The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

أفلام
Paranormal Activity: The Ghost Dimension

Paranormal Activity: The Ghost Dimension: تكرار ممل للرعب

  • بريت شوديمي لوفاتو...
  • رعب
  • جريجوري بولتكينجريجوري بولتكين
  • في1 Cinema
تم التقييم بواسطة
Mohamed Hamdy
قيم
قيم الآن
Paranormal Activity: The Ghost Dimension: تكرار ممل للرعب

العالم السينمائي اكتشف مؤخرًا موضة جميلة وجيدة وموفرة وتقدر تخلي أي منتج ينتج فيلم منخفض التكلفة في زمن قصير جدًا، الموضة دي اسمها Found Footage أو أفلام الرعب القائمة على فكرة شرائط الفيديو اللى بـ يعثر عليها الناس وبـ تصور لنا أحداث الفيلم من خلالها.. الحقيقة أن سلسلةParanormal Activity  كانت واحدة من أنجب أبناء الموضة دي، وأكثر سلاسل الأفلام اللى حققت نجاح منقطع النظير.. لكن هل الأمر استمر على نفس النجاح؟

الإجابة المنطقية والبسيطة والمباشرة هي: لأ.. الحقيقة أننا عندنا إحساس قوي بالملل من كل أفلام الـ Found Footage وخاصة سلسلة Paranormal Activity وحمدنا ربنا لما عرفنا قرار منتجي السلسلة اعتبار الفيلم الحالي النهائي فى السلسلة كلها.. ونتمنى أنه لو حقق أرباح لا يثنيهم ده عن تنفيذ وعدهم!

من إخراج جريجوري بولتكين وبطولة بريت شو وكريس ج. موراي وإيفي جورج وكلو كسينجيري بـ نشوف قصة عائلة بـ تنتقل لمنزل جديد، لكنهم بـ يكتشفوا مجموعة من شرائط الفيديو واللى بـ تصور عدد من الأحداث الغريبة والمتعلقة بالسحر الأسود، بالإضافة لاكتشافهم كاميرا غريبة معدلة بحيث تستطيع التقاط صور وذبذبات خاصة لا يمكن للعين البشرية العادية التقاطها.. كل ده بـ يتقاطع مع عدد من الأحداث الغريبة والمرعبة واللى بـ تتعرض لها الأسرة وخاصة ابنتهم الصغيرة.

زي ما قولنا الفيلم بـ يستعمل أسلوب التصوير الشخصي فى عرض الفيلم بالكامل، بالتالي السيناريو كان مثقل بضرورة توفير تبرير منطقي في كل مشهد لوجود كاميرا ما، سواء كاميرات المراقبة الموزعة في أماكن محددة في المنزل، أو حتى الكاميرا الخاصة اللى بـ يتم استعمالها لرصد وجود الأشباح والكائنات الخارقة.

الموسيقى التصويرية كانت شبه منعدمة لكن الديكورات كانت قوية خاصة أن الفيلم كله تقريبًا بـ يدور في البيت اللى بـ يشهد الأحداث الغامضة، بالتالي كان من السهل صناعة ديكورات قوية والتركيز عليها، خاصة أن الديكورات شكلت مع المؤثرات الخاصة واحدة من أهم عناصر قوة الفيلم، خاصة مشاهد الحفرة العميقة في الحائط واللى بـ تظهر قرب نهاية أحداث الفيلم واللى تكلف مجهود وتفكير كثير لصناعته.

بعض مشاهد الفيلم فقط بـ يتم عرضها بتقنية 3D وهي مشاهد الرعب.. ومن الواضح أن ده سبب مشكلة لإدارة سينما سيتي ستارز واللى وضعت لافتة بـ توضح أن بعض مشاهد الفيلم فقط بتقنية الـ 3D، وللأسف المشاهد دي كانت المشاهد المرعبة فقط، بالتالي كانت الشاشة كل لما تبقى ثلاثية الأبعاد، كل المشاهدين كانوا بـ يستعدوا نفسيًا للمشهد المرعب، الأمر اللى بـ يتنافى مع أبسط قواعد المنطق وهو المفاجأة.. لكن كان من الواضح تمامًا أن إطلاق الفيلم بالتقنية دي كان الغرض منه تحصيل سعر تذكرة أعلى وتحقيق نقطة تفوق وهمية في دعاية الفيلم.

وبما أننا بـ نتكلم عن الدعاية.. مع كل طرح جديد لجزء من أجزاء السلسلة، بـ يتم عرض فيديو دعائي عن ردود أفعال رواد السينمات على أحداث الفيلم.. بـ نشوف إزاي بـ يكون رد فعل المشاهدين على المشاهد المرعبة والفجائية الخاصة بالفيلم.. والحقيقة ده أسلوب جيد ومختلف وجديد في الدعاية.. لكن الفيلم نفسه في رأينا لا يستحق كل الضجة دي لأنه جزء مكرر من باقي أجزاء السلسلة وبدون أي طرح جديد.

عجبك ؟ جرب

باقي أجزاء السلسلة.

نصيحة 360

تم تصوير الفيلم في 45 يوم فقط.

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح