The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

جملة مفيدة

جملة مفيدة: برنامج فخم لمنى الشاذلي على mbc مصر

  • توك شو
  • من الآن
تم التقييم بواسطة
Cairo 360
قيم
قيم الآن
جملة مفيدة: برنامج فخم لمنى الشاذلي على mbc مصر

مذيعين كثير بـ نعتاد عليهم في التليفزيون من وقت ظهور برامج التوك شو في مصر وهم بقوا عنصر أساسي، يمكن ما نتخيلش التليفزيون أو جلساتنا بالليل أمام التليفزيون من غير الوجوه دي حتى ولو كنا هـ نعدي عليهم في طريقنا لقناة ثانية ترفيهية: محمود سعد، معتز الدمرداش، منى الشاذلي، وغيرهم أسماء أصبح لها وقع مش مرتبط وجودها بقنوات معينة، تتغير مليون قناة لكن فريق الإعداد والمذيع بـ يحتفظوا بشخصيتهم وأسلوبهم كأنهم قنوات متنقلة في حد ذاتهم.

منى الشاذلي نجحت أنها تعمل شخصية لنفسها، شخصية لها ملامح وسمات، كانت خلاص هـ تنتهي لو كملت في دريم، برنامجها “العاشرة مساءً” كان خلاص فقد معناه، وبدأ الجمهور يمل جدًا من كثرة التكرار، لكنها لحقت نفسها بالانتقال إلى mbc مصر، خاصة أنها بذلت مجهود كبير في أنها تفقد وزن وتختار ملابس معينة، وشكل بـ يخدم المسار اللي رسمته لنفسها من البداية، مسار المحاورة الهادئة العاقلة اللي عارفة بواطن الأمور وبـ تدير الحوار بحنكة وموضوعية وقوة. صورة ذهنية بـ تحاول هي والقائمين على البرنامج تأكيدها باستمرار، يمكن ده اللي بـ يفسر أنها في أول البرنامج بـ تهل ومعاها حمامة على اعتبار أن الاثنين حمامة سلام لهم نفس السمات من الهدوء والرزانة والوداعة.

البرنامج بـ يقدم نفسه أنه لسان حال الغلابة، وأنه بـ يحاول يقدم لهم “جملة مفيدة”، بـ يختلف عن باقي برامج التوك شو أن فيه جمهور ودي حاجة ما كناش بـ نشوفها غير في برامج زي “عمرو عبد السميع” في التليفزيون المصري، والناس كلها عارفة أن الجمهور غالبًا مؤجر، وجاي علشان يصفق وبس، ودي ما بقيتش حاجة لطيفة ومحاولة مش حلوة للتشبه بأوبرا وينفري وجمهورها.

البرنامج بـ يبدأ بربابة ومزمار وصور لفلاحين وناس غلابة بـ تضحك وأطفال على اعتبار أن البرنامج بـ يعبر عنهم هم واللي زيهم من البسطاء، لكن أول نظرة للستوديو مرعبة، فخامة شديدة، ومساحة كبيرة وتجهيز بملايين، وشياكة رهيبة لمنى، حاجة كده تخلي أي حد غلبان يتكسف يتفرج علشان هـ يجس أنها مش له!

لنا بعض المآخذ على منى زي أنها على خلاف الحلقة الأولى اللي كانت طالعة فيها بنشاط كبير لابسة أحمر وفرحانة وبـ تقول شعر فؤاد حداد: “يا أمل دق البيبان يا جديد اظهر وبان” ما استمرتش حالتها الحلوة كثير، وبدأت تزهق، أو تتعامل مع الموضوع أنه اعتيادي، في حلقة بتاريخ 20 نوفمبر 2012 كانت خارجة باللون الأسود، كانت أول حاجة قالتها للجمهور تنهيدة بملل شديد، كأنها طالعة غصب عنها، ودي طبعًا حاجة كفيلة أنها تقفل الناس تمامًا لباقي الحلقة.

خلينا نقول أن البرنامج متعوب فيه بجد، وأن فيه مميزات مش موجودة في برامج ثانية زي القدرة على إدارة الحوار، وإيجاد زوايا مش في أي برنامج ثاني، ناهيكم عن استضافة ضيوف نادر ظهورهم جدًا زي عايدة الأيوبي، ووائل غنيم، وسهير البابلي، ويمكن أفضل نقطة في رأينا هي الاهتمام بالجوانب الثقافية، عندنا معلومات أن معاهم في فريق الإعداد ناس تخصصها الأساسي هو الثقافة من كتب وندوات وأدباء وروائيين ودي حاجة نادرة جدًا في أي برنامج ثاني، والتحضير لها فى البرامج الثانية بـ يكون ردئ لأن المعدين مش بـ يكونوا متخصصين.

عجبك ؟ جرب

"آخر النهار" لمحمود سعد على النهار، وبرنامج "مصر الجديدة مع معتز الدمرداش" على قناة الحياة.

نصيحة 360

مواعيد عرض البرنامج محيرة شوية، على الجدول الخاص بـ mbc مصر، اللي بـ يشوف البرنامج لأول مرة هـ يلاقي أن أول ميعاد مكتوب الساعة 5:30، لكن في الحقيقة الحلقة الجديدة من البرنامج بـ تعرض الساعة 9:30 مساءً علشان تواكب باقي البرامج الثانية وتكون أحداث اليوم خلصت وفيه مساحة للتعليق عليها.. في رأينا الأول كان ميعاد البرنامج كان هـ يبقى أهم وأفضل لأنه هـ يسبق الآخرين وهـ يساعد الناس اللي ما بـ تقدرش تسهر تتابع الأخبار وتحليلاتها براحتهم.

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح