The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

أيها المريد

أيها المريد: عالم متصل بالله

  • عائلي
  • من الآن
تم التقييم بواسطة
Ahmed Abd El Gawad
قيم
قيم الآن
أيها المريد: عالم متصل بالله

أنت عاوز إيه من حياتك؟

هل زماننا زى زمن الصحابة اللى شافوا الرسول صلى الله عليه وسلم؟ طيب بلاش، زى زمن التابعين اللى شافوا الصحابة وتبعوا منهج الإسلام الصح؟… طيب تابعى التابعين؟… طب زى مين؟ صراحة صعب تقول.. لكن السهل أنك تقول أنه زمان مختلف بأشخاص مختلفة علشان كده لازم شكل الدعوة إلى الله تكون مختلفة.. لكن الأساس واحد، الأساس معروف أن حركاتك وسكناتك تكون لله، هاه هـ تعرف تعمل كده ولا إيه؟، لو الموضوع صعب عليك ننصحك بمتابعة برنامج “أيها المريد” للحبيب على الجفرى.

مين هو على الجفرى؟

الحبيب على زين العابدين الجفرى (مواليد أبريل 1971 جدة، السعودية) عالم دين مسلم صوفى أصله من اليمن. عاش فى بيئة بـ تحب العلوم الإسلامية، أخذ العلم من عدد من العلماء فى الحجاز ومصر وسوريا وغيرها من البلاد.

حصل على إجازات كثير فى العلوم الإسلامية وبـ يسعى لعمل منهج وسطى بـ يبعد عن تكفير الآخرين. ومع وجوده الإعلامى اشتهر جدًا وتعرف عليه كثير من الناس منهم مؤيدين له ومعجبين بأسلوبه أو معارضين له، الجفرى دلوقت مهتم بتوجيه دعوته للطوائف غير المسلمة.

يعنى إيه مريد؟

باختصار المريد هو اللى يريد الله.. يعنى تعلق القلب وانشغال الجسد باللى القلب تعلق به يعنى كل مقصودك فى الدنيا من وقتك وفكرك وفلوسك هو الله.. وده يكون بأن الناس تمشى فى الطريق إلى الله واللى بـ يختصره العلماء فى كلمة “الطريق” واللى ماشى فيه بـ يبقى اسمه “السالك” وكل اللى عاوز ربنا بـ يمشى فى الطريق وبـ يتفاعل مع كل الأحداث علشان يصل فى النهاية المهم أنه يكون ماشى فى الطريق المستقيم وده اللى بـ يوضحه الحبيب على فى برنامجه المعنى السليم للى بـ يمشى فى طريق الله وحل المشاكل اللى ممكن تقابل المريد.

النزاعات بين الدول.. الحروب اللى تقوم بين البلاد.. النزاع بين العاملين فى المجال الواحد والبيت الواحد والأسرة الواحدة وتشتت الأسر وضياع الأبناء وارتفاع معدلات الطلاق أصلها “نفس الإنسان” اللى تصنع الراحة والطمأنينة والبؤس والشقاء.. يبقى لازم تفهم نفسك وتعالجها علشان توصل لمعنى المريد الحقيقى.

البرنامج فى ظاهره لكل الناس لكنه فيه جزء كبير رايح ناحية التصوف خاصة ناحية الناس اللى عاوزة فعلًا تسلك الطريق وتبقى مع الله دائمًا وده موضوع صعب جدًا علشان كده تحس أن البرنامج حلقة وصل للسالكين فى العالم وبـ يحاول فيه يطور من منهج السلوك واللى عند الصوفية معناه تحويل قلبك من حبه لأشياء كثير وتأثيره على سلوكك.. إلى حبه لحاجة واحدة بس (الله) وتأثيره على سلوكك بحب الله.. يبقى السلوك كله إلى الله ومن الله وبالله وفى الله.

ديكور البرنامج وإخراجه مش متعوب فيه خالص وده مش عيب فى البرنامج وإنما ده متواصل مع فكرته اللى بـ تدعو للبعد عن البهرجة والزينة الزيادة فى الحياة فمن غير المعقول أنه يدعو لحاجة ويعمل عكسها.. هو بـ يطلع دائمًا بلبسه اليمنى الجميل الهادى وقاعد فى مكان شبه صحن مسجد واسع وحلوة المريدين بـ يسمعوه والكادر واحد ثابت عليه ممكن يتغير اتجاه الكاميرا فقط إنما الكادر واحد (كادر الوصول إلى الله).

عجبك ؟ جرب

"على طريق الله" على نفس القناة

نصيحة 360

بـ يعرض على قناة النهار كل خميس وثلاثاء الساعة 12 مساءً من إخراج محمد با يزيد.

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح