The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

الحاجب

الحاجب: بعيدًا عن الأفورة

  • روايات
  • من الآن
  • عربي عربي
  • 55 EGP
  • مكتبات وسط البلد
تم التقييم بواسطة
Mustafa Abd Rabu
قيم
قيم الآن
الحاجب: بعيدًا عن الأفورة

الطيب بو محسن جندي جزائري وصل سوريا مع الكتيبة الجزائرية المقاتلة، التابعة للجيش الفرنسي سنة 1940. وبعد انتهاء الحرب قرر الطيب مع بعض أصحابه أنهم يكملوا حياتهم في سوريا، وبعد كام سنة حصلوا على الجنسية السورية.

الطيب بطل الرواية لقى جوابات قديمة بعتها أخوه الحسن من سطيف بلده الأصلي في الجزائر. ومن أول هنا هتتحرك الرواية بين حاضر بطلها الطيب (لما وصل سن المعاش) وبين ماضيه من خلال الجوابات بينه وبين أخوه، واللي كتبها بتاريخ 1949.

الجميل في الرواية أنها بعيدة عن المبالغات. حياة الطيب الجزائري حياة بسيطة، شبه عادية. طرد ابنه أحمد من البيت، و سحر بنته رجعت البيت بعد طلاقها، وابنه مأمون رجع مع زوجته وأولاده من السعودية يعيش معاهم في نفس البيت. كل الخطوط دي مليانة بتفاصيل غنية، هتخلي اندماج القارئ أسرع مع الرواية وشخصياتها.

قرب نهاية الرواية الطيب هيدخل غرفة العناية المركزة. لكن -على غير العادة- الرواية لا تنتهي بموته زي ما بنتوقع. لكنه هيرجع بيته مع العائلة. وده تأكيد على البُعد عن المبالغات والأحداث التقليدية.

وبذكاء قدم لنا الروائي الشاب وسيم الشرقي جزء مهم من تاريخ سوريا. ويُحسب له اختيار أماكن الخطابات اللي بعتها أخوه من الجزائر، واختيار لغتها السهلة، اللي خلتها أقرب للخطابات العادية، اللي بيبعتها الأهل لبعضهم.

بشكل عام الرواية مختلفة. والكاتب قدر يقدم عالم ثري، وحياة رائعة في 160 صفحة بس. وابتعد عن أي حشو أو تطويل.

عجبك ؟ جرب

طيور العنبر لإبراهيم عبد المجيد.

عن الكاتب

كاتب سوري من مواليد 1989 حاصل على ليسانس النقد والدراسات المسرحية، شارك في العديد من العروض المسرحية كتابة وإعداد. وله مقالات نقدية في الصحف السورية.

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح