The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

كافيهات
ديوكس – Dukes

ديوكس: حلويات عصرية بنكهة رمضانية في الدقي

تم التقييم بواسطة
Nagla Ashraf
قيم
قيم الآن
ديوكس: حلويات عصرية بنكهة رمضانية في الدقي

لازم نعترف في البداية أن "ديوكس – Dukes" من أحب محلات الحلويات لقلبنا من أول الـ Dirt cake اللي لحد دلوقت مش بـ نقدر نقاوم جمالها لحد اختراعات الكنافة بالريد فيلفت والأرز باللبن بالراسبري اللي عملوهم في رمضان ده، أول ما فتح ديوكس ممكن ناس كثير ما كانوش يعرفوه، لكن لأنه فعلًا بـ يعمل كل حاجة بإتقان، ولمسة جمالية مختلفة عن أي مكان ثاني، قدر يتشهر ويفتح أكثر من فرع في فترة صغيرة، بعد فرع هليوبوليس ما نجح، توسع في التجمع الخامس وسيتي ستارز وأخيرًا فرع الدقي، اللي لسه فاتح من قريب جدًا وكنا سعداء قوي بالافتتاح ده الحقيقة.

أول ما دخلنا لفت انتباهنا الكحك بألوانه المختلفة لأنهم عاملين كحك ألوان أحمر وأخضر وأصفر، كمان شكل العلبة كان حلو قوي وكان فيه علب صغيرة وعلب كبيرة على حسب الكمية اللي أنت عاوزها، مع شكل الغريبة والبيتي فور حاجة كده، مغرية جدًا.

المهم بعد إلقاء نظرة على الديرت كيك اللي بأحجام مختلفة والجديد منها في رمضان في نفس قصرية الزرع بس أم علي أو مهلبية، ده غير التورتات، الريد فيلفت والكريمة بالفراولة، حاجات أكيد تعذب الواحد وهو صايم، ابقوا روحوا بعد الفطار.

المهم توجهنا لثلاجتنا المفضلة اللي فيها الميني كيك والبرطمانات الصغيرة علشان نجرب كل الأنواع اللي نقدر عليها، وبعد تفكير عميق وحيرة، اختارنا برطمان كنافة ريد فيلفت بـ 25 جنيه، وكنافة مانجو بنفس السعر، وأرز باللبن بالتوت بنفس السعر برضه، ومهلبية بقرع العسل وبرضه بنفس السعر.

كلنا طبعًا عارفين أن سر الحلويات الشهية خلطة الكريمة بتاعتها، نجحت نجح الحلو، باظت راحت عليك يا حلو! لكن الحمد لله ديوكس نجح أنه يقدم أشهي الحلويات السنة دي في رمضان ولو أننا نلوم عليه بس كمية السكر وأن الكريمة كانت ثقيلة شوية بس حلوة.

نبدأ بالكنافة بالمانجو والحقيقة أنها كانت طازة وشهية وكمية الكريمة متناسبة مع طبقات الكنافة، أما كنافة ريد فيلفت.. إمم.. ممكن نقول أنها كانت عجينة ريد فيلفت بمزيج مع بعض الكنافة، هي طعمها حلو بس كمية الكنافة ما كانتش كثيرة وده ممكن يعجب الناس اللي مش بـ تحب الاختراعات. نيجي بقى لاختراع الأرز باللبن بالتوت الأحمر، كنا هـ نموت ونعرف طعمه هـ يبقى عامل إزاي؟ لأننا تخيلنا مزازة التوت مع سكر الأرز باللبن هـ يعملوا تركيبة عظيمة، لكن للأسف التوت كمان كان مسكر فوقعنا في مقلب السكر الكثير، كان نفسنا يضبطوا التركيبة، بس نتمنى يعملوا كده المرة الجاية، أما المهلبية بقرع العسل واللي كانت محطوطة في قصرية زرع صغيرة، فكانت حلوة جدًا وبرضه مسكرة جدًا، بس ده طبيعي أن مزج مكونين زي دول لازم تكون نتيجة مزجهم إعصار سكري يضرب في الدماغ.

ديوكس مازال في تطور مستمر بـ يجرب حاجات ممكن تنجح وممكن الناس ما تتقبلهاش وده ميزة الابتكار والتجديد اللي إحنا بـ نشجعه وبـ نحبه، مرة تصيب ومرة نتعلم منها أكثر أكيد.

نصيحة 360

جربوا التورتات شكلها حكاية.

أحسن حاجة

الكنافة بالمانجو.

أسوأ حاجة

السكر الكثير.

Map Data
Map data ©2016
Map DataMap data ©2016
Map data ©2016

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح