The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

كافيهات
زيارة لاونج

زيارة لاونج: كافيه جذاب لكن تجربة محبطة في مصر الجديدة

  • 5 شارع اللواء أحمد محمد علي
  • عالمي
تم التقييم بواسطة
Waleed Abuarab
قيم
قيم الآن
زيارة لاونج: كافيه جذاب لكن تجربة محبطة في مصر الجديدة

هو ليه كل الأماكن بقى اسمها “لاونج – Lounge” مؤخرًا! طيب هو إيه مفهوم اللاونج! المفروض أنه مكان هادئ أقرب لاستراحة بـ يُقدم فيها مأكولات خفيفة ومشروبات، أكيد مش ده الحال بالضبط في كل مكان اسمه “لاونج” في القاهرة، هنا الكافيه لاونج، والمطعم لاونج، والنايت كلوب لاونج، والقهوة البلدي لاونج، مش فاضل غير المسمط وصالون الحلاقة. عمومًا الموضوع مش بالاستفزاز ده لما تدخل المكان اللي بـ نتكلم عنه النهارده وهو «زيارة لاونج» الموجود عند بوابة 1 لنادي الشمس وبالتحديد في شارع اللواء أحمد محمد علي المتفرع من شارع عبد الحميد بدوي. «زيارة لاونج» كافيه ومطعم في دور أرضي في شارع هادئ، عرفناه من صفحته على الفيسبوك، ولما رُحنا عجبنا شكله من الخارج وبعدها من الداخل وهـ نحكي لكم التجربة بالتفصيل.

المكان مقسم لجزئين: الاثنين مساحات مغلقة مافيش جزء Open Area لكن فيه جزء في عمق المحل أقرب للكلاسيكية والقعدات المريحة أكثر، الجزء اللي عند باب الدخول مناسب أكثر لقعدات الشباب والشيشة وفيه هنا لعب طاولة كمان. التدخين مسموح في كل أجزاء المحل، وأهم ميزة في المكان هي شاشات التليفزيون الكبيرة المنتشرة على كل جدران المحل بشكل يخلي الرؤية ممتازة من أي زاوية وأي اتجاه، علشان كده المكان ده مثالي لمتابعة المباريات المهمة. نقطة قوة ثانية للمحل هي ألوان الديكورات الفاتحة المريحة للعين، والتنوع في شكل القعدات حسب سبب زيارتك للمكان، سواء أكل أو شرب أو لعب أو فرجة على التليفزيون.

مشكلتنا بدأت مع “زيارة” مع تصفحنا للمنيو. تنوع كبير في الأصناف في الأطباق الرئيسية والباستا والبيتزا والساندويتشات والمقبلات، لكن بعد ما اختارنا طبق معين من فيليه اللحم البقري الجرسون جاء لنا بعد 10 دقائق يقول لنا ياريت نغير الطلب لأن البيف فيليه هنا مش هـ يعجبنا النهارده، احترمنا صراحتهم وغيرنا الأوردر لطبق من الدجاج المشوي اسمه “بيج ماونتن” (60 جنيه) وطبق ثاني من الدجاج برضه “لأن مافيش لحوم طبعًا” كان اسمه تشيكن ريدجولد (49 جنيه) والغريب كان سعر طبق المقبلات الكومبو اللي فيه كاليماري وسجق بلدي وكبدة دجاج تشيكن تندر اللي كان بـ 54 جنيه!

بعد ما عملنا الطلب انتظرنا أكثر من 30 دقيقة على ما بدأ الاكل ينزل أمامنا، والمفاجأة لما نزل الأوردر فيه غلطة وحاول الجرسون عبثًا أنه يقنعنا أن هو ده طبق التشيكن ريدجولد اللي كنا مذاكرين مكوناته كويس من المنيو، لكن تمالكنا أعصابنا وقولنا له يغير لنا الطبق ويجيب لنا الدجاج اللي إحنا طالبينه. وطبعًا ده أخذ 20 دقيقة ثانيين، يعني قرابة الساعة علشان نبدأ وجبتنا في «زيارة لاونج». البيج ماونتن فيه قطع صدور دجاج مشوية كبيرة عليها موتزاريلا وفلفل ألوان، وعليها ليمون كثير أفسد كثير من مذاقها لأننا ما كناش حاسين بطعم حاجة ثانية غيره، ده غير أن الفلفل كان له رائحة تدل أنه مُخزن بقاله أيام، وكذلك الخضار السوتيه اللي حسينا أنه مش فريش وما شفعتش له خلطة الزعتر والبهارات اللي عليه. الريدجولد هو رول دجاج محشو بالهوت دوج وغرقان في صوص الطماطم بالثوم شبه بتاع كفتة داوود باشا، الصوص مع الأرز الأبيض كان مش بطال، لكن ما فهمناش ليه الدجاج كان زي ما يكون مسلوق وبـ يفتقد أي مذاق، والهوت دوج كذلك. لكن بعد الانتظار والجوع كان لا مفر أننا نخلص الأكل اللي أمامنا حتى لو كان مش على المستوى المطلوب. على جنب كده طبق المقبلات كان أكثر من رائع، خاصة السجق البلدي بخلطة البصل اللي قررنا يبقى هو اختيارنا الأساسي لو جينا هنا مرة ثانية. والتندر تشيكن كمان خلطتها كانت جيدة ومقرمشة كما يجب أن تكون.

على سبيل الاعتذار المحل قدم لنا تشوكليت كيك غرقانة في الشوكولاتة وكانت فريش وخطيرة وقللت فعلًا من حالة الاحتقان اللي كنا فيها بسبب التأخير وجودة الأكل، وفتحت نفسنا أننا نجرب حاجة من منيو المشروبات وكان فنجان الكابوتشينو (15 جنيه) لكن واضح أن النهاية غير السعيدة كانت مكتوبة لزيارتنا لـ «زيارة لاونج» وشربنا فنجان مياه فيه مذاق اللبن والبن، لكن ما كانش له علاقة بالكابوتشينو اللي إحنا عارفينه.

علشان ما نبقاش قاسيين قوي على المكان، أنت هنا ممكن تعمل حاجات كثير وتنبسط بعيد عن الأكل، أو يمكن إحنا اللي كان حظنا وحش مع الأكل. ممكن تتفرج على الماتشات أو تلعب بلاي ستيشن أو تلعب ألعاب القهودة العادية وممكن تشرب حاجات خفيفية وتأكل بيتزا وتقعد قعدة حلوة مع أصحابك أو عائلتك. الخدمة متوسطة لكن النظافة جيدة والحمامات ممتازة. نتمنى نزور “زيارة” في ظروف أفضل من المرة دي.

نصيحة 360

كل يوم اثنين بـ يكون فيه منيو خاص بسعر محدد، مرة أكل خليجي وكبسة، مرة كشري، مرة أكل لبناني وهكذا، ممكن تعرف كل أسبوع هـ يكون فيه إيه مختلف من صفحتهم على الفيسبوك.

أحسن حاجة

شاشات الـ LCD في كل مكان، والسجق البلدي غير المتوقع!

أسوأ حاجة

محاولة الجرسون إقناعنا أن طبق الدجاج بالسجق المدخن اللي جاء لنا هو هو رول الدجاج بالهوت دوج اللي إحنا طلبناه.

Map Data
Map data ©2016
Map DataMap data ©2016
Map data ©2016

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح