الشخصيات لكن بأبطال مختلفة في فيلم آخر تم إنتاجه سنة 2005، وبسبب حقوق الملكية بـ يلتزم أصحاب حقوق الشخصيات بـ تقديم فيلم جديد للأبطال كل سبع سنوات أو أقل، الأمر اللى جعلهم يقدموا أفلام ضعيفة أحيانًا لمجرد عدم الإخلال بالشرط في التعاقد.

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح