The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

كتب
أحلام ممنوعة

أحلام ممنوعة: رواية عن الحارة المصرية والفقر بأسلوب شيق

  • نور عبد المجيد
  • روايات
  • من الآن
  • عربي عربي
  • 40 جم
  • بائعي الكتب
تم التقييم بواسطة
Cairo 360
قيم
قيم الآن
أحلام ممنوعة: رواية عن الحارة المصرية والفقر بأسلوب شيق

قليل لما تمسك رواية
حلوة، لو فكرتها حلوة تلاقي الكتابة سيئة، ولو الكتابة حلوة تلاقي الأفكار مش
مرتبة وتتوهك، ولو فيها روح تلاقي مافيش عنصر التشويق والجذب، فيه عيوب كثير منها
المحتمل ومنها غير المحتمل، وفي النهاية ضروري بـ تخرج بحاجة من الرواية إما متعة،
أو روح وجو جديد بـ تعيشك فيه، أو يمكن في أسوأ الأحوال تخرج منها بقرار أنك مش هـ
تقرأ روايات ثاني أبدًا.

“أحلام
ممنوعة” للروائية نور عبد المجيد بـ تتوافر فيها عناصر كثير للرواية الناجحة،
زي التشويق اللي بـ يبدأ من السطر الأول، والتسلسل اللي يشد ويخليك لو سبت الرواية
عند نقطة تبقى فاكر وترجع لنفس النقطة علشان عاوز تكمل ومهتم تعرف حصل إيه؟ رغم أن
الأحداث قد تبدو طبيعية جدًا، وكلنا بـ نشوفها كل يوم، مش جديدة يعني قرأنا عنها
مليون مرة في الصحف والمجلات وبـ نشوفها في البرامج الإنسانية والتوك شو في التليفزيون،
لكن نور هـ تخليك تنتبه لوصفها هي وللحكاية اللي بـ تحكيها لك.

أحلى حاجة في الرواية
دي الرسم الواضح جدًا للشخصيات، والقوي كمان، هـ تحس الشخصية عايشة لحم ودم معاك، “وداد”
البنت الشاطرة الكويسة اللي ظروف فقرها ما منعتهاش تجتهد وتدخل كلية الطب، “نجية”
الست الغلبانة اللي جريت على ولادها بعد ما جوزها مات وما قبلتش صدقة ولا مساعدة،
محمود ابن نجية وأخو وداد، الولد اللي حاول يكون كويس بطريقة غلط، وشخصيات كثير،
مش هـ تيجي في لحظة وتسأل نفسك هي نجية الأم ولا البنت، الأسماء واضحة ومميزة
ومنورة تخليك وأنت بـ تقرأ الرواية ما تتلخبطش أبدًا بينهم وتقول هو ده مين
بالظبط، رسم الشخصية في رأينا هو أفضل ما في الرواية، يخليك تتعاطف وترتبط
بالشخصية لدرجة أنك تكمل الرواية علشان تعرف حصل لها إيه.

الرواية بـ تحكي عن “نجية”
الست الجميلة شكلاً وروحًا اتجوزت جابر عامل المحارة وخلفت منه “وداد” و”محمود”،
لكن بـ يمروا بمشاكل عائلية بـ تنتهي بموت الأب وبداية المأساة ومن خلال مأساة
الفقر والضياع بـ يحاول أبطال الرواية يلاقوا لنفسهم مخرج أحيانًا بـ يطلع صح،
وأحيانًا بـ يكون غلط، في النهاية كلهم بـ يحاولوا في ظروف صعبة جدًا وقاسية تقدر
من خلالها تعرف ليه قامت ثورة 25 يناير، مش علشان ظروف سياسية ولا علشان جمال أو
علاء أو انتخابات أو غيره، الأسباب دي في ذيل القائمة.. الثورة قامت لأن أبسط
احتياجات الناس ما بقيتش موجودة وبقيت كرامة البني آدم وحياته ممكن تدمر علشان
الفلوس، ما بقاش فيه الحد الأدنى من الحياة الكريمة اللي تخلي ست جوزها مات ما تقلقش
علشان هـ تجوع هي وعيالها.

الشخصيات كثير لكن
عائلة نجية هي البطل مش نجية ولا البنت ولا محمود ولا شخصية بعينها، لكن العائلة
ككل، الرواية مميزة لكن فيها مشكلة منتشرة شوية وهي أن الكاتبة بـ تحاول تقدم لك
أكبر قدر من المعلومات في الجملة الواحدة، عاوزة تنقل لك خبرتها وأفكارها كلها من
شدة اهتمامها برسم الشخصية فبـ تخرج الجملة طويلة محملة بأفكار كثير تقطع نفس
القارئ لو من النوع الملول ممكن يتضايق، لكنها  عالجت ده من غير ما تقصد ببراعتها في رسم
الشخصيات وده اللي شفع لها وخلى الرواية فعلاً حلوة تستحق القراءة والتركيز.

عجبك ؟ جرب

"نقطة النور" لبهاء طاهر، و"اللعب فوق جبال النور" لإدريس علي.

عن الكاتب

كاتبة وروائية بـ تشتغل في مجال الصحافة، كانت مسئول تحرير مجلة "مدى" السعودية لمدة سنتين، واشتغلت في منصب مساعد تحرير مجلة "روتانا"، ولها دلوقتي عمود ثابت في مجلة "كل الناس" الأسبوعية، كمان متعددة المناحي الإبداعية في الشعر والرواية، صدر لها قبل كده ديوان شعر بعنوان "وعادت سندريلا حافية القدمين"، ورواية "الحرمان الكبير"، ورواية "نساء ولكن"، و"رغم الفراق"، و"أريد رجلاً".

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح