The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

تم التقييم بواسطة
Tara Fathalla
قيم
قيم الآن
جاليري سفر خان: مومنتوم

لازالت الثورة المصرية مصدر خصب لإلهام
الفنانين السنة دي. منهم مصورة فوتوغرافيا مصرية شابة هي مروة عادل وبـ تقدم كمان
الـ Installation Art أو فن التركيب، وهو
فن استخدام أي أشياء لتكوين أجسام بشكل ثلاثي الأبعاد وبأحجام مختلفة. وأعمال مروة
معروضة حاليًا في معرض سفر خان.

معرض (مومنتوم) والمقصود به “الزخم
الثوري” مكون من 15 قطعة أو أكثر شوية، وكل الصور التقطت في أيام الثورة
الأولى في يناير وفبراير. مروة عادة بـ تشتغل على الصورة والنص المكتوب المصاحب
لإبراز الرسالة البصرية، لكن المرة دي هي سابت الصور تتكلم عن نفسها من غير
تعليقات، لكن تم استخدام بعض المؤثرات الرقمية بألوان داكنة لإضافة جو من الكآبة
ملائم لتوقيت الصور. معظم الصور مأخوذة في أول يومين أو ثلاثة في الثورة لما
التوتر كان شديد عند كل الناس، وفي صور كثير هـ تلاقي حرائق ونيران وناس بـ تتحرك
حواليها، ورغم أن مسبب الحريق نفسه مش ظاهر لكن نقدر نخمن أنها كانت عربيات الشرطة
اللي اتحرقت في كل شوارع مصر. 

صور ثانية
بـ توضح الحشود الي كانت في ميدان التحرير، الصور ممتلئة عن آخرها بالبشر بالمعنى
الحرفي للكلمة، وبـ تعطي مؤشر حيوي عن الأعداد اللي كانت محتلة الميدان. مروة ما ركزتش
على الأفراد أو تعبيرات الوجوه والانفعالات، كان كل التركيز على الحشود والأجسام
المحترقة. من أحسن الأعمال في المعرض صورة ظلية لشخص بـ يتحرك أمام حريق ضخم،
والتباين في الألوان بين الظل الأسود واللون البرتقالي للنيران كان رائع.

الطابع
العام للمعرض يعتبر حزين بسبب المؤثرات المضافة اللي جعلت كل الصور تميل للقتامة،
وغيرت المنظر اللي هي أصلًا التقطت به، لدرجة أن بعض الصور من كثر ما هي غامقة
ومظلمة مش هـ تقدر تميز أي تفاصيل فيها، باين بس أشخاص على هيئة خيالات باللون
الأسود بـ تتحرك في اتجاهات مختلفة.

في
الوقت اللي ركز فيه فنانين آخرين على الأمل والتفاؤل في أعمالهم، ركزت مروة أكثر
على الدمار والفوضى، أكيد طبعًا الفوضى دي كانت مكون رئيسي لأيام الثورة الأولى،
لكن كان لابد من بعض الأعمال اللي تبين تعبيرات الوجوه للأفراد وانفعالاتهم بدل من
إظهار الحشود مش أكثر. لكن يبقى التميز موجود لصالح مروة اللي قدمت حاجة مختلفة عن
باقي الفنانين.  

 

وبعد كل المعارض اللي قدمت لتوثيق أحداث
ثورة 25 يناير، نقدر نقول أن المعرض مش بـ يقدم حاجة ما شفناهاش قبل كده، لكن في
نفس الوقت المعرض قدم جانب آخر من الثورة أكثر كآبة، واللي علشان نكون منصفين لازم
نقول أن بعض الناس دلوقتي بدأت تنظر لبعض للأحداث على أنها كانت مأسوية فعلًا.

نصيحة 360

معرض سفر خان بـ يقفل أبوابه من 1 لـ 2 ظهرًا علشان تعمل حسابك وقت زيارتك.

أحسن حاجة

استخدام الظلال والنيران والتباين بينهم.

أسوأ حاجة

الجو العام الكئيب للمعرض.

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح