The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

V/H/S 2

V/H/S/2: رعب مختلف إلى حد ما

  • إل سي هولتسايمون باريت...
  • رعب
  • في1 Cinema
تم التقييم بواسطة
Mohamed Hamdy
قيم
قيم الآن
V/H/S/2: رعب مختلف إلى حد ما

يعني إيه فيلم رعب مختلف إلى حد ما؟! يعني الفيلم بـ يتبع أسلوب مختلف فى الرعب، وفى السيناريو وطريقة عرض الفيلم، لكن الفيلم نفسه مش مرعب! بل ممكن نقول أنه كان أقرب ما يكون للسذاجة فى بعض مشاهده!

من تأليف وإخراج سيمون باريت بـ نشوف فيلم رعب مكون من 4 أفلام قصيرة بـ تتوزع على مدار أحداث الفيلم بالكامل، بـ يتخللها فيلم واحد طويل بـ يحكي عن قصة اثنين من المحققين اللى بـ يحققوا فى قضية اختفاء شاب فى ظروف غامضة، البحث بـ يقودهم لمنزل الشاب وبـ يعثروا فيه على مجموعة من شرائط الفيديو، كل شريط منهم بـ يمثل قصة من قصص الفيلم المرعبة، والفيلم بالكامل بـ يعتمد على أسلوب التصوير الذاتيSelf-Shooting .

القصة الأولى بـ تبدأ من خلال كاميرا مثبتة فى عين شاب، بـ يتم ذرع العين الصناعية فى عين الشاب عوضًا عن عينه الأصلية اللى فقدها فى حادث، بعد زراعة الكاميرا بـ يبدأ الشاب فى مشاهدة أشياء غريبة وكائنات غامضة بـ تظهر له فجأة، وبـ تتحول القصة تحول كبير مع زيادة الكائنات الغامضة اللى بـ تزور الشاب.

القصة الثانية بـ تحكي عن شاب بـ يثبت كاميرا على خوذة الحماية من الصدمات الخاصة بالدراجة، وبـ يبدأ يأخذ جولة فى الغابة، الأمر اللى بـ يتحول لمشكلة ضخمة ومرعبة لما بـ يكتشف وجود عدد كبير من كائنات “الزومبي” اللى بـ تتغذى على البشر واللى بـ تحاول تقضي عليه.

القصة الثالثة بـ تحكي عن لقاء تليفزيوني مع أتباع طائفة دينية متطرفة، اللقاء اللى بـ ينتهي بكارثة ضخمة بـ تطول فريق الحوار التليفزيوني وأعضاء الطائفة بنفس الوقت، وفى اعتقادنا أن ده أقوى شريط رعب من بين الشرائط الأربعة وأكثرها تأثيرًا.

القصة الرابعة والأخيرة بـ تحكي عن مغامرة بـ يعملها مجموعة من المراهقين، وبـ يتحول المقلب اللى بـ يعملوه فى بعض لكارثة محققة لما بـ يتعرضوا لهجوم من كائنات فضائية غريبة وبـ يحاولوا يهربوا منها.

الفيلم بـ يتميز إجمالاً بتنوع القصص واختلافها، ما بين الرعب القائم على كائنات شيطانية (الشريط الأول) أو الرعب من الزومبى (الشريط الثاني) أو الرعب القائم على التصرفات المجنونة من البشر (الشريط الثالث) أو الرعب المعتمد على الكائنات غير البشرية (الشريط الرابع).

الأداء التمثيلى للأبطال لورانس ليفين وكيلسي أبوت وإل سى هولت كان ضعيف للغاية وغير مقنع، وكان كله معتمد على الصراخ والهرب، أما أسلوب التصوير فرغم أننا بـ نحب أسلوب الـ One Camera Shooting إلا أن استمراره على مدار الفيلم بالكامل أصابنا بالصداع والزغللة إلى حد ما.

الفيلم ما كانش فيه موسيقى تصويرية من أى نوع، إلا فى بعض المشاهد المحدودة، الأمر اللى زود إحساسنا بالرعب فى بعض المشاهد، لكن لولا الأسلوب المختلف المتبع فى عمل فيلم رعب مكون من أفلام قصيرة مختلفة، كان تقييمنا للفيلم هـ يكون أقل بكثير.

عجبك ؟ جرب

الجزء الأول من نفس السلسلة.

نصيحة 360

الفيلم للكبار فقط.

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح