The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

معرض “أسرار” بآرت كورنر جاليري

آرت كورنر جاليري: معرض أسرار للفنان محمد تمام

تم التقييم بواسطة
Dina Mokhtar
قيم
قيم الآن
آرت كورنر جاليري: معرض أسرار للفنان محمد تمام

قليل جدًا لما بـ نلاقي جاليريهات فنية بـ تعرض لوحات معارضها في واجهة زجاجية؛ وفي اعتقادنا أن الفكرة دي على قد ما هي ممكن تحمسك أنك تدخل المعرض –لو من هواة الفن التشكيلي- وتتفرج، على قد ما أغلبية الشوارع المصرية ما تسمحش أنك تقف فيها علشان تتفرج على سلعة عادية، فما بالك لو هي لوحات فنية. ودي كانت مشكلتنا الأساسية في زيارتنا لمعرض الفنان محمد تمام في آرت كورنر جاليري – Art Corner Gallery، شارع السيد البكري المتفرع من شارع البرازيل ضيق وزحمة، بالإضافة إلى أن الرصيف اللي على ناصيته الجاليري ضيق، وبالتالي أحسن لك تأخذ قرار أنك تدخل أو تمشي بسرعة. وبما أننا بـ نكتب مقالنا النقدي ده، فقرارنا كان أننا ندخل.

أول لوحة لفتت نظرنا كانت اللوحة الماستر للمعرض، واللي -بمشاهدة اللوحات الأخرى- عرفنا أنها أكيد اللوحة المفضلة بالنسبة للفنان، لأنها بالنسبة لنا مش أحسن لوحة تفرجنا عليها. اللوحة كبيرة الحجم، نعتقد أن خامتها من الأكريليك، وفي الثلث العلوي لها موجود ظل لوجه رجل بالأسود حوله هالة من ألوان مختلفة زي الأزرق والأخضر والبرتقالي، محددة باللون الأسود فكونت دائرة محمولة بين كفين. وبما أن المعرض عنوانه “أسرار” ما قدرناش نوصل للسر، وللأسف ما وصلش لنا أي انطباع عن اللوحات الأخرى اللي من نفس النوع غير أن الفنان متميز بقدرته على استخدام الفرشاة، لدرجة أننا تخيلنا أن اللوحات دي تم تنفيذها بشكل سريع وتلقائي.

المعرض فيه نوعين من اللوحات؛ الأولى مجموعة ملونة، وأغلبيتها لظلال أشخاص بدون ملامح أو تفاصيل، وبالتالي معظم اللوحات كانت مسطحة -وإن كانت الخلفيات بألوانها المتعددة أضافت ملمس- لأن العنصر الرئيسي للوحات كان أغلبه بدون تفاصيل، لدرجة أن اللوحات كلها بالنسبة لنا واحد، فيما عدا لوحة نفترض أنها لامرأة وجهها فيه تفاصيل خفيفة جدًا باللون الأزرق، أما بقية الجسد فتفاصيله كانت أكثر وضوحًا نسبيًا وخاصة الشعر اللي كان من خامة خشنة بارزة.

أما النوع الثاني من اللوحات، فالخامة المستخدمة فيه كانت الحبر والرصاص على ورق أبيض؛ موجودين في قاعة منفصلة. بالرغم من أننا ما قدرناش نوصل لمعناها هي كمان، إلا أنها تميزت بوجود تكوينات مجسمة أكثر فيها عمق؛ أغلب اللوحات كانت بـ تصور أشخاص في مجموعة من الدوامات. المجموعة دي عجبتنا لأننا بـ نقدر خامة الحبر مع الرصاص جدًا، لأن بعكس ألوان الزيت أو الأكريليك، أي خط يترسم بالغلط في اللوحات دي كفيل أنك تعيد اللوحة من أول وجديد.  

يمكن انطباعنا عن المعرض ما يكونش إيجابي، لأننا ما انبهرناش؛ ولكن طبعًا كل فنان وله وجهة نظره واللي أكيد بـ نحترمها، فالمسألة مسألة أذواق في نهاية الأمر. وبغض النظر عن رأينا في المعرض، لاحظنا وجود نقاط سلبية جدًا ممكن تأثر مش بس على المعرض، ده على الجاليري ككل؛ أولًا ما كانش فيه أي كتيب للمعرض وبالتالي التجربة ككل كانت مبهمة بالنسبة لنا، وثانيًا لاحظنا وجود خطأ لغوي في بوستر المعرض. الخطأ وارد ده أكيد، ولكن للأسف الخطأ الثاني أبشع، لأن المكان المفروض أنه بـ ينشر الثقافة، حتى لو مش ثقافة أدبية، فعلى الأقل عدم الاهتمام بتفصيلة زي دى كفيل بأنه يهدم مصداقية المكان.

نصيحة 360

المعرض مستمر حتى 13 ديسمبر.

أحسن حاجة

مجموعة لوحات الرصاص بالحبر.

أسوأ حاجة

عدم وجود كتيب للمعرض.

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح