The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

رامز ثعلب الصحراء

رامز ثعلب الصحراء: امتداد سيء لبرامج المقالب

  • كوميدي
  • من الآن
  • محمد عبد المتعالمحمد عبد المتعال
تم التقييم بواسطة
Cairo 360
قيم
قيم الآن
رامز ثعلب الصحراء: امتداد سيء لبرامج المقالب

أن الواحد يستغل
أصحابه وزمايله في برنامج معين علشان يعمل فيهم مقالب، ويضحك عليهم الجمهور، فدي
حاجة ممكن تكون مقبولة مرة، أو اثنين أو ثلاثة من باب الصداقة والعشم والدم
الخفيف، لكن لما تبقى دي عادة كل سنة، ويبقى الخداع وسيلة في استضافة الضيوف فده
مش بس شيء سيء، ده كمان مش مقبول عند كثير من المشاهدين اللي لسه ذوقهم سليم وبـ يقدروا
يستسيغوا البرامج المسلية الجميلة ويفرقوا بينها وبين البرامج اللي بـ تحاول تبهر
المشاهد وخلاص حتى لو ده كان على حساب ناس مالهاش ذنب، تم خداعهم وإرعابهم بهدف أن
المشاهد يضحك!

على عكس المطلوب، برنامج
«رامز ثعلب الصحراء» مش بـ يضحك اللي بـ يتفرج عليه، أكيد ما حدش هـ يكون مبسوط
وهو شايف حد واصل من الرعب والخضة لدرجة أنه يغم عليه أو يقع في الأرض، البرنامج
ببساطة قائم على فكرة الخضة الشديدة اللي ممكن توقف قلب أي حد مريض، بـ يبدأ
البرنامج برامز وهو بـ يتكلم عن الحلقة والضيف، بـ يحاول يضفي جو إثارة بزعيق وصوت
عالي، وأداء ممكن نقول عنه “أوڤر”.

أما طريقة استضافة
الضيوف فغير أخلاقية بالمرة، لأن الناس طبعًا فقدت الثقة في رامز ومقالبه، وكان
الحل هنا أن يكون فيه شخص ثاني ثقة يجر رجلهم علشان رامز يمارس عليهم هوايته
المفضلة وهي “المقالب” وكان الشخص ده هو عزت أبو عوف، وبالفعل الناس بـ تثق
فيه وبـ يسافروا على متن أتوبيس سياحي على الطريق الصحراوي وهنا بـ يبدأ دور رامز،
اللي بـ يستغل فترة الانفلات الأمني، والحوادث اللي بـ تحصل في أوقات كثيرة على
الطرق الصحراوية على وجه الخصوص، وبـ يقوم بمطاردة شبه حقيقية للأتوبيس وبـ يوقفه
باللي فيه هو واثنين ملثمين باعتبارهم مجرمين بـ يخطفوا الناس.

بـ تبدأ المطاردة
بعربية جيب للنجم اللي المفروض أنه في أتوبيس سياحي مع ناس أجانب بـ يتكلم معاهم
براحته، ورايحين في مكان ما على الطريق الصحراوي، وبعدين بـ يطلع عليهم   فجأة على أنه قاطع طريق، وطبعًا بـ يكون فيه
كاميرا داخل الأتوبيس السياحي تبين للمشاهد النجم بـ يعمل إيه قبل المقلب وأثناءه،
وداخل العربية الجيب وكاميرات ثانية بـ تصور الموضوع كله على بعضه.

الحلقة مدتها 17
دقيقة لكنها تحسسك أنها 100 دقيقة، مشهد المطاردة متكلف، وبـ يقوم خلاله رامز بضرب
مفرقعات حقيقية بـ تكسر الزجاج وتطلع نار، وطبعًا ده شيء ممكن يوقف قلب أي حد،
يمكن أصعب الحلقات كانت مع الفنان محمد فؤاد، أولاً لأنه ما بـ يظهرش كثير في التليفزيون،
ثانيًا لأنه ضرب رامز بعد ما اكتشف حقيقته ضرب شديد جدًا، وشتمه شتائم مش مقبولة،
ورغم الصفارة اللي كانت بـ تصاحب كل شتيمة إلا أننا كمشاهدين سمعنا قدر لا بأس به
منها، وللأسف ده ش مناسب لأطفال بـ تتفرج مع عائلتها على التليفزيون بعد الأفطار.

البرنامج فيه مجهود كبير،
لكن فيه أجزاء كثير بـ تتعاد من كثر ما هي قوية وتشد، وعنيفة جدًا، وفي النهاية كثير
من الضيوف بـ يغم عليهم، لذلك فريق العمل بـ يكون محضر عصير، وللأسف كم الصراخ
والعياط اللي في البرنامج يخلي ناس كثير ما تحبش تتفرج عليه، مش بس علشان العنف،
كمان علشان بـ ينتقص من آدمية أي إنسان، وإحنا نفسنا ما نحبش ده يحصل فينا، أو في أي
حد، ولذلك رد فعل الفنانين بـ يكون مقبول في اللحظة دي.

تتر البرنامج بـ يعبر
عن الحالة العامة له، بأغنية رامز وبـ يقول فيه: “أنا في الإجرام حد تمام، وأنسف
أتخن برج حمام، بافطر ديناميت بدل الكيك، صلي على اللي هـ يشفع فيك، لا تقول لي الخط
ولا العو، أنا مجرم وبيئة وسو، دماغي فيها كلاب سعرانة ما بصاحبش عيال فكسانة،
روبن هود بشحمه ولحمة بـ ييجي قصاد مني ينونو، مازنجر بـ يسمع اسمي يجيب ورا يقلق
رسمي، أنا أخطر رجل في العالم، بالصلاة ع النبي واكل الجو”.

عجبك ؟ جرب

برنامج "الحكم بعد المزاولة"، و"مراتي في ورطة".

نصيحة 360

مواعيد العرض: الساعة 8 مساءً على قناة الحياة باللون الأحمر، والإعادة 3 صباحًا، ولو من النوع اللي مش بـ تحب العنف والأمور الأوڤر بلاش تتفرج عليه.

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح