The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

تليفزيون
شوية عيال

شوية عيال: أحمد حلمي مع العيال في برنامج رمضاني

  • توك شوكوميدي
  • من الآن
تم التقييم بواسطة
Nihad Eliwa
قيم
قيم الآن
شوية عيال: أحمد حلمي مع العيال في برنامج رمضاني

برنامج «شوية عيال» بـ يُعرض حصريًا على قنوات «سي بي سي» كل يوم بعد الأفطار
الساعة 8 مساءً، يعتبر بجد من ألطف وأنجح البرامج الرمضانية السنة دي وده لأن دمه
خفيف لأقصى درجة، البرنامج فكرة وتقديم الفنان أحمد حلمى ويعتبر إعادة للنجاح
الساحق لبرامج الأطفال اللي اشتهر بتقديمها من سنين فاتت زى «من سيربح البونبون؟»
و«لعب عيال» قبل ما يبقى من نجوم الصف الأول فى السينما.

الحلقة بـ تبدأ بوجود أحمد حلمى على مكتب وبـ يتكلم معانا كل يوم عن حاجة
فى ذكريات طفولته وعن أساليب التربية القديمة وأخطائها وده فى مدة 5 دقائق، بعدها
بـ يستقبل ضيف الحلقة واللى بـ يكون طفل أو طفلة لا يزيد عمرهم عن 6 سنوات وكلهم
من مستوى اجتماعي عالي وغالبًا فى مدارس دولية وده باين جدًا من كلامهم وملابسهم.

بـ يقعد الطفل وجنبه أحمد حلمى على كنبة كبيرة ومريحة فى ديكور واسع
وألوانه فاتحة وأمامهم شاشة تليفزيون بـ يُعرض فيها صور الطفل ودى حاجة بـ تبهره
جدًا أن إزاى كل صوره وصلت للتليفزيون وبعد كده بـ يدخل حلمى والطفل حوار من نوع
خاص وبـ يقطعه نشرة أخبار مفبركة بـ تتذاع فيها أخبار تخلي الطفل يستغرب زى مثلاً
أن الكهرباء هـ تقطع لمدة 3 أيام فى المنطقة اللي ساكن فيها الطفل أو أنهم هـ
يمنعوا البلاى ستيشن والآى باد.

أحمد حلمى بـ يتكلم مع الطفل كأنه حد كبير ودى أحلى حاجة فى الموضوع لأنه بـ
يطلع منهم كلام تلقائى ودمه خفيف وأحيانًا غريب جدًا، الكلام كل حلقة بـ يتغير حسب
الطفل والمعلومات اللى وصلتهم عنه، يعنى مثلا الطفل “حمزة” بـ يحب
الكلاب وعنده كلب فى بيته فكان الكلام بين حلمى و”حمزة” عن الكلاب وخاصة
نوع الكلب اللى يمتلكه “حمزة”، وكمان حلمى سأله لو هو شقي أو لأ وطبعًا
أنكر”حمزة” تمامًا أنه شقي وقال أنه هادئ جدًا وبـ يسمع الكلام، وهنا يأتي
وقت المواجهة ويعرض حلمى على “حمزة” تسجيل مع مامته بـ تقول فيه أنه شقى
وبـ يملأ البيت صراخ ودوشة.

في حلقة ثانية مع الطفلة “لارا” كان الكلام عن الأرز والملوخية
اللى بـ تحبهم جدًا وبـ تكره الكبدة، ولما سألها حلمي إذا كانت نشيطة وبـ تساعد
مامتها فى البيت فـ أجابت “لارا”: آه أنا بـ أعمل كل الحاجات فى البيت
ولما ماما بـ تطلب حاجة بـ اعملها على طول! ولما جاء وقت عرض التسجيل اللى فيه رأى
مامتها وقالت فيه أنها كسولة وبـ تزن كثير ضحكت “لارا” جدًا وقالت له:
شفت؟

فى آخر كل حلقة أحمد حلمى بـ يقول للطفل: “أنا جبت لك هدية ” وبـ
يروحوا يجيبوها مع بعض من درج مقفول وبـ يفتحها الطفل فى بيته، أهل الطفل أو
الطفلة بـ يتابعوا الحلقة وهى بـ تتصور من خلف حائط زجاجى وبـ يظهروا فى الحلقة
وهما بـ يضحكوا على كلام ولادهم.

الحلقات اللى عُرضت كلها حلوة وخفيفة وبـ تخليك تقول: “إزاى العيال دى
كده؟” وتستغرب جدًا من ردود أفعالهم وثقتهم فى نفسهم، الأسلوب البسيط
والمتمكن اللى بـ يتعامل به حلمى طول الحلقات بـ يخلينا ما نشعرش أنه برنامج أطفال،
بالعكس بـ يشدنا أننا نركز فى كل كلمة بـ يقولوها لأن الحوار بينهم ممتع للغاية.

عجبك ؟ جرب

«حدوتة بعد النوم» تقديم أكرم حسنى.

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح