The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

كوك ستوديو

كوك ستوديو: إنتاج ضخم ومزج رائع بين الموسيقات العالمية

  • إستعراضيتوك شو...
  • من الآن
  • ميشال الفتريادسميشال الفتريادس
تم التقييم بواسطة
Waleed Abuarab
قيم
قيم الآن
كوك ستوديو: إنتاج ضخم ومزج رائع بين الموسيقات العالمية

زي ما عودتنا شبكة mbc السعودية أنها بـ تجيب
لنا إنتاج متميز من برامج التليفزيون العالمية وبـ تقوم بتعريبها وتسويقها على
قنوات عرب سات ونايل سات وأحيانًا بـ تحتفظ بحقوق الإذاعة الحصرية لقنوات mbc فقط. شركة كوكاكولا العالمية قامت برعاية برنامج فني
غنائي بفكرة جديدة وهو «كوك ستوديو- Coke Studio». فكرة البرنامج هي
المزج بين أشكال مختلفة من الموسيقى التقليدية الخاصة بمناطق معينة في العالم،
ويكون فيه إصدارات خاصة بالبرنامج لكل إقليم وباللغة الخاصة به زي نسخة البرنامج
الخاصة بباكستان أو بأوربا وأخيرًا النسخة العربية.

في النسخة العربية اللي بـ تعرض حاليًا على قناة mbc وعرفها المصريين من خلال قناة الحياة اللي بـ تعرض
الحلقات بعد أيام قليلة من عرضها على mbc . في كل حلقة بـ يكون
فيه ضيف عربي وضيف من أي بلد أجنبي، وتتحول الحلقة لورشة عمل بقيادة مقدم البرنامج
اللبناني/ اليوناني ميشال ألفتريادس، وفيها بـ يقوم ميشال بإعادة توزيع أغنية بعينها
يتم الاتفاق عليها بين الفنانين، ويقوموا بأدائها في آخر الحلقة داخل ستوديو
كوكاكولا بشكلها الجديد.

يتخلل ورشة العمل دي حوارات مباشرة للضيوف أمام الكاميرا وكل واحد منهم بـ
يتكلم عن تجربته في ستوديو المزج الثقافي في البرنامج وتجربته مع الغناء والموسيقى
بشكل عام. البرنامج يعتبر انتصار للموسيقى والتوزيع على حساب الكلمات، فميشال ألفتريادس نفسه هو ملحن ومؤلف موسيقى معروف ويعتبر من الرواد في موضوع المزج بين
الموسيقات أو الـ Fusion وقدم ده من خلال
أعماله لمطربين عرب وأوربيين وأفارقة.

فيه أكثر من ديكور للبرنامج، والتصوير غالبًا بـ يكون في بلد الضيف العربي زي
ما شوفنا محمد حماقي في مصر ونانسي عجرم في لبنان. وعن ضخامة الإنتاج وتميزه حدث
ولا حرج. البلاتوه المجهز كستوديو بروﭭات كان مبهر جدًا وعدد العازفين الأقرب
للأوركسترا الكاملة بآلات من كل بلاد العالم، وفيه بلاتوهات ثانية للحوارات مع
الضيوف والإخراج المحترف مزج بين البلاتوهات وفقرات البرنامج المختلفة بمنتهى
الروعة.

البرنامج قائم على فكرة إبراز مواضع الاختلاف بين الثقافات الموسيقية أكثر
من كونه يبرز مواضع التشابه بينها. وده يحسب لميشال اللي طول الوقت بـ يشرح
للمشاهد إزاي هـ يتم تغيير شكل الأغنية من خلال المقامات الموسيقية والإيقاعات
والآلات المستخدمة وبـ يقدم ما يشبه درس خصوصي سريع عن كل تغيير هو بـ يعمله في
الأغاني، وبما أن الإيقاع هو العامل الأهم في خلق التمايز بين الموسيقات المختلفة،
هـ نلاقي ميشال مهتم أكثر بعازفين الإيقاع في ورشة العمل، وهـ يشرح اسم الإيقاع
وجنسيته زي المقسوم الشرقي أو الريجي الجامايكي أو الترانتيلا الإيطالي أو
البوسانوﭭـا اللاتيني. ووجود ميشال في حد ذاته إضافة قوية للبرنامج بثقافته
الكبيرة وخفة ظله وقدرته على إدارة الورشة الموسيقية المصورة.

ضيوف الحلقات هم نجوم الصف الأول في مصر ولبنان ودول الخليج، محمد منير
ونانسي عجرم ومحمد حماقي ويارا ورويدا عطية وغيرهم، والفنانين من البلاد غير
العربية مش معروفين قوي بالنسبة للمشاهد العربي ومعظمهم من اللي كان فيه تعاون
بينهم وبين ميشال قبل كده، وبـ يكونوا من بلاد زي أسبانيا وإيطاليا وجامايكا
والولايات المتحدة، لكن بـ يكونوا مواهب حقيقية وأساتذة في نوع الموسيقى اللي بـ
يقدموها.

البرنامج له نقطة ضعف وحيدة هي عدم الاندماج الكامل بين بعض ضيوف الحلقات
أثناء ورشة العمل وده واضح أنه بسبب ضيق وقت التصوير والشغل الكثير اللي لازم
يتعمل علشان تخرج الأغاني بشكلها الجديد في وقت قياسي، الإنتاج والإخراج المتميز
ما قدروش يحلوا المشكلة دي، وكان ممكن نشوف الأغاني بشكل نهائي أفضل من كده لو كان
الفنانين والعازفين أخذوا فرصة ووقت أطول شوية.

تجربة ممتعة جدًا يتمناها أي موسيقي، سواء بالمشاركة فيها أو بمشاهدتها على
شاشة التليفزيون، والجمهور العادي هـ يستمتع بمشاهدة نجومه المفضلين بشكل جديد وعلى
إيقاعات من جميع أنحاء العالم، ورأينا دائمًا أن البرامج الجيدة لا تأتي إلا برعاة
أقوياء ومخلصين، ومين هـ يكون أقوى من كوكاكولا! ودي مش دعاية للعلامة التجارية
على فكرة.

عجبك ؟ جرب

«صولا»، و«تاراتاتا».

نصيحة 360

«كوك ستوديو» برنامج غنائي وحواري يذاع على قناة الحياة الفضائية يوم الاثنين الساعة 11 مساءً، وعلى قناة mbc  يوم الأربعاء الساعة 7:30 مساءً. من إنتاج شبكة mbc ومن تقديم ميشال ألفتريادس.

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح