The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

الزوجة الثانية

الزوجة الثانية: صورة باهتة من الفيلم تطل علينا في رمضان

  • آيتن عامرآيتن عامر...
  • دراما
  • من الآن
  • خيري بشارة
تم التقييم بواسطة
Samah Nageh
قيم
قيم الآن
الزوجة الثانية: صورة باهتة من الفيلم تطل علينا في رمضان

الزوجة الثانية من أكثر المسلسلات شهرة فى رمضان من إخراج خيرى بشارة وإنتاج ممدوح شاهين ورؤية ياسين الضو وبطولة عمرو عبد الجليل وعلا غانم وآيتن عامر وعمرو واكد وزكى فطين عبد الوهاب، ويعرض المسلسل على قنوات الحياة والنهار ودريم.

المسلسل إعادة إنتاج رؤية لقصة فيلم “الزوجة الثانية” اللى كان بطولة السندريلا سعاد حسنى والفنانة سناء جميل والفنان صلاح منصور والفنان شكرى سرحان، وكانت قصته بـ تدور حول قرية فقيرة لها عمدة ظالم بـ ينصب على أهلها ويسلبهم أرضهم وزوجته مش بـ تنجب فبـ يفكر أنه يتزوج وبـ يختار فاطمة الفلاحة البسيطة المتزوجة من الفلاح البسيط أبو العلا وبـ يقهره العمدة ويجبره على طلاق زوجته فاطمة علشان يتزوجها، وأحداث المسلسل حتى الآن لا تختلف عن أحداث الفيلم فى شيء غير فى أن المشاهد ممطوطة بشكل ملحوظ وإضافة بعض الشخصيات الثانوية اللى ممكن جدًا الاستغناء عنها لأنها ما أضافتش شيء حتى الآن زى شخصية “حنان” مثلاً.

وبالرغم من شهرة المسلسل وكثرة الكلام عنه إلا أنه أصبح الأقل مشاهدة فى رمضان بعد حلقاته الأولى، وكان الكلام عنه كثير ولكن للأسف بالسلب وده لأن الناس بشكل تلقائى من أول حلقة بدأوا يقارنوا بين أبطال المسلسل وأبطال الفيلم، ومن مشاهدتنا لأول 9 حلقات من المسلسل لاحظنا بشدة محاولة آيتن عامر –باستماتة- أنها تقلد السندريلا سعاد حسنى فى أداءها ده غير عدم إتقانها للهجة الفلاحي واللى ظهرت فيها بشكل مصطنع جدًا، أما عمرو عبد الجليل اللى بـ يقوم بدور العمدة “عتمان” فهو ما قلدش الفنان صلاح منصور لكنه فى نفس الوقت ما أضافش أى جديد للدور وما أضافش حتى لنفسه لأنكم لو شوفتم المسلسل هـ تلاحظوا أن عمرو عبد الجليل بـ يؤدى نفس أداؤه فى فيلم “حين ميسرة” وفيلم “صرخة نملة” ما زودش شيء غير اللهجة الفلاحى فقط لا غير، لكن نفس تقنية الأداء وهنا فيه سؤال بـ يطرح نفسه إزاى مخرج زى خيري بشارة ما لاحظش التكرار ده فى أداء عمرو عبد الجليل؟ أم أنه لاحظه وحاول يستغل حالة المزج بين الكوميديا والدراما اللى بـ يعملها عمرو فى طريقة كلامه اللى من نوعية “قتلنى قتل وموتنى موت”، فى النهاية التكرار مش مفيد حتى لو عجب الجمهور مرة أكيد هـ يمل بعد كده.

أما علا غانم “حفيظة” زوجة العمدة ابتعدت عن أداء الفنانة سناء جميل فى الفيلم ومثلت الدور بشخصيتها لكن طبعًا الفنانة سناء جميل تكسب عند الجمهور، خصوصًا بقى مع حالة التناقض اللى بـ تصور فى السيناريو أن “حفيظة” ست مش حلوة وجهها يقطع الخميرة من البيت وده طبعًا لا ينطبق على علا غانم.

أما عمرو واكد “أبو العلا” حاول كثير يتقن دور الفلاح المقهور لكن أداؤه كان فى الحوار بس لكن تعبيرات وشه وإحساسه مش بـ يوصل مستوى القهر اللى قدر يعبر عنه الفنان شكرى سرحان فى الفيلم.

فى النهاية نقدر نقول حتى الآن المسلسل يعانى من مشاكل كثيرة فى الأداء لكن مين عارف باقى الأحداث ممكن يكون فيها شيء مختلف يرضى الجمهور.

عجبك ؟ جرب

"فرح ليلى" على قناة النهار وcbc.

نصيحة 360

يعرض على الحياة والنهار ودريم وبانوراما دراما من إخراج خيرى شلبى، وإنتاج ممدوح شاهين وسيناريو ياسين الضو. 

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح