The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

كتب
اغتراب

اغتراب: يا أنا يا هو

  • أحمد مهنى
  • من الآن
  • عربي عربي
  • 15 جم
  • مكتبات وسط البلد
تم التقييم بواسطة
Rasha Zeidan
قيم
قيم الآن
اغتراب: يا أنا يا هو
“هـ تتغرب يا ابنى؟.. طب هـ تسيبنا لمين؟.. ومراتك والعيال.. أو وأمك وأبوك التعبانين”.. يعنى على حسب الفيلم أو المسلسل القديم اللى دائمًا كنا بـ نسمع فيه الجملة دى للشاب اللى هـ يسافر ويبعد عن أهله، وده هو تعريف الميديا بتاعتنا للغربة، أنه هـ يروح بلاد بره، وكأننا كلنا جوه ومافيش “بره” إلا بالسفر وبس، لكن تفتكروا لو قعدنا مع بعض شوية وفكرنا، ممكن نسأل بعض شوية أسئلة كده من نوعية: هو يعنى إيه غربة؟ إمتى تحس أنك غريب؟
هو فيه غربة من غير سفر؟ إيه الفرق بين الغربة والاغتراب؟ هل ممكن حد يصنع غربته بنفسه؟ ممكن تحس بالغربة وانت بين أهلك؟ لو حد قال لك الغربة عبادة هـ تقول له إيه؟
حاجات كثير جدًا وأسئلة مالهاش أول من آخر هـ ترد عليك متتالية قصصية بـ تتكون من 7 قصص كلها بـ تأخذ عنوان واحد وهو “اغتراب”، هـ تحس وأنت بـ تقرأ المتتالية أن كل واحدة منهم بـ تعبر عن غربة معينة.

الغربة لها معانى كثيرة قوى بس اللى كل الناس تعرفه عن الغربة هو أن واحد يسافر بلد غريبة بعيد عن أهله وأصحابه فـ نقول عليه أنه تغرب عن أهله وبلده… لكن أحمد مهنى هنا هـ يتكلم عن غربة ثانية خالص زى ما هـ نشوف فى القصة الأولى واللى بطلها متغرب داخل بيته، أهله وحتى حبيبته اللى خُدع فيها… بطل القصة ده عامل زى بطل فيلم “يا أنا يا هو” من كثر الصراع اللى داخله، هو إنسان خجول مالوش أى تجارب مع الجنس الآخر وطبعًا أصحابه مش مصدقين خالص.. بصوا لازم تقرأوا القصة علشان فيها مفاجأت كثيير.

“كيف يختار “الله” أولياؤه يحبهم ويحبونه وكيف يقربهم إليه، الغربة هنا غربة البعد عن الدين والسعادة فى القرب من “الله” وطاعته.. وده كان اغتراب القصة الثانية.
نيجى للقصة الثالثة واللى اغترابها مختلف شوية، هى بـ تحكى عن شاب روائى بـ يحاول يكتب رواية جديدة وعاوز يتكلم فيه عن الجنس.. إيه ده مش عيب كده؟ ده اللى ناس كثير مش بـ تحب تتكلم عنه مع أنه موجود وأساسى زى الأكل والشرب بس إحنا بـ نتكسف نجيب سيرته وده كان سبب حيرة بطل الرواية واللى كان محتار إزاى يدخله فى الرواية من غير ما يؤذى مشاعر أحد هـ يقرأها لحد ما ييجى ميعاد ندوة للروائى/ عبد المعطى السيد واللى بـ يقرر أنه يأخذ رأيه فى كيفية إقحام الجنس على الرواية على اعتبار أن رواياته إباحية شوية، يا ترى الأستاذ هـ يفيده ولا هو هـ يكون سبب فى……
أخيرًا المتتالية كلها جيدة جدًا مكتوبة بأسلوب يرتقى بالقارئ والقاص أحمد مهنى صوره واقعية واخدة كثير من حياتنا.. بيوتنا.. مجتمعنا.. ديننا.. حتى أنفسنا ونفسيتنا.. هـ تلاقى قصة تعاتبك أو توجعك أو تقربك من مفهوم مختلف.. المهم مين يوصل؟       

عجبك ؟ جرب

"مزاج القاهرة" لنفس الكاتب.

عن الكاتب

قاص مصرى وصاحب دار نشر اسمها "دوِّن"، على صفحته الخاصة على الفيسبوك لخص مهنى طريقة تفكيره فـ قال: "أصحاب الرسالات الحق دائمًا ما يتم تشويه صورتهم، واتهامهم لكن دائمًا ما يهدى أعداؤهم إليهم النصر، ودائمًا ما يتكفل أعداؤهم بشهرتهم والترويج لأفكارهم، ودائمًا ما يأخذ الناس فكرة سيئة عنهم فى بداية الأمر، وتظل الرسالة وحدها هى القادرة على الاستمرار أو الزوال".

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح