The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

الحب فى زمن الكارينا

الحب في زمن الكارينا: يا ترى أنت مستعد لبكره؟

  • عبير عبد الوهاب
  • أدب ساخر
  • من الآن
  • عربي عربي
  • 15 جم
  • مكتبات وسط البلد
تم التقييم بواسطة
Ahmed Abd El Gawad
قيم
قيم الآن
الحب في زمن الكارينا: يا ترى أنت مستعد لبكره؟
“يا ريت بعد إذنك تسيب الكتاب اللى فى أيدك مكانه، لأن معظم الحكايات والتفاصيل اللى فيه أكيد تعرفها أحسن منى، باختصار الكتاب ده موجه للأجيال القادمة اللى هـ تعيش فى نفس مكاننا بعد نصف قرن تقريبًا”.
دى جملة الكاتبة “عبير عبد الوهاب” عن كتابها واللى بـ تقول لك لو حضرتك دفعت الـ 15 جنيه بتوع الكتاب فخلاص بقى يبقى عوضك على الله وتقدر تقرأ الكتاب.. الكتاب اللى فيه مقدمة قل الرغى بـ تحكى فيه عن خوفها من كتابة كتاب ممكن يعيش أكثر من حياتها الشخصية، وده أمر مزعج بالفعل لكل كاتب بـ يخاف من كلمته وتأثيرها، وبـ يفهم يعنى إيه أفكار، الأفكار أيها الناس لا تموت الأشخاص فقط هما اللى بـ يموتوا، أما الأفكار فممكن أى حد يأخذها ويطبقها فى أى زمان ومكان.. يمكن علشان كده عبير قررت أنها تعرف الأجيال اللى جاية على جيلنا، وبالمرة تفكر جيلنا بالحاجات اللى شافها وعاشها.

تفتكروا إيه أكثر حاجة ممكن تعرف جيلنا؟ إحنا لما قرأنا الفكرة وقفت قراءة الكتاب وقعدنا نفكر يمكن نعرف الأجيال اللى جاية على منجزنا الأدبى ونقول له كان فيه شعراء اسمهم كذا وكذا وروائيين وأدباء ومسرحيين و.. و.. و..، وقولنا يمكن يتعرف علينا من إعلانات التليفزيون فهـ يعرف إيه اللى كنا بـ نشتريه وبـ نفكر فى إيه.. لكن عبير عبد الوهاب قررت تعمل حاجة جديدة جدًا قررت تعمل “المنيو” لأن الأسعار هى أول حاجة بـ توضح قد إيه حصل تغيير فى الحياة، وبدأت تتوقع مثلًا أن كمان 40 سنة ممكن ما يبقاش فيه عملات زى الشلن والبريزة ويمكن الربع الجنيه “المخروم والورق” والعملة تبقى أولها الجنيه وأنت طالع، وممكن تبقى العشرة جنيه عملة معدنية، وتبقى تسمع ساعتها جمل زى “ما تدينيش عشرينات فضة لو سمحت”.
المهم عن صاحبة “الحب فى زمن الكارينا” قررت تسرد هو الجنيه بـ يجيب إيه؟ لب أسمر وأبيض، أو شوب عصير قصب، أو كيس حمص شام بالشاليموه، تذكرة مترو أنفاق.. وقررت تعمل ده مع العشرة جنيه وتعطي لك أسعار حاجات كثير أغلبنا تعامل معها فى الحياة، ومعاها جابت أسعار الدولار والذهب ومتوسط الإيجارات والتمليك للشقق.. ويطول السرد بها علشان تكلمك على عصر السرعة وتخيلت التكنولوجيا فى العصر الحديث هـ تبقى عاملة إزاى وتحكى لك على رحلة تطور التليفزيون من “التليفزيون أبو صندوق” إلى “شاشات اللمس” هنا يخرج علينا سؤال.. طب إيه التطور اللى ممكن يحصل أكثر من كده؟ وبالطبع مافيش أمامنا غير الخيال الخصب علشان يقول لنا.
خلينا نقف عند الخيال شوية.. عارفين ليه؟ لأن الكتاب اللى معانا ده مع أنه كتاب واقعى وساخر جدًا من كل أشكال حياتنا وتفاصيلنا الصغيرة إلا أنه مع كده بجد بـ يعمل حاجة فى غاية الخطورة، بـ يصحى خيالنا جدًا وبـ يفوقنا على أحلام بكره على البعيد على الآتى، واللى طلعت منه حاجة مهمة وأخيرة: يا ترى أنت مستعد لبكره بعد ما هـ تقرأ تصور عبير عن البكره؟

عجبك ؟ جرب

كتاب "بنى بجم" لبلال فضل.

عن الكاتب

عبير عبد الوهاب صحفية شابة مجتهدة تعمل فى جريدة التحرير، و"الحب فى زمن الكارينا" هو عملها الأدبى الأول.

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح