The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

أصول التنمية الاقتصادية والعدالة الاجتماعية

أصول التنمية الاقتصادية والعدالة الاجتماعية: خلاصة تجربة الدكتور محمد الغنيمي

  • د. محمد رياض الغنيمي
  • من الآن
  • عربي عربي
  • 15 جم
  • مكتبة النهضة المصرية ومكتبات جامعة عين شمس
تم التقييم بواسطة
Cairo 360
قيم
قيم الآن
أصول التنمية الاقتصادية والعدالة الاجتماعية: خلاصة تجربة الدكتور محمد الغنيمي
كلنا زعلانين أن أحوال البلد الاقتصادية مش ولابد، وساعات بـ نسأل نفسنا طيب نعمل إيه علشان خاطر الاقتصاد يكون أفضل، وليه المتخصصين مش بـ يقدموا حلول محترمة للأزمة الاقتصادية، أسئلة وجيهة، لكن بشوية بحث هـ نكتشف أن فيه علماء وأساتذة حاولوا على قد ما يقدروا يقدموا رؤاهم، ومن بين الناس دي الدكتور محمد رياض الغنيمي الأستاذ بقسم الاقتصاد الزراعي بجامعة عين شمس، والأستاذ الفخري بقسم دراسات التنمية الدولية بجامعة أكسفورد بإنجلترا.

الكتاب يبدو متواضع شوية، تقريبًا مافيش إخراج، ولون الغلاف في الطبعة الأولى كان أخضر، لكن في الطبعة الثانية كان فوشيا، وده غير مناسب للمحتوى، لكن عنوانه “أصول التنمية الاقتصادية والعدالة الاجتماعية” شدنا، ولما قرأنا فيه اكتشفنا أننا أمام محاولة مخلصة من أستاذ كبير لتحليل واقع التنمية الاقتصادية في مصر، وإزاي هي مرتبطة بتحقيق العدالة الاجتماعية، واللي كانت هدف رئيسي من أهداف ثورة 25 يناير.

ستين سنة شغل في دول نامية خلت الغنيمي على دراية وعلم بخبرات وتجارب مهمة، مصر ما استفادتش منها بصورة كافية، بـ يحاول يعرضها من خلال 11 فصل، لعل وعسى حد من المسئولين يقرأها، وبـ يقول المؤلف أنه قدم كتابه لكل الناس مش بس الأكاديميين والباحثين، لكن كمان صناع القرار، والمواطن العادي اللي لازم يعرف إمكانات بلده وقدراتها في مجال التنمية.
في البداية بـ يشرح يعني إيه تنمية اقتصادية وإيه هو مضمونها، وإزاي ممكن يحصل تنمية اقتصادية، بعد كده بـ يبدأ  الدكتور الغنيمي يتكلم في فصول منفصلة عن التنمية الزراعية، وتنمية المجتمع الريفي، والنمو الاقتصادي، كمان عن الدول النامية والدول المتخلفة وبـ يقول أن التنمية مش رفاهية، وأن زيادة الناتج القومي الإجمالي مش مؤشر على جودة الاقتصاد، يعني ببساطة مش معنى أني موجود في دولة دخلها القومي عالي أني أقبض كويس.
الغنيمي في كتابه بـ يوضح أهمية وجود مؤسسات يقوم على أساسها اقتصاد البلاد، وده يخلينا نفهم أثر كثرة المشاكل والأزمات في كثير من المؤسسات الرئيسية على الاقتصاد، كمان بـ يشرح إزاي الدولة تراعي الاستثمار والسوق من غير ما تتورط أو تخصر أو تخصخص زي ما كان حاصل عندنا.
ألطف حاجة في الكتاب هي الدعوة المستمرة والتأكيد الكبير على أهمية الزراعة وإصلاحها، وده بسبب تخصص الدكتور الغنيمي، في مجال الاقتصاد الزراعي، في رأينا لو كان ركز أكثر في الكتاب ككل على فكرة الاقتصاد الزراعي كنا هـ نستفيد أكثر لأن كثير من المعلومات المذكورة بـ نسمعها باستمرار من علماء اقتصاد وحتى مفكرين وكتاب.
في الجزء الخاص بالاقتصاد الزراعي لاقينا نقط مهمة جدًا، طرحها الدكتور الغنيمي من خلال أسئلة لكل فصل، زي: ما هي تداعيات السمنة والبدانة على الاقتصاد المصري، أثر انتشار الفساد والقصور في مؤسسات الحكومة على الاقتصاد الزراعي، ما مدى إهمال الزراعة،  هل توجد عدالة في توزيع الأراضي الزراعية والدخل في الريف؟، وغيرها أسئلة كثير مهمة وجادة.

عجبك ؟ جرب

"وصيتي لبلادي" للدكتور إبراهيم شحاتة، و كتاب "ممر التنمية" للدكتور فاروق الباز.

عن الكاتب

من مواليد 1923، عضو في العديد من الجمعيات من بينها الجمعية المصرية للاقتصاد والعلوم السياسية، والجمعية البريطانية للاقتصاد الزراعي، يعمل أستاذ غير متفرغ بقسم الاقتصاد الزراعي  في كلية الزراعة جامعة عين شمس، له العديد من المؤلفات زي "الإصلاح الريفي في مصر"، "نظريات ومفاهيم التنمية الريفية"، " أصول التنمية الريفية: المبادئ والتجارب الميدانية".

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح