The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

الجماعات الإسلامية من ثانى

الجماعات الإسلامية من ثانى: ربنا يخيب ظننا

  • سيد الحرانى
  • واقعية
  • من الآن
  • عربي عربي
  • 25 جم
  • ديوان ومكتبات وسط البلد
تم التقييم بواسطة
Heba Hasab
قيم
قيم الآن
الجماعات الإسلامية من ثانى: ربنا يخيب ظننا
الكتاب بـ يتكلم في 6 فصول عن تاريخ الجماعات الإسلامية وظروف تكوينها، وأشهر العمليات اللى قامت بها، والسبب فى تأليف الكتاب ده يرجع لسببين على حد قول المؤلف، الأول: تدوين تاريخ الجماعات بشكل سلس للأجيال الشابة وبـ توضح لهم طريقة فهم وتطبيق الجماعات للدين الإسلامى، والثانى: توضيح الصورة للجماعات نفسها زى ما الناس شايفاها لعل وعسى يعيدوا نظر في بعض الأمور اللى عملوها قبل كده ويعيدوا تقييمها.
الكتاب بـ يتكلم عن بذرة تكوين تنظيم الجهاد والجماعات الإسلامية، وطبعًا الجماعات الإسلامية مقصود بها كل التنظيمات اللى بـ تشمل “جماعة التكفير والهجرة” و”حزب التحرير الإسلامى” وكمان “الجماعة الإسلامية” والجماعة الأبرز واللى كانت أول جماعة تنشأ فى مصر “جماعة الجهاد” وأنشئت عام 1964 والغريب أن المؤسسين كانوا 3 أفراد من طلبة المرحلة الثانوية، وتفوقوا ودخلوا كليات الهندسة والآداب وطبعًا اتسع التنظيم بسبب تجنيد الطلبة فى الجماعة.
بـ يتكلم كمان عن واحد من أهم الاحتكاكات الكبيرة لشباب الجماعة داخل الكلية الفنية العسكرية، وده كان أول ظهور لهم فى المؤسسات والكليات العسكرية سنة 1974 اللى مهد لها وصول “صالح عبد الله سرية” الجهادى الفلسطينى الأردنى وعلاقته بالأخوان المسلمين من قبل نزوله مصر وعلاقته بزينب الغزالى داخل مصر، صالح سرية ألف مجموعة وثائق اعتبرها شباب الجامعات الإسلامية منهج ماشيين عليه زى “وثيقة الإيمان” اللى بـ تكفر أى حد يموت دفاعًا عن الحكومة وأى مشترك فى حزب عقائدى غير إسلامى وحكم بتكفير أى فرد ينتخب مرشح غير إسلامى طالما كان فيه مرشح إسلامى على نفس المنصب وطبعًا اعتبر أن تحية العلم والجندى المجهول والسلام الجمهورى من طقوس الجاهلية. 
بعد القبض على صالح سرية وهروبه أصبحت الراية فى أيد أيمن الظواهرى ومحمد عبد السلام وبعديهم عمر عبد الرحمن اللى أصدر فتوى باغتيال السادات.

بعد ذكر أحوال قادة الجماعات وقت اغتيال السادات وسجن مجموعة كبيرة منهم بـ يتكلم سيد الحرانى عن انصهار أكثر من جماعة مع بعضهم داخل السجن وتكوين تنظيم أكبر وتكوين مجلس شورى للكيان الجديد بـ يتكون من أيمن الظواهرى وطارق الزمر وناجح إبراهيم وعصام دربالة ورئيس مجلس الشورى عبود الزمر.
فى الفصل الرابع بـ يعرض الحرانى حوار صحفى اتعمل مع عمر عبد الرحمن سنة 1409 هـ، وبـ يقول عمر عبد الرحمن لما بـ يُسأل عن العنف اللى بـ يرتكبه أعضاء الجماعة الإسلامية أنه بـ يختلف على التسمية لأن العنف ده دفاع عن النفس ضد الفساد اللى بـ تسبب فيه الحكومة وبـ تخليه مستشرى بين الناس، وأنهم بـ يفهموا الناس بالحسنى وبعدين بـ يفكروهم والمنع باليد ده آخر مرحلة، وبـ يقول أن الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر بـ يتم فى إطار الجماعة مش فى إطار فردى، وبـ يقول أنه يقصد بالجماعة “الجماعة الإسلامية” اللى بـ تتولى الإسلام وبـ تربى الشباب عليه.
الكتاب بـ يعرض تفاصيل عن تفكير الجماعات الإسلامية قبل وبعد اغتيال السادات ويستحق القراءة زى ما قال المؤلف فى المقدمة علشان الشباب اللى ما عاصرش قادة الجماعات وأفعالهم يفهم تفكيرهم، وعلشان الجماعات تراجع تاريخها وتقرر مستقبلها.

عجبك ؟ جرب

"الفيلسوف المشاغب" لنفس المؤلف.

عن الكاتب

سيد الحرانى عمل فى أكثر من مؤسسة صحفية منها "المصرى اليوم" و"الفجر" ومهتم بكتابة مذكرات الشخصيات العامة وتعاقد مع رجل الأعمال "أحمد الريان" على كتابة مذكراته، وصدرت له كتب "موافى والسندريلا" و"وطن بـ يهنج" و"وعرفت الإسلاميين" وله تحت الطبع رواية "نفس" ورواية "أشهد أنى أحبك".

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح