The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

كتب
الحالة دايت

الحالة دايت: كتاب اسمه خفيف لكن مضمونه رهيب

  • سيد الوكيل
  • سير ذاتية
  • من الآن
  • عربي عربي
  • 3 جم
  • كل المكتبات
تم التقييم بواسطة
Rehab Loay
قيم
قيم الآن
الحالة دايت: كتاب اسمه خفيف لكن مضمونه رهيب

يمكن يخدعك اسم الكتاب
زي ما خدعنا لما سمعنا اسمه أول مرة… “الحالة دايت”، قلنا يمكن يكون
كتاب عن الريجيم ووصفات التخسيس، شوية وقلنا لأ طبعًا، سيد الوكيل ناقد محترم
وكاتب ذو قيمة، مش ممكن يكتب كتاب عن كده، أكيد له وجهة نظر، ننتظر لما نبقى نقرأ
الكتاب وبعدين نفهم على مهلنا، ما ننكرش أن اسم الكتاب شدنا، رغم أن مش أي اسم
غريب ممكن يجذب الواحد، لكن الفرق هنا أن الاسم الغريب جاي من كاتب كان كلنا ثقة أنه
هـ يفاجئنا وده اللي حصل فعلاً، وبدل ما الكتاب يبقى عن حاجة خفيفة زي ما تصورنا،
طلع بـ يتكلم عن أصعب وأقسى حاجة في الحياة.. الموت.

“الحالة
دايت” سيرة الموت والكتابة للناقد المعروف سيد الوكيل، كتاب عبارة عن سيرة
ذاتية، مش بس بـ يحكي فيها الكاتب قصة حياته، وذكريات طفولته وشبابه والكلام ده، لأ
بـ يحكي فيها عن سيرة حاجتين واضحين ومحددين جدًا في حياته: الموت والكتابة.

في الكتاب ده هـ تلاقي
صدق وتأمل مش طبيعي في حالة الموت، خاصة لما يكون موت شخص عزيز زي الأب، بـ يحكي
الكاتب من خلال الكتاب حوادث موت الأعزاء عنده زي أبوه وأمه وأصدقاءه، تلاقيه بـ
يحكي لك عن والده وتعبه قبل ما يموت، ووالدته وتعبها قبل ما تموت، وبـ يعترف
بمنتهى الصراحة أنه إزاي تأخر عن أمه في لحظاتها الأخيرة بسبب ميعاد شخصي، يحكي لك
عن أبوه اللي أصيب بالزهايمر وأيامه الأخيرة والصعوبات اللي فيها كانت عاملة إزاي.

الصفحات مش بـ تنقل
لك مجرد حكايات عن الموت والمرض والفقد لكن بـ تخليك تتأمل حياتك، وتتأمل التفاصيل
من حولك، وتفكر في حياتك بشكل مختلف، زي قصة الأب -والد الكاتب- اللي كان بـ يشتغل
ترزي حريمي، له بيته وتجاربه، ومغامراته العاطفية، اللي كانت بـ تجنن مراته، لكن
بمجرد وفاة الزوجة، حالة الزوج بـ تتدهور، وبـ يصاب بالزهايمر من الحزن، وبـ تمر
عليه الأيام يوم بعد يوم يفقد تفاصيل وذكريات وأفكار.. لحد اليوم اللي  فقد فيه روحه، وفاضت إلى ربنا.

“الحالة
دايت” هي الكلمة اللي قالها التمرجي للكاتب لما توفى والده، وكان يقصد الحالة
دايد (Dead) يعني ماتت بالإنجليزي، لكن علشان المستشفى رديئة والتمرجية عندهم
جهل، نطقها غلط، ومن هنا جاءت التسمية، إزاي الجهل ممكن يحول أكثر حاجة قاسية
وصعبة وثقيلة في الكون لحاجة خفيفة وتافهة ومالهاش معنى داخل البشر على لسان بني آدم
توقعك فيه الظروف في أصعب لحظات حياتك.

لما كاتب يكتب سيرته
الذاتية بـ يكون فيه شوية كذب على شوية تأليف على شوية بطولات، على شوية تجميل،
لأن ما حدش بـ يشوف نفسه وحش، ولا بـ يحب الناس تشوفه كده، لكن اللي يلفت نظرك في
الكتاب الصراحة المتناهية للكاتب لدرجة أنك كل شوية ترجع تبص على الكتاب من بره علشان
تتأكد أن دي سيرة ذاتية مش رواية ولا قصص متخيلة.

الكتاب مُقسم إلى ثلاثة
أجزاء، الأول عنوانه “كتاب الموت”، والثاني “كتب الموتى”، والثالث
“كتاب الكتابة”، تكلمنا عن الجزء الأول والثاني، أما الجزء الثالث فهو
عن حالة الكتابة اللي بـ يمر بها، وبـ يغلب على الجزء ده الجانب النقدي، يعني بـ ينتقد
الأعمال اللي بـ يشوفها أدبيًا.

الوكيل ما تكلمش فقط
عن الموت من وجهة نظره الشخصية، لكن كمان شافه بعيون أصدقاءه اللي كانوا من جيله
وماتوا، فـ تلاقيه يقتبس أشعار وعبارات وأفكار من أعمال أصدقاءه اللي كتبوا عن
الموت، زي علي شوك صديقه اللي راح على الخليج علشان يشوف شغل ويبدأ حياته، لكن رجع
من هناك بمرض قضى عليه، كمان بـ يقتبس من أشعار صديقه محمد عبد المعطي وقصص نعمات
البحيري، كمان اقتبس من أعمال الناس دي العبارات والأفكار اللي بـ تدل على الحياة
بصورة كبيرة، وعلشان بعكسها تتمايز الأشياء فمجرد أنك تقرأ الكلام وتعرف على طول أن
صاحبه مات، ساعتها بـ تحس يعني إيه موت بجد.

يمكن مشكلة الكتاب في
كم الكآبة اللي فيه، ناهيك عن أن بعض الناس ممكن تتضايق من فكرة أنها تقرأ كتاب عن
الموت والكتابة، ويقولوا أنا مالي بسيرة الموت والكتابة عنده، لذلك بـ أقول الكتاب
ده مش لأي قارئ، ده لقارئ عاوز يستفيد من تجارب الآخرين ويتأمل في الحياة، أما
القارئ اللي بـ يقرأ بغرض الامتاع وتغيير المزاج فالكتاب ده غير مناسب له.

عجبك ؟ جرب

"أنس الحبايب" لخيري شلبي الصادر عن الهيئة المصرية العامة للكتاب، و"ماذا علمتني الحياة؟" لجلال أمين.

عن الكاتب

سيد الوكيل روائى وناقد من الأعضاء المؤسسين لجماعة "نصوص 90" صدر له عدة مجموعات قصصية، وهى "أيام هند"، "للروح غناها"، و"مثل واحد آخر"، كما صدرت له رواية بعنوان "فوق الحياة قليلاً"، وأخرى بعنوان "شارع بسادة"، كما صدرت له كتب نقدية مثل "مدارات فى الأدب والنقد"، أفضية الذات"، "قراءة فى اتجاهات السرد القصصى".

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح