The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

عبد الرحيم قويدر

عبد الرحيم قويدر: أشهى حلويات شرقية في رمضان في المعادي

  • مخبوزات وحلويات
  • 023806103
  • 9 صباحًا: منتصف الليل -
تم التقييم بواسطة
Nagla Ashraf
قيم
قيم الآن
عبد الرحيم قويدر: أشهى حلويات شرقية في رمضان في المعادي

زمان جدًا تعتبر الكنافة أول حلويات دخلت علينا مع رمضان، وبعدين القطايف والبسبوسة في عهد الدولة الأموية تقريبًا، وكانت اختراع طبعًا وخاصة على طاولة الأمراء ورؤساء الدولة في العهد ده في رمضان، وبمرور الوقت فضلت الكنافة مرتبطة معانا برمضان والبسبوسة والقطايف طبعًا وباقي الحلويات الشرقية. فمهما تكثر الاختراعات ما بين كنافة نوتيلا وكنافة بالمانجو وريد فيلفت وحركات، هـ يفضل الأصلي أصلي وهـ تفضل الكنافة والبسبوسة والبقلاوة لهم مكانهم الخاص جوه قلوبنا، علشان كده كنا لازم نروح عبد الرحيم قويدر – Abdel Rahim Koweider ونجرب الحلويات الشرقية اللي على أصلها.

أنك تروح محل حلويات بداية من الساعة 5 كده فكأنك بالضبط داخل ساحة حرب ومش معاك أي أسلحة تدافع بها عن نفسك، وده كان إحساسنا بالضبط من كثر الزحمة اللي في المحل اللي تخليك تفضل واقف أمام الحلويات مش عارف تطلب من كثر الناس اللي مشغولة بطلبات ثانية، تقريبًا مصر كلها كالعادة بـ تشتري في آخر لحظة وبالصدفة جاءوا كلهم نفس المكان، ده غير كمان لو حضرتك قصير زينا كده والستاند بتاع الحلويات طويل، فأنت مش هـ تتشاف أساسًا والصوت في الصيام مش بـ يطلع، فكنا محتاجين معجزة، لحد الحمد لله النجدة الإلهية جاءت، عبد الرحيم قويدر عامل حاجة لطيفة جدًا، وهي أنك وأنت واقف محتار ومخضوض من الزحمة كده، ييجي لك المتر لحد عندك يقول لك: "تحب تطلبِ إيه يا فندم؟"، وتبقى أسعد لحظة في حياتك لأنك خلصت من كابوس الزحمة وأخيرًا هـ تطلب وتروح.

طبعًا الكنافة بالمانجو كانت مكتسحة والحجم الكبير منها بـ 140 جنيه، والأصغر حاجة بسيطة بـ 140، غير العثمانلية، وأنواع القطايف اللي قلبك يحبها، محشية بالجبنة ومحشية قشطة، وكل أنواع الحلويات الشرقية اللي تخطر على بالك.

إحنا دخلنا في المضمون الحقيقة وطلبنا ربع كيلو من كل الأنواع الجاية، بسبوسة سادة الكيلو بـ 42 جنيه، وكنافة بالقشطة الكيلو بـ 52 جنيه، وبقلاوة مشكل الكيلو بـ 104 جنيه، وبلورية بيضاء (شبه الكنافة البيضاء بالفستق) الكيلو بـ 150 جنيه، ولقينا عندهم قطع كنافة نوتيلا صغيرة بـ تُباع بالقطعة قلنا نجربها، والقطعة بـ 75 قرش.

نبدأ بالكنافة بالقشطة اللى كانت غنية بالكريمة وطرية وتتاكل أكل من شكلها بس، أما البسبوسة فطبعًا كلنا عارفين أن أجمل بسبوسة تلاقيها عند قويدر من غير كلام، طازة وطرية ومسكرة وبـ تذوب في فمك، أما البقلاوة.. يا عيني على البقلاوة، مقرمشة بس طرية في نفس الوقت ومليانة شربات، كل واحدة رفيعة أو مدورة بـ تناديك علشان تحلي فمك بها، نيجي لاختراع البلورية البيضاء (شبه الكنافة البيضاء) وفي النص فيه طبقة فستق شهية، وهي أكيد لها الناس اللي بـ يحبوها جدًا، بس إحنا مش من عشاقها للأسف، لما جربنا قطع الكنافة بالنوتيلا الصغيرة، طعم النوتيلا كان تحفة، لكن للأسف برضه الكنافة كانت ناشفة جدًا بالمعنى الحرفي "حجر"، مش عارفين ده حظنا اللي جه في قطع مش طازة ولا هم كلهم كده. أما لو أنت مستعجل عبد الرحيم قويدر عامل علب جاهزة فيها كل أنواع الحلويات الشرقية تقدر تختارها بسرعة وتطير.

ونرجع ونقول أن الحلويات ما بـ يبقاش لها طعم إلا وسط لمة العيلة والحبايب وكل سنة وأنتم طيبين وكل رمضان متجمعين على الخير يا رب.

نصيحة 360

جربوا القطايف بالقشطة كان شكلها مغري جدًا.

أحسن حاجة

البسبوسة السادة.

أسوأ حاجة

الزحمة الفظيعة بس عبد الرحيم قويدر حلها بطريقته.

Map Data
Map data ©2016
Map DataMap data ©2016
Map data ©2016

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح