The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

الزناتى الذى يحكمنا

الزناتى الذى يحكمنا: شالوا ألدو حطوا شاهين

  • من الآن
  • عربي عربي
  • 25 EGP
  • كل المكتبات
تم التقييم بواسطة
Rasha Zeidan
قيم
قيم الآن
الزناتى الذى يحكمنا: شالوا ألدو حطوا شاهين

الجملة الشهيرة لثلاثى أضواء المسرح “شالوا ألدوا حطوا شاهين… ألدوا قال ما أنتوش لاعبين” بـ تدور حول مجموعة من المفترض أنها قصصية لكنها مختلفة، هى واخدة شكل حكاية واحدة ومقسمة إلى عشرة أجزاء كلها بـ تحكى عن الزناتى “ألدو” واللى ممكن يكون شبه “رئيس أى دولة” أو “شاهين” يعنى هـ تلاقوا الزناتى الذى يعرف والزناتى الذى يصل.. طب والزناتى الذى ينتظرنى؟

ومن الأول كده علشان ما حدش يقول أننا بـ نتكلم عن الرئيس الدكتور “محمد مرسى” محمد النجار قالها بكل صراحة أن معظم الكتاب ده كُتب قبل الانتخابات أصلاً لكن الغريب –سبحان الله– أن معظم أحداثه بـ تتكلم عن اليومين دول (والعهدة على كاتب الكتاب إحنا مالناش دعوة).

أما الزناتى الذى يعرف فده حكايته حكاية، خبرة يعنى، بتاع كله، رياضة ماشى، سياسة شغال، طبيخ، وإيه اللى يمنع؟… الزناتى بـ يفهم فى كل حاجة وبـ يتفرج على كل برامج التوك شو وبـ يرد على كل سؤال قبل الزبون “الضيف يعنى” وده تعبير النجار.

بصراحة مرسى صرح تصريح رهيب فى شارعه أنه مش بـ يفهم فى كل حاجة ولا حاجة لكنه واخد مبدأ “خالف تعرف”.. علشان كده هو عُرف فى الحتة كلها.

فى الزناتى الذى يصل هـ تلاقوا شخصيات (حامد صاحب القهوة.. عماد الشاعر.. مرعى الحلاق.. نبلة القهوجى) والحكاية كلها بـ تدور عن أهل الحتة وإعاجبهم الشديد بالقعدة الثقافية الشعرية اللى بـ تدور بين عماد الشاعر والزناتى كل واحد فيهم يقول شعر وتبقى زيطة على القهوة لما تقوم الخناقة الشعرية ما بينهم ودى بـ تكون تمام الساعة العاشرة حسب التوقيت المحلى لقهوة حامد.

المجموعة القصصية عليها رشة ملح وفلفل بطعم السياسة ومنقوعة فى شكل اجتماعى بسيط، والأكيد أنك لازم تلاقى نفسك فى واحدة من القصص سواء كنت حاكم أو مواطن، أستاذ أو تلميذ… غصب عنك وأنت بـ تقرأ هـ تضحك وأنت بـ تشوف مكانك فى القصة وتحسب قربك أو بعدك من “مرسى الزناتى” اللى موجود داخل كل واحد فينا.. مش قولنا لك: “شالوا ألدو حطوا شاهين؟”

عجبك ؟ جرب

"مصر ليست أمى دى مرات أبويا" لأسامة غريب.

عن الكاتب

محمد النجار، ساخر يعيش بيننا لكنه يريد أن يصنع من سخريته الكثير.. روائى شاب يجيد الحديث عن الآخرين.

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح